حي الشيخ جراح وملحمة تضامن المرابطين في ساحات الأقصى
حي الشيخ جراح وتضامن المرابطين في ساحات الأقصى

حي الشيخ جراح وتضامن المرابطين في ساحات الأقصى.. وكأن الكيان الصهيوني الغاصب يريد إخلاء مئات آلاف الفلسطينيين من القدس. لقد غرت سادة هذا الكيان صكوك الملكية التي منحها لهم أدعياء الحرية والديمقراطية في الإدارة الأمريكية. وهل تفيد اعترافات ترامب الواهية الكيان الصهيوني في انتزاع قلوب أصحاب الأرض حتى وإن هدموا بيوتهم؟ تلك اعترافات وصكوك وهبها من لا يملك لمن لا يستحق. إن القدس عاصمة فلسطينية عربية تمثل الكثير والكثير للفلسطينيين، وهي أرضٌ يسكنها ويملكها أصحابها الفلسطينيون الذين يملكون كل أسباب الدفاع المشروع عن بيوتهم وأوطانهم.

لذلك، أطرح سؤالًا تلو سؤال: هل نسى الكيان الصهيوني أنه المحتل المغتصب؟ ألم يدرسوا التاريخ جيدًا ويعلموا أن الشعوب وأصحاب الأرض هم الباقون وأن الاستيطان أو الاستعمار مآله إلى زوال؟ عاش صمود ذلك الحي وما أروع ملحمة تضامن المرابطين في ساحات الأقصى.

حي الشيخ جراح وتضامن المرابطين في ساحات الأقصى.. ملحمة صمود ضد صهاينة اليهود

إلى متى تتمادى الصهيونية في نهج الإبادة وجرائمها ضد الإنسانية؟

بعدما فشل الصهاينة في غلق المسجد الأقصى أمام المصلين الفلسطينيين الذين نجحوا بفضل المرابطين في كسر الحصار وهزيمة الكيان الصهويني الغاشم. أطلق الصهاينة أيدي المستوطنين للعبث والتخريب واستهداف المرابطين وأهالي حي الشيخ جراح. ووسط الإدانات الدولية الواسعة لهذا الأمر. يريدون انتصارًا زائفًا يحفظ لهم ماء الوجه؟! أم يريدون ترهيب الشعب الذي ثار وانتفض لأجل أرضه وأقصاه؟

كيف يجلي الصهاينة الشيخ جراح من ساكنيه؟

هل بقتل الفلسطينيين العزل اليوم أو بترويع المرابطين بهجماتهم البربرية يفلح الصهاينة في تنفيذ أجندتهم؟ لا والله. لن يستطيع الصهاينة اقتناص ما عجزوا عن إداركه قبل عشرات السنين. إنهم يعلمون، لكنهم يتجاهلون، قوة صاحب الأرض والحق، وقد اختبروا بأس هذا الشعب مراتٍ ومرات، وعلموا أنه سيفشلون.

حي الشيخ جراح وتضامن المرابطين في ساحات الأقصى

من ناحية أخرى، كيف يظن الصهاينة أنهم قادرون على إخلاء شعبٍ كاملٍ من ارضه؟ وكيف سولت لهم أنفسهم أن يبدأوا بحي الشيخ جراح برجاله الأشداء والأقوياء؟ والله إن نساءهم لا تقل بأسًا عن الرجال؛ بل يزيدون.

إدانات دولية واسعة

إن منطقة الشيخ جراح والمسجد الأقصى على صفيح ساخن. والمقاومة على أشدها. وها هي الإدانات العربية والدولية تتوالى لتنكر على الصهاينة فعلتهم. وها هو الأزهر يضع النقاط على الحروف ويذكر الكيان الغاصب بنهايته المحتومة. إن الاحتلال الصهيوني إلى زوال. ولن تفلح جهود أمريكا في تثبيت خطط الصهاينة، ولن يستطيع المتآمرون على القدس تنفيذ مخططاتهم الخبيثة القذرة. تحياتي لأهالي الشيخ جراح ومواساتي لأهالي الشهداء وبإذن الله لن يجعل الله للصهاينة على المرابطين سبيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *