التخطي إلى المحتوى

اختتمت منطقه أسيوط للكاراتيه، بطولة الجمهورية التنشيطية للكاراتيه بمحافظة أسيوط ، بمشاركة جميع المراكز والأندية التابعه للمنطقه .
أقيمت البطولة على أرض ملاعب كلية التربية الرياضية بجامعه أسيوط ، والتى تمت خلال الفتره من ٢٥_٣ حتى ٢٧_٣_٢٠٢١ ، للمراحل السنية المختلفة من سن 5 سنوات حتي 18 سنة بنين وبنات .
تم تسليم الميداليات وشهادات التقدير للفائزين بحضور الدكتور صالح عتريس ، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للكاراتيه ، وكابتن أحمد رضوان رئيس اللجنة العليا للمسابقات، والأستاذ الدكتور عبدالله فرغلي، مدير منطقة أسيوط للكاراتيه ، وكابتن سيد عبد الحليم ، المدير التنفيذى للمنطقة ، وكابتن مروان الأمين ،نائب رئيس المنطقة، وكابتن محمد جابر ، وكابتن هيثم النشار ،وكابتن ربيع الدويني ،وكابتن محمد سيد حسين رئيس لجنة المسابقات ، وكابتن علي عثمان علي ، وكابتن أحمد محمود عبد الراضي، وكابتن أحمد بسيوني ، أعضاء لجنة المسابقات، ودكتور سليم أحمد سليم رئيس لجنة الحكام بأسيوط ، وجميع حكام أسيوط ، والمدير المالي المحاسب سامح جميل ، ورئيس اللجنة الطبية دكتور ربيع مدكور، أخصائي العلاج الطبيعي للمنتخبات ، ورئيس لجنة النظام كابتن حمادة غليون .
وأعرب الدكتور صالح عتريس ، عن خالص تمنياته بدوام التوفيق والتميز لجميع اللاعبين المشاركين، في إطار من الروح الرياضية والمنافسة الشريفة.
كما وجه الدكتور عبد الله فرغلى، الشكر لرئاسة اتحاد الكاراتيه، لاختيار محافظة أسيوط دائما فى جميع البطولات وذلك لتميز لاعبيها .
وقدم كابتن سيد عبد الحليم، الشكر لقيادات الجامعة لاستضافتهم بملاعب كلية التربية  الرياضية وإقامه فعاليات هذه البطولة الرياضية المتميزة، مؤكدا حرص المنطقة الدائم على أن تكون جميع البطولات تضم العدد الأكبر من اللاعبين لإعطائهم الفرص المتجددة، في إطار توجيهات القيادة السياسية ببناء الإنسان المصري.

حضر ختام البطولة العديد من القيادات الشعبية والسياسية ، والصحافة والإعلام .

يذكر أن بطولة الجمهورية للكاراتيه أقيمت بناء على توجيهات محمد الدهراوى رئيس اتحاد الكاراتيه ، بأهميه البطولات التنشيطية بالمحافظات ، واهتمام الشباب والرياضه بقيادة أشرف صبحى ، وزير الشباب والرياضة ، بلعبة الكاراتيه ، وأهميتها لكونها من أهم أنواع الرياضات للدفاع عن النفس .

قد يهمك أيضاً :-

  1. "الذهبية الأولى" "لمركز شباب الجزيرة" في تاريخ الكاراتيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *