خسارة مخيبة للآمال يتلقاها مان يوناتيد في الاولد ترافورد

خسر مان يوناتيد على ملعبه وسط جماهيره من نادي وليفرهامبتون لأول مره على ملعبه في تاريخ الدوري الانجليزي في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الجولة ال 21من الدوري الانجليزي الممتاز.

موقف الفريقين قبل المباراة في جدول الدوري

دخل مانشستر يوناتيد المباراة وهو في المركز السابع برصيد 31نقطة من 19مباراة خاضها في الدوري هذا الموسم.

ويطمح في الفوز للحاق بالكبار في صراع القمة الذي ابتعد عنه هذا الموسم حيث فرط في العديد من النقاط السهلة في المباريات التي خاضها.

وعلى الجانب الآخر دخل فريق ولفرهامبتون المباراة وهو في المركز الثامن برصيد 28نقطة جمعها من 19مباراة خاضها هذا الموسم في بطولة الدوري.

تشكيل مانشستر يونايتد للمباراة

ودخل المان يوناتيد المباراة بتشكيل مكون من الآتي:-
حراسة المرمى:-ديفيد دي خيا.

في الدفاع:- بيساكا، جونز، فاران، شاو.

وفي خط الوسط الملعب:-ماكتوميناي، ماتيتش، جرينوود، سانشو.

وفي الهجوم:-كريستيانو رونالدو، إيدينسون كافاني.

مجريات وأحداث المباراة

بدأت المباراة سيجال بين الفريقين وقضي الفريقين الدقائق العشر الأولى من الشوط الأول في جس نبض الفريق الآخر.

وسيطر المان يوو على مجريات الشوط بشكل ملحوظ وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة ولكن لم يحالفه الحظ.

وانتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين دون انتصار أو انكسار ولم يستطع أي من الفريقين تسجيل أي أهداف.

وبدأ الشوط الثاني كما بدأ الشوط الأول وسيطر المان يوناتيد على مجريات المباراة في الشوط الثاني.

ولكن أتت المفاجأة وسجل فريق ولفرهامبتون هدفا بطريقه غير متوقعه في الدقيقة ال82عن طريق جواو موتينهو ليتقدم في الاولد ترافورد على اليونايتد.

ولم يكن هناك الوقت الكافي للرجوع في المباراة من قبل فريق مانشستر يوناتيد وحاول على قدر المستطاع الرجوع إلي المباراة ولكن دون جدوى.

وانتهت المباراة بسقوط المان يوناتيد في عقر داره بنتيجة تعتبر مفاجأة ولكن في الآوانة الأخيره اعتدنا علي مثل هذه النتائج في البريميرليج.

ليتلقى المان يوناتيد خسارة مخيبة للامال على ملعبه ويواصل إهدار النقاط والبعد عن المقدمة خطوة تلو الأخرى.

وابتعد المان يوناتيد كل البعد عن مراكز المقدمة بالخسارة المخيبة للامال التي تلقاها اليوم أمام فريق ليس من السهل الفوز عليه حتي ولو كان خارج ملعبه.

وهزموا المان يوناتيد لأول مرة في الدوري الانجليزي علي ملعبهم من نادي ولفرهامبتون الذي يستحق الإشادة في مباراة اليوم على ما قدمه في اللقاء.

وخيب فريق المان يوناتيد آمال جماهيره بالخسارة والذي كان يتوقع منه الظهور بشكل أفضل في المباراة والخروج من المباراة بشكل يليق بالمان يووو.

وأبدي الكثير من جماهير الأحمر الاستياء من النتيجة تلك ومن الفريق الذي دخل نفق مظلما في الدوري منذ بداية هذا الموسم دون النظر في أسباب ذلك من قبل المسؤولين.

ويتمنى محبي المان يوناتيد الرجوع إلي المنافسة على البطولات مرة أخرى خاصة بعد رجوع الدون كريستيانو رونالدو إلي الفريق مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.