” خلينا نتفاهم ” مبادرة مجتمعية لمنتدي حوار الثقافات بأسيوط

نجحت مبادرة ” خلينا نتفاهم ” والتي نظمها برنامج شباب إعلاميين الصعيد (مجموعة أسيوط) بمنتدي حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، في تمكين أكثر من 100 طفل بقرية كوم بوها بمركز منفلوط، بإدارة النقاش والحوار وعرض أفكارهم بحرية، عبر ممارسة الفنون التشكيلية والمسابقات الثقافية والألعاب الترفيهية والمسرح، بجانب توعية 100 من الشباب وأولياء الأمور عبر الندوات واللقاءات المباسرة مع المستهدفين بالتعاون مع جمعية بداية حلم بالقرية.

حاضر في المبادرة التطوعية كل من الشيخ سيد عبدالعزيز، الأمين العام لبيت العائلة، بمحاضرة بعنوان (التعايش السلمي وقبول الآخر)،  والقس كميل سعداوي، راعي الكنيسة الانجيلية بمنفلوط، بمحاضرة بعنوان (غياب التنشئة الأسرية السوية في ظل انشغال أرباب البيوت بلقمة العيش)، والدكتور علي صديق، مدير وحدة حقوق الإنسان بالديوان العام لمحافظة أسيوط،بمحاضرة بعنوان  (كلنا بشر.. كلنا متساوون)، وقد لاقت المحاضرات تفاعلا مع الجمهور المستهدف سواء أولياء أمور أو من شباب القرية.

كما قدمت المبادرة عرض مسرحي بعنوان (حكاية ورد) للمخرج شعبان المنفلوطي واعتمد خلالها على اكتشاف المواهب من طلاب القرية وتدريبهم للتمثيل للتعبير عن مشكلات اجتماعية كالعنف داخل الأسرة وفقدان الحوار وسوء الوعي بالآخر المختلف سواء للجنس أو العمر أو الدين.

وفي ذات السياق تضمنت المبادرة ورشة للفنون التشكيلية بإشراف الفنانة زينب محمد عبدالرحيم، ومشاركة فرقة للألعاب الهادفة للفنان مؤمن الخزامي، بجانب عقد مسابقات ثقافية حول نفس المضمون.

واختتمت فعاليات مبادرة ” خلينا نتفاهم ” بحفل لتقديم الهدايا والجوائز المقدمة من الهيئة القبطية الانجيلية للمتميزين المشاركين من أبناء القرية بحضور محمود قطب رئيس مجلس إدارة جمعية (بداية حلم) ومصطفى أبو القاسم عضو مجلس إدارة الجمعية.

جدير بالذكر أن فريق عمل المبادرة ضم كل من الكاتب أحمد علي صالح، مؤسس المبادرة، والأديب أحمد مصطفى علي، مدير المبادرة، كما ضمت الصحفيين، محسن محمد خليل، وإيمان سمير علي، ومحمود المصري، أعضاء المبادرة، بجانب عدد من المتطوعين والمتطوعات بالمجتمع المحلي بقرية كوم بوها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.