دارين عوض: جار كتابة رواية جديدة (معرض الكتاب)

معرض الكتاب، ولدت دارين عوض بمحافظة القاهرة، وهي تملك من العمر 42 عاماً، وساهمت في معرض الدولي بكتاب أسيرة حلمها.

لمن لا يعرف دارين فمن هي؟

دارين عوض، هي إنسانه متواضعة أرادت أن تحقق حلم من خلال قلمها.

كيف اكتشفتِ موهبتك؟ ومتى؟

اكتشفت موهبتي منذ ١٠ سنوات، كنت أحب أكتب الخواطر، وكنت أُسميها قلمي، وكان التفاعل جميل جداً، الى أن أصبح قصة قصيرة ثم رواية.

هل واجهتِ صعوبات؟ وكيف تغلبتِ عليها؟

الصعوبات الحقيقة إن يكون فى دار تهتم بالربح ولا تهتم بالقلم والرواية، وتغلبت عليها حين أصررت إني أجد من يهتم بالقلم فقط إلي أن وصلت الحمد لله.

هل تفضلين القراءة لكبار الكتاب أم المعاصرين؟

بصراحة للتعلم أفضل لكبار الكتاب، اما لمعرفة العقول والتطلع لكل شىء ف أقرا للمعاصرين بنسب معينه.

من ساندك ووقف بجوارك؟

وقف بجواري زوجي وابني وصديقتي، وقفوا بجواري بالدعم المعنوي.

من هم الكتاب الملهمين لكِ؟

طبعا طه حسين، إحسان عبدالقدوس، في القديم.

محمود زيدان، رانيا حسني، إسلام العشري، حنان حنفي، في الجديد.

كيف حصلتِ علي فرصة النشر ومشاكتك في معرض الكتاب؟

سألت كثيراً إلي إن وصلت لكتاب ذات قيمة دلوني على هذه الدار، أخذوا محتوى الرواية وبعد ما اتطلعوا عليها تحت لجنة وافقوا عليها.

ما هو العمل الذي شاركتِ به في معرض الكتاب ؟

شاركت بروايتي الأولى

“أسيرة حلمها “، في معرض الكتاب بالقاهره الدولي للكتاب.

ما هو لونك الادبي؟

فانتازيا رومانسي، وعن كتابي فهو مزيج من الفانتزيا والواقع.

ما هو العمل الذي شاركتِ به في المعرض؟ وعن ماذا يتحدث؟

تحكي رواية أسيرة حلمها، فى ملخص بسيط، هي كبداية لطفلة تعيش الأجواء الأسرية المدلله والطفولة البريئة إلي أن توفى والدها.

وكان فى نفس ليلة موت أبيها تحلم حلم، والحلم هذا أساس الرواية الى النهاية ويصبح لغز وحلماً لا ينتهي.

وكأنه يأسرها والحلم يبدوا غموضه مره بعد مره مع مرور سنوات ستكتشفه مع نصفها الآخر فى الحلم والحقيقه.

هل يوجد لكِ اعمل لم تخرج للنور بعد؟

نعم، جاري كتابة رواية جديدة.

من وجهة نظرك ما هي أصعب الألوان الأدبية في الكتابة ولماذا؟

أصعب الأعمال الفانتزيا من وجهة نظرى، وتكون صعبة على الكاتب لأنه لازم يكون على القدر الخيالي اللا نهاية له.

 ما نصيحتك للجمهور ولمن يخاف اخراج موهبته للنور؟

الكلمه للجمهور، اقرأ المحتوى وتخيل ان تكون بطل من أبطال الرواية.

ولكل من لديه موهبه لا تكن أسير لموهبتك وحقق حلمك كي يصبح نور.

للوصول للجروب الخاص بالكاتبة من هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.