دبلوماسي فلسطيني ينقذ قطاع غزة من تفشي فيروس كورونا

عدد الزوار : 1

كتبت : جيهان الجارحي

نجح السفير الفلسطيني في باكستان ، أحمد أمين ربعي في منع انتشار وباء كورونا في قطاع غزة ، وذلك من خلال إعلام الجهات المختصة في رام الله عن الإصابتين اللتين كانتا في طريقهما من باكستان إلى قطاع غزة ، حسبما أفاد قطاع رام الله الإخباري .

يذكر أن السفير ربعي وخلية الأزمة كان لهما أثر بالغ في كشف الحالتين المصابتين في قطاع غزة ، ما أدى إلى حجرهما صحياً بمعبر رفح البري لدى عودتهما ، حسبما أفادت وسائل إعلام فلسطينية .

وقال ربعي : “فور إبلاغنا من قبل لجنة الطوارئ العامة بأمر المواطن المُصاب بالوباء من محافظة سلفيت ، وهو شيخ من جماعة الدعوة والتلبيغ ، عائد لتوه من باكستان ، تابعنا من جانبنا أين يتواجد ، ومن كان برفقته ، ليتبين لنا أنه كان قد حضر مؤتمراً عاماً سنوياً للجماعة ، عُقد بمدينة رايوند بإقليم البنجاب ، وشارك فيه نحو 300 ألف شخص من جميع أنحاء العالم ، وأن هذا المواطن المُصاب رافقه مواطنان آخران من قطاع غزة”.

وأوضح ربعي أن : “السفارة تواصلت على الفور مع لجنة الطوارئ العامة برام الله ، وتم إبلاغها بهذه المعلومات لتقوم بدورها بإعلام الجهات المختصة في قطاع غزة بأمر الحالتين اللتين رافقتا المواطن المصاب من سلفيت” . مشيرا إلى أن الأمر لم يقف عند هذا الحد ، بل استمرت خلية الأزمة في متابعة الأمر لتتأكد بأن المواطنين الثلاثة السالف ذكرهم لم يُخالطوا أحداً من الجالية .

كذلك نوه السفير الفلسطيني إلى أن السفارة قامت من خلال القنوات الرسمية بإشعار الأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية بمعلومات ، جرى تبعا لها اتخاذ إجراءات مع الرحلات الجوية القادمة لعمّان من باكستان ما بين 15 حتى 20 من مارس الجاري ، حيث كان من ضمن الركاب مشايخ دعوة ممن شاركوا في المؤتمر الذي عقد بباكستان .

من ناحيته ، أوضح السفير ربعي أنهم قاموا بتأمين عودة 80 طالباً فلسطينياً إلى عائلاتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والكويت والإمارات ، فيما تبقى في البلاد قرابة 200 آخرين من الجالية ، بينهم عدد من الطلبة تمت إقامتهم في ثلاث مدن رئيسية ؛ لكي يسهل متابعتهم وتقديم كل ما يلزم لضمان أمنهم وسلامتهم .

الجدير بالذكر ، أن السفير ربعي أشاد بالإجراءات التي اتخذها الرئيس الفلسطيني محمود عباسً في التعامل مع هذا الوباء الخطير والحد من انتشاره في البلاد ، مشدداً على وصف تلك الإجراءات بالحكيمة ، وأنها جاءت في التوقيت المناسب .

أوضح السفير الفلسطيني في باكستان أن ما قامت به دولة فلسطين شكّل نموذجاً ملهماً للكثير من دول العالم ، لافتا ً أن شخصيات رسمية في دول عدة تعاني اليوم من فيروس كورونا ، قد أبلغته شخصياً بأن هذه الإجراءات لو تم اتخاذها في بلدانهم لما وصلوا إلى هذا الوضع الحرج في التعامل مع الجائحة أو الوباء العابر للحدود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock