رئيس جامعة أسيوط يشيد بدور قسم أمراض الصدر بالجامعة

رئيس جامعة أسيوط يشيد بدور قسم أمراض الصدر بالجامعة
رئيس جامعة أسيوط يشيد بدور قسم أمراض الصدر بالجامعة

أكد الدكتور أحمد المنشاوي القائم بعمل رئيس الجامعة على التميز العلمي لقسم أمراض الصدر بالجامعة من بين الأقسام المختلفة بكلية الطب مشيداً بالدور الهام والحيوى الذى يقوم به والجهود التى يبذلها حتى أصبح نموذجاً ومثالاً عملياً لرسالة الجامعة واعتماد إستراتجية عمله على توفير خدمة تعليمية ومعرفية متميزة لطلابه في المرحلة الجامعية والدراسيين بمرحلة الدراسات العليا

كما أشار إلي حرصه على نشر أحدث المعلومات المعرفية المستحدثة في ذلك المجال من خلال ما تنظمه من مؤتمرات علمية وتدريبات عملية لرفع كفاءة المتخصصين وهو ما يسير بالتوازي مع تقديمه لخدمة طبية وعلاجية متميزة هي الأكبر من نوعها على مستوى الصعيد.

جاء ذلك تعقيباً على انطلاق فعاليات المؤتمر العلمى السنوى الخامس بعنوان ” اساسيات الطب الرئوى ” خلال الفترة من 7 – 8 نوفمبر الجارى وذلك بحضور الدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة, والدكتور أحمد عبد المولى القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب, والدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية, والدكتورة أمانى عمر وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب, والدكتور عاطف القرن استاذ امراض الصدر ورئيس جمعية أسيوط للصدر, والدكتور محمد سيد وكيل مديرية الصحه, الى جانب نخبة من اعضاء هيئة التدريس بقسم أمراض الصدر والهيئات المعاونة والطلاب وشباب الباحثين بالإضافة إلى أطباء من وهيئة التأمين الصحى والمبرة.

وأعربت  الدكتورة مها غانم عن سعادته البالغة و تواجدها  وسط هذه الكوكبة المتميزة من رواد أطباء أمراض الصدر, مشيده بما يبذله قسم أمراض الصدر بجامعة أسيوط من دور هام وحيوي بين أقسام كلية الطب وكذلك حرصه على نشر أحدث المعلومات المعرفية المستحدثة في ذلك المجال من خلال ما تنظمه من مؤتمرات علمية وتدريبات عملية لرفع كفاءة المتخصصين وهو ما يسير بالتوازي مع تقديمه لخدمة طبية وعلاجية متميزة هي الأكبر من نوعها على مستوى الصعيد، مشيدة بدور الأطقم الطبية بكافة أفرادها وتخصصاتها و مجوداتهم طوال الأعوام السابقة في مواجهة جائحة كورونا وكذلك بالتعاون المثمر و الفعال مع  وزارة  الصحة والتأمين الصحى  و مختلف المؤسسات و الجمعيات الطبية وذلك لخدمة المرضى.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد عبد المولى على الدور الفعال والمثمر الذى يتميز به القسم من اللقاءات والمؤتمرات العلمية وورش العمل المتخصصة وما ينظمه أساتذتها من فعاليات ، مشيداَ بدورالجمعية الإيجابى و الفعال في خدمة المجتمع  والتواصل المثمر وتبادل الخبرات البحثية بين شباب الأطباء على نحو واسع وذلك بما يهدف إلى تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمرضى وذلك بالتعاون مع مختلف  أقسام الصدر بمختلف الجامعات المصرية و التنسيق مع  الجمعيات الطبية و استمرارها في عقد وتنفيذ العديد من  الأنشطة والندوات التوعوية.

ومن جانبه أكد الدكتور علاء عطية وأكد نائب رئيس الجامعة أن المستشفيات الجامعية لا تألو جهداً فى تقديم الخدمات العلاجية لمرضى صعيد مصروتعمل على توفير افضل خدمة علاجية لهم وأشار إلى أن المؤتمر يساهم بشكل فعال فى تعزيز التعاون بين مستشفيات الجامعة ومستشفى المبرة وقطاع التأمين الصحى بأكمله وكذلك يهدف الى عرض التكنولوجيا الحديثة فى المجالات الطبية المتخصصه في امراض الصدر وما يستجد منها، ووالوقوف الى آخر ما توصلت إليه الدراسات والأبحاث العلمية حول الأمراض الصدرية عامة، مشيدا الى ان اهمية القسم وتميزه يرجع إلى ثمرة جهود كوكبة من العلماء الذين حرصوا على دعمه منذ نشأته وحتى الآن.

بينما ثمنت الدكتورة مها الخولى دور الكوادر الطبية بقسم الصدر فى تقديم أفضل خدمة ممكنه للمرضى والتى تأتى نتاج جهود علمائه واشارت الى ان المؤتمر يعتبر فرصة للتعرف على الأساسيات الجديدة فى امراض الصدر ودعت الحضور الى تحقيق اقصى استفادة ممكن من هذا المؤتمرذلك للارتقاء بمستوى التعليم الطبي وتقديم خدمة طبية لائقة والوصول لأحدث العلاجات للوقاية من أمراض الصدر وذلك من خلال مناقشة الجديد في علاج الأمراض الصدرية والرئوية.

 وأكد الدكتورعاطف القرن على حرص الجمعية على تنظيم العديد من المؤتمرات العلمية وورش العمل المتخصصة مع الجامعة مشيداَ بالتعاون المثمر بين الجامعة و ووزارة الصحة والتأمين الصحى وهو ما تهدف إليه الجمعية بما يجعلهم  شركاء في توصيل المعلومة الطبية لكافة المستويات لتحقيق أقصي استفادة للمرضى مشيراً الى أهمية موضوع المؤتمر التى يهدف الى التعرف على أساسيات الطب الرئوى والوقوف على أحدث المستجدات العلمية الحديثة فى مجال أمراض الصدر والتعرف على الجديد فى مجال العلاجات والأدوية المختلفة لأمراض الصدر كما أوضح ايضاً ان المؤتمر يمتدد لمدة يومان فى الفترة من 7-8 نوفمبر الجارى ويناقش 18 محاضرة على مدى 7 جلسات العديد من الموضوعات منها الربو الشعبى, مرض الإنساد الرئوى, مرض السل, فشل الجهاز التنفسى, العلاج بالأكسجين, وضع مرض الدرن بمحافظة أسيوط, أساسيات وحدة العناية المركزة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *