بعد ٤٠ يوماً من زلزال تركيا .. عائلة سورية تلتقي رضيعها المفقود

بعد ٤٠ يوماً من زلزال تركيا .. عائلة سورية تلتقي رضيعها المفقود

بعد ٤٠ يوماً من زلزال تركيا المدمر، الذي ضرب جنوب البلاد، وتسبب بفقدان العديد من العائلات أطفالهم وتشريد الملايين منهم، شهدت عائلة سورية حدثاً سعيداً وغير متوقع، عندما عثرت على رضيعها الذي فقدته قبل أكثر من شهر في إحدى حضانات ولاية هاتاي.

زلزال تركيا..وتشريد الأطفال

وقد ذكر  أحد المواقع التركية الإخبارية ان الأب “حسن تيجان” ذهب برفقة زوجته أمل لزيارة أقاربهما في أنطاكيا قبل الزلزال، وهناك أنجبت الام طفلها يونس وتم وضعه في الحاضنة بمستشفى كلية الطب بجامعة مصطفى كمال.

وبعد ٦ أيام من ولادة الطفل ضرب الزلزال المنطقة، وتسبب بدمار الأبنية السكنية وقتل الآلاف، ولكن لحسن الحظ عائلة تيجان نجت بأعجوبة، لكن طفلهما تم نقله مع أطفال آخرين إلى آنقرة بطائرة رئاسية خاصة بهدف إنقاذ حياتهم.

وذكر الموقع ان الأب أصيب بجروح كبيرة في الزلزال وتمكن من الخروج من تحت الأنقاض حياً مع زوجته، ولكنه لم يتمكن من إيجاد طفله الرضيع عندما ذهب إلى المستشفى التي ولد فيها الطفل والمستشفيات المجاورة للبحث عنه.

بعد ٤٠ يوما من زلزال تركيا.. اللقاء المؤثر

على أثر اختفاء الطفل الرضيع قام الزوجان بتقديم بشأن طفلهما المفقود، وعلما بعد ذلك بأنه تم نقله إلى أضنة ثم إلى مستشفى في أنقرة، تحت حماية وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية.

وهناك تم وضعه في منازل خاصة بالأطفال المفقودين بمنطقة سراي، ولكن لإستلام الطفل على الأهل إجراء اختبار الحمض النووي.

وهذا ما حدث بالفعل، حيث قام الوالدان بإجراء اختبار الحمض النووي وبعد صدور النتائج الايجابية، تمكنا من رؤية طفلها بعد أكثر من 32 يوماً من فقدانه إثر زلزال تركيا المدمر، وقد استقبلاه بدموع الفرح والسرور، حيث بات يبلغ قرابة الأربعين يوماً من العمر، في حين قال الأب أنه سعيد جداً برؤية طفله الذي دعا الله كثيراً كي يعثر عليه.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *