ساركيسيان يرفض قرارات رئيس الوزراء الأرميني | اعرف السبب

أكد بيان رئاسة الجمهورية الأرمينية، على عدم انحياز آرمين ساركيسيان، رئيس الجمهورية، إلى أى قوى

سياسية فى البلاد، وأن قراره جاء حصريا بناء على مصالح الدولة.

وأشار البيان إلى أن الهدف الوحيد لساركيسيان يكمن فى الدفاع عن النظام الدستورى وضمان استقرار

القوات المسلحة وأنشطتها الطبيعية.

ورأى أن الظروف الحالية فى البلاد غير مسبوقة و تستوجب حلولا جوهرية وشاملة ولا يمكن تسوية الوضع

من خلال تعديلات وظيفية.

كان الرئيس آرمين ساركيسيان، رئيس أرمينيا، قد أعلن رفض التوقيع على القرار الصادر عن رئيس الوزراء

نيكول باشينيان، بشأن إقالة قائد هيئة الأركان العامة فى الجيش أونيك جاسباريان.

وذكر المكتب الرئاسى – فى بيان أوردته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية – أن رئيس الجمهورية أعاد هذا القرار

إلى رئيس الوزراء مرفقا بقائمة احتجاجاته، بعد أن درسه محامون وخبراء وخلصوا إلى أن هذا القرار يتناقض

مع دستور البلاد.

ونوه ساركيسيان، عن ضرورة نأى القوات المسلحة بالنفس عن الشؤون السياسية، موضحا فى الوقت

نفسه أن الجيش يحتاج اليوم أكثر من أى وقت مضى إلى الدعم ولا يمكن تجاهل مشاكله، لاسيما تلك

المتعلقة بالكوادر.

يذكر أن هذا القرار جاء قبل ساعات من انقضاء مهلة ثلاثة أيام (فى منتصف ليل اليوم) ممنوحة لساركيسيان

لإبداء رأيه بشأن طلب باشينيان، وإذا قرر رئيس الوزراء الإصرار على قراره وإرسال طلب إقالة قائد الأركان

مجددا إلى رئيس الجمهورية فسيكون بإمكان ساركيسيان اللجوء إلى المحكمة الدستورية بهذا الشأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *