ساعات آبل وتقرير الجمارك الأمريكية فى عام 2024
ساعات آبل

هيئة الجمارك وحماية الحدود الأميريكية قد قررت يوم الجمعة عن ساعات آبل وقد ذكرت في وثاثق قضائية بالسماح لشركة أبل باستخدام بعض الساعات المعاد تصميمها، وذلك لتجاوز حظر استيراد نوعين من ساعتها الذكية ويرجع ذلك بسبب النزاع على براءات الاختراع مع شركة ماسيمو الطبية للكتنولوجيا.

أزمة شركة آبل وحلها

أزمة ساعات آبل وكانت لجنة التجارة الدولية الأمريكية قد أصدرت قرارا بحظر ووقف أي استيراد لساعة آبل من طراز (سيريز9) و طراز (ألترا2)، وقد دخل القرار حيز التنفيذ بالفعل في 26 ديسمبر ولكن شركة أبل قد أقنعت محكمة الاستئناف الأميريكية بتعليق الحظر بشكل مؤقت في اليوم التالي، وقامت شركة أبل ببيع الساعتين بعد قرار الاستئناف والطنع في قرار حظر الاستيراد.

أقرأ أيضا أبل تعلن عن عيب خطير في بعض ساعاتها الذكية.

وقد بررت شركة آبل بإعادة تصميم ينهي جدل اللجنة بأنها انتهكت براءة اختراع شركة ماسيمو المتعلقة بتكنولوجيا تسمح للساعتين ميزة استشعار الأكسجين بالدم.

وتتهم شركة ماسيمو أبل بأخذ موظفيها وسرقة التقنية الجديدة ( التأكسج النبضي) الخاصة بها مع دمجها بساعات أبل، وكانت هذه التقنية قادرة على قياس مدى فاعلية وصول الأكسجين إلى الأجزاء البعيدة في الجسم عن القلب مثل الساق أو الذراع.

قرار حظر واردات أحدث ساعات آبل لأمريكا يدخل حيز التنفيذ رسمياً

في الوقت الحالي تنفي شركة آبل أي اتهامات بخصوص ساعات آبل، وتعتبر الإجراءات القانونية التي اتخذتها شركة ماسيمو هي مناورة لتمهيد الطريق وذلك لطرق ساعتها الذكية المنافسة.
وحتي وقتنا الحالي لم تكشف آبل عن أي تفاصيل متعلقة بإعادة تصميم تتضمن تحديثا لبرنامج الساعتين، ويمكن إلغاء قرار هيئة الجمارك ما لم توافق لجنة التجارة الدولية عليه.
وفي وقتنا الحالي لم تكشف شركة أبل عن أي تفاصيل متعلقة بإعادة تصميم للساعتين تتضمن تحديث لبرامجها، وهذا من الممكن أن يلغي قرار هيئة الجمارك ما لم توافق عليه لجنة التجارة الدولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *