بعد حرب أكتوبر..لماذا تم عزل سعد الدين الشاذلي ؟
سعد الدين الشاذلي

أبطال حرب أكتوبر هم رموز الصمود والتضحية، والكفاح، ولقد كانوا نماذج يحتذى بها في حب الوطن والتضحية من أجله، ومن بين هولاء سعد الدين الشاذلي

وتحل اليوم السبت 10 فبراير، الذكرى الثالثة عشر لرحيل الفريق سعد الدين الشاذلى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، وهو أحد أهم القادة فى تاريخ مصر

كما يُعد الشاذلي أحد أهم العقول السياسية الإستراتيجية في تاريخ مصر الحديث، ورمزًا للمقاومة العربية ضد إسرائيل

من هو سعد الدين الشاذلي؟

سعد الدين الشاذلي هو بطل مغوار من أبطال حرب اكتوبر المجيدة، كان يحمل رتبة فريق،

بالإضافة إلى ذلك لعب دوراً أساسياً في الإنتصار في حرب اكتوبر.

شغل الشاذلي منصب رئيس أركان القوات المسلحة المصرية خلال فترة الحرب، كما أنه كان أحد أهم العقول التي خططت لعبور قناة السويس في أكتوبر 1973.

نشأته وحياته

ولد الشاذلي في قرية شبراتنا بمحافظة الغربية في أبريل عام 1922، ولم تكن حرب أكتوبر الأولى له

فقد شارك في العديد من الحروب قبل ذلك، وتخرج من الكلية الحربية فى يوليو 1940

المحايد الاخباري

الجدير بالذكر أنه قد شارك في حرب فلسطين عام 1948، وحرب العدوان الثلاثي على مصر عام 1956.

فضلاً عن أنه كان  له دور رئيسى فى إعداد خطة حرب ونصر أكتوبر العظيم، ووصفه الكثيرون بأنه الرأس المدبر للهجوم المصري الناجح على خط الدفاع الإسرائيلي “بارليف” في حرب 1973.

وفى عام 1974 التحق سعد الدين الشاذلي بسلك الدبلوماسية، وتم تعيينه سفيرا فى لندن ثم بعد ذلك لشبونة والبرتغال.

إنجازاته

أسس سعد الدين الشاذلي، وقاد أول فرقة سلاح مظلات في  تاريخ مصر، وذلك في عام 1954.

كما شارك أيضًا في حرب الكونغو عام 1960 كقائد للقوات العربية المتحدة لحفظ السلام.

بالإضافة إلى ذلك عُين قائدًا للمنطقة الشمالية العسكرية عام 1969، وفي 1971 عُين رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة المصرية.

دور سعد الدين الشاذلي في حرب أكتوبر

لاشك أن حرب أكتوبر كانت تضحية كبيرة، ومعجزة حدثت بفضل أبناء مصر المخلصين في حدث هز العالم أجمع.

قاد الشاذلي عملية التخطيط والتحضير للحرب بسرية، ودقة وعناية فائقة، كما قام بصياغة خطة عبور القناة.

فكان صاحب تلك الفكره العظيمة، التي أعتمدت على عنصر المفاجأة، والدهاء العسكري والمكر الحربي.

علاوة على ذلك، قام سعد الدين الشاذلي بقيادة العمليات العسكرية خلال الحرب ببراعة وكفاءة، ونجح في تحقيق الكثير من الانتصارات على القوات الإسرائيلية في مواضع كثيرة.

وكعادة أبناء مصر المخلصين، والمحبين لوطنهم، كان للشاذلي دور محوري في حرب أكتوبر سواء  التخطيط أو القيادة، حيث قاد عملية عبور قناة السويس بنجاح.

كيف لا وقد كان يتميز بالدهاء، والفطنة، والغيرة الشديدة على بلاده، وقد نجح في خداع إسرائيل وإحباط مخططاتها.

خلافه مع السادات 

وبعد عبور القناة، خلال حرب أكتوبر، نشأت بعض الخلافات بين الشاذلي والرئيس محمد أنور السادات، خاصةً حول مسألة استمرار القتال بعد عبور القناة.

ونشأت الكثير من الخلافات بينهم في تلك الفترة، منها كذلك الخلاف حول مسار المفاوضات مع إسرائيل، مما أدى في النهاية إلى إقالة الشاذلي من منصبه عام 1973.

كتاب العسكري الأبيض

يعد كتاب العسكري الأبيض للكاتب مصطفي عبيد واحداً من أبرز المؤلفات التي تناولت السيرة الذاتية وحياة البطل سعد الدين الشاذلي، رئيس أركان القوات المسلحة المصرية.

ويفتح الكاتب مصطفي عبيد في كتابه مسارات جديدة، حيث يتتبع سيرته وحياته منذ ولادته بمحافظة الغربية.

مرورًا بدراسته فى الكلية الحربية، واختياره في الحرس الملكي، ثم مشاركته فى حرب فلسطين، وعلاقته بعبد الناصر

وبالطبع دوره العظيم في حرب أكتوبر، كما يعرض قصة الخلاف بينه وبين السادات مستعيناً بوثائق ومذكرات وشهادات.

متى توفي سعد الدين الشاذلي؟

توفي الشاذلي عام 2011 في القاهرة، عن عمر يناهز 89 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.

أقيمت جنازته فى كل ميادين مصر، كما تم إطلاق اسمه على أحد دفعات الكليات العسكرية بعد 30 يونيو 2013.

وكذلك أطلق اسمه  على أحد المحاور الرئيسية فى القاهرة.

أهم أقواله التي خلدها التاريخ

“الجيش المصري جيش عظيم، لا يقهر، ولا يمكن لأي قوة في العالم أن تهزمه.”

“العبقرية العسكرية ليست مجرد موهبة، بل هي نتاج جهد وعمل دؤوب.”

“لا يمكن تحقيق النصر إلا بالوحدة والتكاتف.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *