سعر النفط اليوم يسجل أكبر انخفاض أسبوعي منذ عامين

سجل سعر النفط اليوم الأحد 3 إبريل، أكبر انخفاض أسبوعي عند التسوية منذ عامين، وذلك بعد قرار عدد من الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية بالاتفاق على السحب في احتياطي النفط وذلك بالتزامن مع أكبر سحب في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. 

سعر النفط اليوم في الأسواق العالمية

حيث خسرت عقود خام القياس العالمي برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي نحو 13% بعد قرار الرئيس بايدن لتكون هذه أكبر خسارة لها منذ عامين. 

وسجل سعر النفط اليوم 104.39 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي عند التسوية، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 99.27 دولار للبرميل. 

سعر النفط اليوم في الأسواق العربية 

وكان سعر الإغلاق للنفط برنت توقف في ختام جلسة الأمس عند 104.39 دولار للبرميل الواحد، لقيمة العقود الآجلة تسليم يونيو 2020 القادم، واستمر في حالة التراجع اليوم بمقدار 0.33 % ومعدل تغيير 0.32% في الاتجاه السالب، ليتم بالتداول عند مستوى 104.37 دولار للبرميل. 

العراق تحقق أعلى إيرادات من النفط منذ 1972

حققت العراق أعلى إيرادات من النفط في مارس الماضي منذ عام 1972، حيث سجلت 11.70 مليار دولار، وفق أرقام أولية لوزارة النفط، ويزيد العراق إنتاجه من الخام على أساس شهري بموجب اتفاق مع باقي أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

كما أكد البيت الأبيض، الخميس الماضي، أن الرئيس الأمريكي جون بايدن أمر بسحب مليون برميل نفط يوميًا من الاحتياطي الاستراتيجي لمدة 6 أشهر، لخفض الأسعار في الأسواق، وذلك حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية. 

وذكر بايدن أن 30 دولة قررت الإفراج عن احتياطات من النفط لمنع ارتفاع الأسعار، حسبما أفادت فضائية (العربية) في خبر عاجل لها. 

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أن أوكرانيا أبلغتها أن القوات الروسية التي تسيطر على محطة تشير نوبل للطاقة النووية سلمت السيطرة على المحطة لموظفين أوكرانيين. 

وأشارت الوكالة الدولية أن السلطات الأوكرانية أبلغت أيضًا بأن القوات الروسية حركت قافلتين من القوات نحو بيلاروسيا، بينما غادرت قافلة ثالثة مدينة سلافيوتيش، حيث يعيش العديد من موظفي محطة تشير نوبل للطاقة الذرية.

وأوضحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن أوكرانيا أبلغتها أنه لا تزال هناك بعض القوات الروسية في موقع محطة تشير نوبل النووية في اعتقادها أن القوات تستعد للمغادرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.