سيدات نادى الجزيرة و خدش الحياء العام 

سيدات نادى الجزيرة و خدش الحياء العام 

 

 

تقرير / أميمة حافظ 

 

سيدات يحتفلن بعيد ميلاد بحلويات إباحية:

 

أحتفل مجموعة من السيدات بعيد ميلاد إحداهن ، حيث قدمو فى الحفل تورتة تحمل شكلا إباحيا ، حقارة و إسفاف و إنحطاط أخلاقى ، و سيدات لا يخشين الله تجردن من الحياء ، و العجيب انهن كبار فى السن ، في ظاهرة غريبة بعيدة عن عادات وتقاليد المجتمع المصري

 

بداية القصة :

 

كانت الأزمة بدأت باحتفال مجموعة من السيدات بعيد ميلاد إحداهن بحلوى تحمل شكل إباحى ، قبل أن يتم تداول تلك الصور بشكل واسع بين أعضاء نادي الجزيرة وعلى جروبات .

 

حيث إحتفل يوم 10 يناير الجارى مجموعة من السيدات بعيد ميلاد إحداهن، ولكن المفاجأة كانت فى التورتة التي تم إحضارها والحلوى والتى جاءت على شكل خادش للحياء ، ولكن كان هناك من يراقبهن والتقط صور أثناء الاحتفال، وبعد مرور أيام نشرها على إحدى الصفحات المنتسبة لأعضاء النادى، وهو ما أثار غضب واستياء الجميع، وبالفعل تم حذف الصور من الجروب، ولكن العديد من صفحات السوشيال ميديا تداولتها بشكل واسع .

 

وقال احد المعلقين على الصور: “الوباء والفقر اللى منتشر بينا ده مش قليل علينا وتشوف الواحدة فيهم معديه الخمسين سنة يعني مش شباب مثلا وبيهزروا لا دول المفروض أمهات وناس عاقلة لكن للاسف ، وقال آخر: “ابقوا اعملوا احتفالاتكم دى فى بيوتكم عشان مفيش حد يتأذي من صور مشينة زي دي .

 

وزارة الرياضة تحقق في الأزمة :

 

على الفور قررت وزارة الشباب والرياضة تشكيل لجنة قانونية للتحقيق فى الأزمة واتخاذ القرارات المناسبة، خاصة أن الأندية الرياضية تحت إدارتها .

 

التدخل الأمنى فى الأمر :

 

لقت الشرطة المصرية القبض على صانعة التورتة الإباحية ، التي أثارت غضبا كبيرا في مصر، ودفعت دار الإفتاء المصرية للتعليق على الواقعة.

 

وقالت الشرطة المصرية إنها تمكنت من جمع المعلومات اللازمة حتى توصلت إلى صانعة التورتة، وتبين أنها “شيف حلواني، ولها معلومات مسجلة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطها بمسكنها بالقاهرة، وتبين اتخاذها منزلها مصنعا لتلك الحلوى.

 

وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتم استجوابها في الاتهامات المنسوبة لها، من خدش الحياء والذوق العام، والتحريض على أعمال منافية للآداب.

 

تعليق دار الإقتاء على الواقعة :

 

من جانبها، علقت دار الإفتاء المصرية على الواقعة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر :

 

قائلة : نشر الصور العارية والحلوى والمجسمات والمنتجات المختلفة ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة محرم شرعا ومجرم قانونا ؛ وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته .

 

وأشارت إلى قول الله تعالى: “إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ”

 

محلس الشعب يكلب إحاطة من أجل الواقعة :

 

أعلن النائب خالد عبد المولى، عضو البرلمان عن دائرة الحسينية بالشرقية، تقدمه بطلب إحاطة إلى وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، بشأن واقعة سيدات نادي الجزيرة وصور الحلوي الإباحية التى ألتقطت لهم .

 

وقال عضو البرلمان ، في طلب إحاطته المقدم إلى المجلس: «أتقدم لسيادتكم، طبقًا لنص الدستور ومواد اللائحة الداخلية لمجلس النواب، بطلب إحاطة للسيد وزير الشباب والرياضة، بشأن ماتم من نشر بعض الصور الخداشة للحياء العام في احتفالية في نادي الجزيرة أحد أعرق القلاع الرياضية بمصر والتي لاتتناسب من التباعد الاجتماعي، في ظروف جائحة كورونا ولا تتناسب من مواد الدستور المصري، من احترام الأديان السماوية والعادات والتقاليد الشرقية والعراقة والأصول المصرية».

 

وطالب عضو البرلمان في طلبه، «بالتحقيق الفوري، لافتا إلى أنه وإذا تمت الواقعة بعلم مجلس إدارة النادي، فيجب حلة وإسقاط العضوية الفورية لكل من ساهم في هذا الحفل المخز

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *