شباب طيف يقيم معرضا فنيا حول الهامات فان جوخ بعنوان “عزيزي ثيو”

عزيزي ثيو تعد لوحات الفنان الهولندي ” فينسنت ويليم فان جوخ” هي الأكثر شهرة والأغلى سعرًا في العالم، كما أنها محط اهتمام الكثير من الفنانين التشكيليين في جميع أنحاء العالم.

الهامات فان جوخ بعنوان عزيزي ثيو

يتشرف (شباب طيف) بالتعاون مع المعهد الهولندي ومتحف (فان جوخ) بإقامة المعرض الفني، الهامات فان جوخ للفن التشكيلي بعنوان (عزيزي ثيو)، وذلك يوم الأحد الموافق 20 مارس 2022، في قاعة الأهرام للفنون بمنى الأهرام الحديث برمسيس. 

الهدف من إقامة معرض الأهرام

تأتي فكرة إقامة هذا المعرض لمناقشة أسلوب (فينسنت فان جوخ) ولألوانه المميزة التي كانت مشهورة بالألوان الأحمر والأزرق والأصفر، كما أن هذه الفعالية تعتبر تخليدًا لذكراه، لما قدمه من أعمالًا فنية مميزة.

ضيوف معرض الأهرام

يتم افتتاح المعرض وسط العديد من رموز الفن التشكيلي من بينهم الناقد السينمائي (مصطفي الكيلاني) والفنان التشكيلي (محمد ممدوح رزق)  المنسق العام للمعرض، وبعض الشخصيات العامة والرياضية من بينهم الكابتن (سيد عبدالحفيظ) مدير الكرة بالنادي الأهلي، والكابتن (إيهاب الخطيب) رئيس قناة الأهلي.

تقدم لهذا الحدث أكثر من 1600 فنانًا للمشاركة في هذه الفعالية، حيث أن كل فنان مشترك سيقوم بتقديم عمل فني يدمج فيه بين أسلوبه الخاص وأسلوب الفنان (فان جوخ)، وسيتم عرض مائة لوحة في الفترة من 20 مارس إلى 24 من الشهر نفسه.

وأعلن الفنان (محمد رزق) المنسق العام للمعرض، عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك أنه سيتم اختيار ثلاثة من الأعمال الفنية للمشاركين في معرض (عزيزي ثيو) لعرضها في معرض بفرنسا يوم 26 مارس.

هذه المشاركة سوف تضم أعمالًا مثل: الرسم، النحت، الخزف، التصوير، الفنون الرقمية، الميديا، الهاند ميد، والتجهيز في الفراغ، إضافة إلى المشاركين بمجال ( الفيديو أرت) وسوف يتم توفير جميع الأجهزة اللازمة لعرض الفيديوهات.

جانب من حياة الفنان الهولندي فان جوخ

عاش فقيرًا ومات منتحرًا عن عمر يناهز السابعة والثلاثين، لم يبلغ أي شهرة في حياته بل كان منبوذًا في أغلب مراحل عمره، كان فنانًا يتمتع بموهبة استثنائية ورغم ذلك لم يرى النجاح الذي حققته لوحاته بعد رحيله، إنه الفنان التشكيلي ( فينسنت فان جوخ).

ولد فان جوخ في بلدة صغيرة في هولندا في الثلاثين من مارس عام 1853 ، كان رسامًا في مرحلة ما بعد الانطباعية، أثرت أعماله تأثيرًا كبيرًا على الفن في القرن العشرين.

عاش فان جوخ حياة بائسة بسبب المشاكل المالية التي تعرضت لها عائلته، ترك مدرسته في الخامسة عشر من عمره وعمل في متجر لبيع اللوحات الفنية في لاهاي، سافر إلى لندن عام 1873 وأعجب الثقافة الإنجليزية، وأصبح من محبي كتابات جورج إليوت وتشارلز ديكنز.

رسم فينسنت فان جوخ ما يقارب ال 900 لوحة في فترة لا تزيد عن عشر سنوات، ورغم ذلك لم يبع سوى لوحة واحدة فقط طوال حياته، لكن أعماله تصنف حاليا ضمن أغلى الأعمال الفنية في العالم، حيث بيعت إحدى لوحاته مقابل 53 مليون دولار.

تعتبر لوحة ليلة النجوم من أبرز أعمال فان جوخ الفنية التي رسمها عام 1889، ظل يعاني من نوبات متكررة من المرض العقلي، حتى أنه قطع جزءًا من أذنه بسبب الظروف الصعبة التي مر بها حتى توفى في يوم 29 يوليو 1890  عن عمر يناهز ال 37 عامًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.