بعد 35 عام في إذاعة القرآن الكريم.. شحاتة العرابي ينهي رحلته بهذه الكلمات

بعد 35 عام في إذاعة القرآن الكريم.. شحاتة العرابي ينهي رحلته بهذه الكلمات

أعلن الإذاعي الكبير شحاتة العرابي، إنتهاء عمله في إذاعة القران الكريم، وهذا بسبب وصوله إلى سن التقاعد، بعد 35 سنة من العمل في الإذاعة، دخل فيها صوته بيوت معظم المصريين ليحبون هذا الصوت العذب.

واعتدنا جميعا  في الصباح على سماع جملته الشهيرة «إذاعة القرآن الكريم من القاهرة» منذ ما يقرب من 35 عامًا، فتلك الجملة لها صداها المسموع والمحبب للكثيرين من محبي الإذاعة المصري، ولكن كان للسن رأي آخر لحرمان المحبين لسماع هذا الصوت.

بداية مشوار شحاتة العرابي في إذاعة القرآن الكريم 

اكتشف صوت الإذاعي شحاتة العرابي من قبل مدرس التاريخ في المرحلة الثانوية، وشبه صوته بصوت الإذاعي المعروف أحمد سمير، ثم قدم عمه له في اختبارات الإذاعة وقام بمساعدته، للوصول إلى درجة تستحقها هذه الحنجرة.

وتمكن العرابي من اجتياز الاختبارات والالتحاق بالإذاعة في فترة الإذاعي فهمي عمر، واختاروا له إذاعة القرآن الكريم بعد قرأته القرآن أمام اللجنة التحكيمية.

وفوجئ شحاتة حينها، مما جعله يشعر بالصدمة بعد اختياره لإذاعة القرآن فهو لم يتوقع الالتحاق بإذاعة القرآن، وكان يظن أنهم سيختارون له إذاعة صوت العرب أو البرنامج العام، أو أي برنامج آخر غير إذاعة القرآن الكريم.

فكان شحاتة العرابي يخاف من أن يخطئ في أي من آيات القرآن الكريم، حيث كان حافظا لخمسة أجزاء فقط وقت التحاقه باختبارات إذاعة القرآن الكريم، ولكنه التحق بالإذاعة كي يكون مقدم برامج، وكان يقتدي وقتها بالمذيع جابر الشال مقدم البرامج الدينية في التليفزيون المصري.

وبدأ العرابي العمل في الإذاعة ووجد نفسه يتفوق على كثيرين يعملون بها منذ سنوات مختلفة، وكان يصحح للأقدم منه في الإذاعة، وكان يعد نفسه للحلقات بتدقيق المعلومات والمراجعة، واعتبر نفسه محاضا يخاطب جميع العالم الإسلامي، وكان يرفض أي ضيف لا يوثق المعلومات التي يطرحها للمستمعين  قبل إذاعة الحلقات.

كان العرابي يؤمن دائماً برسالة من عمله في الإذاعة وهي «الحث على الصبر وتقوية اليقين بالنفس وتخفيف الكربات والإيمان بالقضاء والقدر والإخلاص في العمل أو أي شيء آخر».

وكان يعمل العرابي كمراجع لغوي قبل الإذاعة، ومن أشهر برامجه التي قدمها في مسيرته في الإذاعة هي: برنامج في رحاب السنة، والإسلام والإدارة، وبرنامج مواقف إسلامية، قطوف من حدائق الإيمان وظل يذاع هذا البرنامج لمدة 20 عام.

شحاتة العرابي
شحاتة العرابي

اعتزال العرابي لإذاعة القرآن الكريم

أعلن شحاته العرابي إنتهاء رحلته  مع إذاعة القرآن الكريم عبر منشور كتبه على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يعلن فيه تقاعده عن الإذاعة.

وصرح شحاتة أن حلقة امس 23 فبراير، هي آخر فترة له على برنامج إذاعة القرآن الكريم.

آخر كلمات الإذاعي شحاتة العرابي 

وتحدث الإذاعي  الشهير شحاتة العرابي، قائلاً: “بمشيئة الله تعالي أسعد بحضراتكم اليوم الخميس في آخر فترة لي على هواء إذاعة القرآن الكريم، تبدأ من الحادية عشرة صباحًا وتستمر حتى الثانية مساءً ونشكر جميع الأخوة المحبين والمخلصين الذين يحملون لنا كل الحب والخير حتي يختم الله لنا قبل الموت توبه”.

وتابع العرابي حديثه قائلا: “أسأل الله العلي الكبير أن يرزقنا محبة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وصحبته في الجنة إن شاء الله مع الذين أنعم الله عليهم من النبين والصديقين والشهداء والصالحين  وحسن أولئك رفيقا، كما أسأل الله تبارك وتعالي أن لا يحرمنا من سماع إذاعة القرآن الكريم ومواصلة رسالتها الدعوية، أشهد الله أني أحبكم في الله، محبكم، شحاتة العرابي”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *