شمال العراق يحتج على فيلم إيران

شمال العراق يحتج على فيلم إيران

كتبت : أميمة حافظ

سلمت اليوم حكومة إقليم كردستان العراق ، قنصل طهران مذكرة احتجاج ضد فيلم أنتجته إيران عن معركة “مخمور”، اعتبرتة مسيئا لقوات البيشمركة والقيادة الكردية فى الإقليم .

تفاصيل الفيلم الإيراني أظهر قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني، كأنه المحرر الرئيسي لقضاء مخمور من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي قبل نحو 6 سنوات.

وقال مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في إقليم كردستان، سفين دزيي، في تصريح، إن “الدائرة أبلغت القنصل الإيراني رسميا باحتجاج الإقليم على الفيلم وإيصال ذلك إلى قادة طهران”.

وشدد دزيي على إنه لا يمكن السماح لهذا النوع من تشويه الحقائق .

كان قد عرض أول أمس الجمعة في إيران، فيلم وثائقي بعنوان “توكل” من 9 دقائق، عن دور سليماني فيما أسماه “حماية” أربيل من داعش، زاعماً أن الرئيس مسعود بارزاني “استنجد به في اتصال هاتفي لصد خطر التنظيم”.

وينتهي الفيلم بهبوط طائرة ينزل منها أشخاص على أنهم سليماني وأبو مهدي المهندس وعسكريين آخرين في أربيل، ما أثار ردود فعل غاضبة في إقليم كردستان اعتبرت وقائعه مزيفةً ولا تمت للحقيقة بصلة.

وبشأن المزاعم التي جاء بها الفيلم الإيراني، عبر مسؤول محور مخمور – كوير، سيروان بارزاني، عن استياء قوات البيشمركة من المعلومات المغلوطة التي وردت في ذلك الشريط.

وحول عمليات تحرير مخمور وكوير من قبضة داعش، أشار سيروان بارزاني إلى أن “الذي حرر مخمور وكوير هم قوات البيشمركة، وليس القوات التابعة لطرف سياسي بعينه، كما لم تسبق أي قوةٍ البيشمركة في دخول مخمور”.

وكانت قوات البيشمبركة الكردية قد أعلنت في العاشر من أغسطس الماضي عن تحرير قضاء مخمور في محافظة نينوى، من سيطرة تنظيم داعش.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *