شيرين عبدالوهاب تعلن على الهواء عودتها لحسام حبيب 10 نوفمبر

شيرين عبدالوهاب تعلن على الهواء عودتها لحسام حبيب 10 نوفمبر
شيرين عبدالوهاب

أول ظهور إعلامي للفنانة شيرين عبدالوهاب بعد أزمتها الأخيرة فإنها صرحت بشكل غير متوقع عن عقد قرانها على طليقها الفنان حسام حبيب من جديد، وأجابت على كافة التساؤلات التي شغلت بال الكثير من محبيها ومتابعيها على مستوى الوطن العربي.

شيرين عبدالوهاب تعلن عودتها لطليقها

شيرين عبدالوهاب
عقد قران شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب

أوضحت شيرين عن سعادتها وتحسن صحتها بشكل ملحوظ من خلال مداخلتها مع الإعلامي الكبير “عمرو أديب” خلال برنامجه “الحكاية” الذي يُذاع على قناة “أم بي سي مصر”، فكانت هذه أول مداخلة هاتفية تجريها شيرين بعد أزمتها الأخيرة التي دخلت على أثرها إلى المستشفى للعلاج من الإدمان.

وأضافت أيضًا أنها سعيدة بحب جمهورها الذي كان واضحًا بشكل كبير خلال الفترة التي قضتها في المستشفى، وقالت: “وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خيرًا لكم”، كما أشارت إلى أنها تتمتع بصحة جيدة ولكنها تخضع للعلاج النفسي.

أشارت شيرين عبدالوهاب إلى أنها الفترة الماضية كانت صعبة وأوضحت ذلك بقولها: “أنا اتخدت على خوانة”، ولكن على الرغم من كل ذلك إلا أن شيرين قد أشادت بدور المستشفى التي وضعها أخوها فيها، وأكدت على أن لها دور كبير جدًا في تجاوز بداية الفترة التي قضتها هناك.

هل ستقاضي شيرين عبدالوهاب شقيقها؟

شيرين عبدالوهاب
شيرين عبدالوهاب

أعلنت شيرين عبر مداخلتها التليفونية مع عمرو أديب أنها تنازلت عن جميع القضايا التي سبق وقد رفعتها على شقيقها عن واقعة السب والقذف التي ذكرها أثناء مداخلته مع الإعلامي عمرو أديب، وبالرغم أيضًا من تعديه عليها بالضرب والسحل واستخدامه سلاحًا لترويعها بناءً على ما جاء في تحقيقات النيابة العامة؛ إلا أنها قالت: “مسامحة كل اللي غلط في حقي”.

كما أشارت شيرين أن تنازلها عن القضايا ضد شقيقها كان خوفًا على حزن والدتها، وأضافت: “بشكر أخويا أنه عرفني على المستشفى دي لأن اتعلمت حاجات كتير أهمها أني أهتم بصحتي وأصحى بدري”.

شيرين عبدالوهاب تلغي تعاقدها مع ميمي فؤاد

أكدت شيرين أيضًا أثناء مداخلتها في برنامج “الحكاية” أن جميع الأخبار التي قد نشرها مدير أعمالها السابق ميمي فؤاد ليس لها أساس من الصحة؛ وأشارت أن ذلك كان نتيجة عدم قيامه بالمهام المطلوبة منه طوال فترة أزمتها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *