صيام الأيام البيض لشهر رجب..الفضل والأجر
الأيام البيض لشهر رجب

من الثابت والصحيح، أن سيدنا رسول الله صلى الله علية وسلم، كان يحافظ على صيام الأيام البيض لشهر رجب ومن كل شهر عربي، وهى الأيام المقصود بها اليوم الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من الشهر.

يعود سبب تسمية تلك الأيام بالبيض، لأن القمر فيها يكون كامل الاستدارة وكامل البياض، مع زيادة نور ليلها، وسطوع وبياض شمسها في النهار، وزيادة الخير والبركة بها، مع علو درجات الخيرات والأعمال الصالحة.

وورد ذكر ذلك في الأحاديث النبوية، عن حديث جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم قَالَ: «صِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ صِيَامُ الدَّهْرِ، وَأَيَّامُ الْبِيضِ صَبِيحَة ثَلاثَ عَشْرَةَ وَأَرْبَعَ عَشْرَةَ وَخَمْسَ عَشْرَةَ» رواه النسائي.

صيام الأيام البيض لشهر رجب هذا العام

يبدأ صيام الأيام البيض لشهر رجب المحرم هذا العام 1445 من الهجرة، الموافق 2024 من الميلاد من يوم الخميس 25 يناير، حتى الجمعة 26 يناير والسبت 27 يناير.

رجب من الأشهر الحرم

الأشهر الحرم عند العرب، ومن قبل بعثة النبي، وهي شهور مُباركة و مُحددة في التقويم الهجري.

ولكن زاد تكريمها وتعظيمها في الاسلام، واختصها الله بالفضل، ووردت في القرأن الكريم صراحة { إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ } الآية (36) سورة التوبة.

والأشهر الحرم هي‏:‏

رجب الفرد، وذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم، وسميت حُرما لزيادة حرمتها وفضلها عند الله، وتحريم القتال وسفك الدماء فيها‏.

المحايد الاخباري

ومن الثابت أن الُظلم في الأشهر الحُرم أعظم خطيئة وذنبًا من الظلم فيما سواها، وإن كان الظلم محرمًا في كل حال وإثمًا عظيمًا.

وبالإضافة إلى الأشهر الحرم، يظل رمضان هو أعظم الشهور، وأعلاها درجة، ومكانة عند الله وعند كل المسلمين في كل بقاع الدنيا وعلى مر العصور والأزمان.

أسماء شهر رجب

في كتب السيرة والتاريخ، ورد لشهر رجب  ثمانيةَ عشر اسمًا، من أشهرها ” الأصمّ” لعدم سَماع صوت قعقعة السلاح فيه؛ لأنه من الأشهر الحرم  التي حُرِّم فيها القتال، و “الأصبّ” لانصباب الرّحمة من الله فيه على العباد.

فضائل شهر رجب

ورجب شهر عظيم، وبة العديد من الأحداث، والتواريخ الهامة، والخالدة في رحلة الاسلام والمسلملين، التي من أعظمها رحلة الإسراء والمعراج وفرض الصلاة على سيدنا رسول الله والمسلمين من فوق سبع سموات.

ولقد شهد الشهر العظيم، العديد من انتصارات المسلمين، ففيه كانت غزوة تبوك وانتصار المسلمين.

وفيه أيضًا كان تحرير المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين من أيدي الصليبين على يد صلاح الدين.

صيام الأيام البيض لشهر رجب

يُستحب عمل الخير فى الأيام البيض لشهر رجب المحرم كما هو مُستحب في الشهور الآخرى طوال العام، وعمل الخير في رجب له خصوصيته ودرجاته العالية عند الله.

ولصيام الأيام البيض لشهر رجب درجة عالية، و فضل كبير، فهو من الأشهر الحرم المعظمة عالية الفضل التي يستحب فيها الإكثار من الأعمال الصالحة، والطاعات، والعبادات التي من أبرزها وأقربها لله الصيام.

أفضل الأعمال في الأيام البيض لشهر رجب

من أفضل الأعمال عالية الدرجات في الأيام البيض هي الصوم، والتضرع إلى الله بالدعاء، والتوسل، والمحافظة على الصلاة وقيام الليل.

بالإضافة إلى أن يداوم الفرد المسلم على ذكر المولى عز وجل من خلال التسابيح، والاستغفار، والحمد، والصلاة على النبي، وتلاوة القرآن، والصدقات وصلة الأرحام.

أفضل الأدعية المأثورة في الأيام البيض لشهر رجب

خير الدعاء وأفضله دعاء الصائمين، وللصائم عند فطرة دعوة لا ترد.

وخير الدعاء ما بدأ بالحمد والثناء على المولى عز وجل، ثم الصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وختم الدعاء بالحمد كما علمنا الرسول الكريم محمد ابن عبدالله.

وكل الدعاء خير، وليس هناك فرض في الدعاء بصيغ معينة، ولكن هناك صيغ وأدعية وردت عن سيدنا رسول الله والسلف الصالح، يُستحب التقرب إلى الله بها، والتوسل بها لجلب الخير، والبركة والرحمات.

 ومن أدعية الأيام البيض لشهر رجب الواردة في السنة النبوية، وكتب السيرة، والسلف الصالح الأدعية التالية:

«اللهم أتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار»

«اللهم إنى أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك أن أظلم أو أُظلم».

« يا فارج الهمّ ويا كاشف الغم فرج همنا ويسر أمرنا، وارحم ضعفنا وقلة حيلتنا، وارزقنا من حيث لا نحتسب يا رب العالمين، اللهم إنا نسألك أن تجعل خير عملنا آخره، وخير أيامنا يوم نلقاك فيه، إنّك على كل شيءٍ قَدير»

«ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا * ربنا ولاتحمل علينا إصرا كما حملته على اللذين من قبلنا * ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا ».

«ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ».

وهناك أيضًا الكثير والكثير من الأدعية التي يستحب الدعاء بها.

الأيام البيض لشهر رجب أيام خير وبركة
الأيام البيض لشهر رجب

الدعاء بالصلاح ورفع البلاء والغلاء

وللفرد المسلم الحرية في الدعاء بأي صيغة يحبها أو يرغب بها، وُيستحب له أن يدعي بالفرج وسداد الدين له ولسائر الناس.

ويُفضل فيه الدعاء بالشفاء للمرضى والرحمة للموتى.

مع الدعاء برفع الكرب، والغلاء، والأوبئة عن العالم، مع الدعاء لولي الأمر والحُكام بالسداد والتوفيق، لأن توفيقهم وسدادهم يعود بالخير على الناس جميعًا.

أيام الله كلها خير، والصيام تقرب عظيم من الله وصيام الأيام البيض لشهر رجب فرصة للعبادة، ورفع للدرجات، وتذكير للنفس، والغير بقرب رمضان شهر الخيرات والاستعداد له، فأكثروا من الدعاء لعلها أيام فرج ورفع كرب من الله سبحانه وتعالى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *