طرق علاج التهاب الشعب الهوائية والوقاية منه

طرق علاج التهاب الشعب الهوائية والوقاية منه
التهاب الشعب الهوائية

يحدث التهاب الشعب الهوائية عندما تلتهب الممرات الهوائية المؤدية إلى الرئتين وتمتلئ بالمخاط، مما يسبب السعال الذي قد يستمر من أيام لبضعة أسابيع.

 عندما يتحدث أحد الأشخاص عن إصابته بالمرض فهو عادة يقصد الالتهاب الشعبي الحاد “حالة مؤقتة تسبب السعال”، بينما الالتهاب الشعبي المزمن لا يختفي أبداً ولكن يمكن إدارته.

أنواع التهاب الشعب الهوائية

هناك نوعان رئيسيان من التهاب الشعب الهوائية.

التهاب الشعب الهوائية الحاد

عادة ما يحدث هذا النوع بسبب عدوى فيروسية ويختفي من تلقاء نفسه خلال بضعة أسابيع، ولا تكون هناك حاجة إلى تلقي علاجات.

التهاب الشعب الهوائية المزمن

يحدث هذا النوع إذا كنت تعاني من سعال مع مخاط في معظم أيام الشهر لمدة ثلاثة أشهر في العام، ويستمر لمدة عامين على الأقل، وفي حالة الإصابة بالالتهاب الشعبي المزمن قد تكون مصاباً بمرض الانسداد الرئوي.

عوامل خطر الإصابة بالالتهاب الشعبي

يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب شعبي، لكن هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض، وهي:

_ التدخين أو التدخين السلبي.

_ الإصابة بالربو أو مرض الانسداد الرئوي.

_ ارتجاع المرئ.

_ اضطرابات المناعة الذاتية أو مرض آخر يسبب الالتهاب.

_ وجود ملوثات الهواء في البيئة من حولك مثل الدخان أو المواد الكيميائية.

أعراض الالتهاب الشعبي

يُعد من أهم الأعراض الرئيسية السعال المستمر لمدة أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وعادة ما يكون المخاط مصاحباً للسعال، ولكن قد يكون السعال جافاً أيضاً، وقد يكون هناك صوت صفير أو أزيز عند التنفس، كما قد تظهر أعراض أخرى:

أسباب الالتهاب الشعبي

تشمل الأسباب المعدية وغير المعدية للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية:

_ الفيروسات مثل الإنفلونزا، والفيروس المخلوي التنفسي، والفيروس الغدي، والفيروس الأنفي، والفيروس التاجي.

_ البكتيريا مثل البورديتيلة المسببة للسعال الديكي، والالتهاب الرئوي الميكوبلازما، والالتهاب الرئوي الكلاميديا.

_ التلوث.

_ تدخين السجائر أو الماريجوانا.

من الجدير بالذكر أن التهاب الشعب الهوائية ليس معدياً، ولكن الفيروسات والبكتيريا التي يمكن أن تسببه معدية، فإذا كنت مصاباً بالإنفلونزا، قد تُصاب بالالتهاب الشعبي أيضاً، ولكن إذا كان صديقاً لك مصاباً بالإنفلونزا منك، فإن مجرى الهواء لديه لا يلتهب كما حدث لديك.

طرق تشخيص الالتهاب الشعبي

يتم التشخيص عن طريق السؤال عن التاريخ الطبي، والأعراض، والفحص الجسدي للكشف عن الرئتين وحركة التنفس، وهناك عدة اختبارات يمكن إجراؤها لاستبعاد الحالات الأخرى، مثل:

مسحة الأنف: عن طريق استخدام عصا ذات رأس ناعم لأخذ عينة من الأنف لاختبار الفيروسات مثل كوفيد-19 والإنفلونزا.

أشعة سينية على الصدر: قد يوصي الطبيب بإجراء أشعة سينية على الصدر في حالة استمرار السعال لفترات طويلة لاستبعاد الحالات الأكثر خطورة.

تحاليل الدم: قد يتم إجراؤها للبحث عن الالتهابات أو التحقق من الصحة العامة.

اختبار البلغم: سيتم اختبار عينة من البلغم بحثاً عن علامات وجود فيروس أو بكتيريا.

اختبارات وظائف الرئة: عن طريق استخدام جهاز لاختبار مدى جودة الرئتين في حالة الاعتقاد أنك مصاب بالتهاب الشعب الهوائية المزمن.

علاج الالتهاب الشعبي

عادة لا يتم علاج التهاب الشعب الهوائية بالأدوية، ولكن في حالة الإصابة بالإنفلونزا وظهور الأعراض فقد يصف الطبيب مضادات الفيروسات للشفاء في وقت أسرع.

نظراً لأن الالتهاب الشعبي لا يحدث ابداً بسبب البكتيريا، فلن تفيد المضادات الحيوية للتحسن، بل قد تجعلك تشعر بالسوء.

الأدوية المستخدمة لعلاج الالتهاب الشعبي 

يمكن استخدام الأدوية للمساعدة في علاج الأعراض أو علاج السبب الأساسي.

_ الأدوية المضادة للفيروسات ومنها تاميفلو، وريلينزا، ورابيفاب.

_ موسعات الشعب الهوائية قد يتم وصفها في حالة ضيق التنفس.

_ الأدوية المضادة للالتهابات مثل الكورتيكوستيرويدات لتقليل الالتهاب.

_ مثبطات السعال مثل ديكستروميثورفان والبنزوناتات لعلاج السعال المزعج.

_ يمكن استخدام الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتخفيف الآلام والأوجاع.

_ المضادات الحيوية من المستبعد جداً أن يتم استخدامها إلا في حالة الشك بالإصابة بعدوى بكتيرية.

طرق الوقاية من الالتهاب الشعبي

أفضل الطرق لتقليل فرص الإصابة بالالتهاب الشعبي هي تجنب الإصابة بالفيروسات والأسباب الأخرى التي تهيج الرئة، ومن الطرق المحددة لتقليل الإصابة:

  • محاولة تجنب الأشخاص الآخرين سواء كنت مصاباً أو شخصاً آخر هو المصاب، خاصة في فصل الشتاء.
  • تجنب الدخان والمهيجات الأخرى.
  • تجنب أي مثيرات، مثل الحيوانات الأليفة، والغبار، وحبوب اللقاح إذا كنت مريض ربو أو حساسية.
  • تشغيل المرطب مما يجعلك أقل عرضة لتهيج الرئة.
  • الحصول على كثير من الراحة.
  • تناول غذاء صحي سليم.
  • غسل اليدين كثيراً بالماء والصابون، أو استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على الكحول.
  • تناول لقاحات الالتهاب الرئوي والإنفلونزا.

قد يؤدي التهاب الشعب الهوائية إلى تفاقم الحالة في حالة الإصابة بحالة مستمرة مثل الربو، أو السكري، أو الانسداد الرئوي.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ينبغي زيارة الطبيب في أحد الحالات الآتية:

_ السعال المستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع.

_ حمى أكثر من 102 درجة فهرنهايت.

_ حمى مستمرة لأكثر من خمسة أيام.

_ سعال ينتج عنه دم.

_ ضيق في التنفس أو الصفير.

الفرق بين الالتهاب الشعبي والالتهاب الرئوي

الالتهاب الشعبي هو التهاب في الشعب الهوائية المؤدية إلى الرئتين، بينما الالتهاب الرئوي هو التهاب في الرئتين نفسها.

يسبب الالتهاب الشعبي التهاباً ومخاطاً في القصبة الهوائية والشعب الهوائية مما يؤدي إلى السعال كثيراً، بينما الالتهاب الرئوي يسبب التهاباً وسوائل في الأكياس الصغيرة في الرئتين مما يجعل التنفس صعباً، وعادة ما يسبب حمى وسعال، لذا الالتهاب الرئوي أكثر خطورة.

 

من الممكن الإصابة بعدوى تسبب كلا الحالتين، لكن عادة لا يتحول التهاب الشعب الهوائية إلى التهاب رئوي.

التهاب الشعب الهوائية
التهاب الشعب الهوائية

الفرق بين الالتهاب الشعبي والتهاب القصيبات

التهاب الشعب الهوائية هو التهاب في المسالك الهوائية الكبيرة “القصبة الهوائية والشعب الهوائية” التي تصل إلى الرئتين، بينما التهاب القصيبات هو التهاب في المسالك الهوائية الصغيرة التالية التي تخرج من القصبات الهوائية.

 عادة ما يُصاب الأطفال بالتهاب القصيبات، بينما يُصاب البالغون بالالتهاب الشعبي.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *