طريقة الصيام المتقطع لخسارة الوزن

شهر رمضان الكريم هو غنيمة كبيرة لكل من يريد خسارة الوزن لكن بإتباع هذه الخطوات وذلك لضمان أعلى استفادة ممكنة من هذا الشهر المبارك والذي تكثر فيه الأطعمة والحلويات،

وبالتالي نجد زيادة في الوزن لدى البعض ومن أشهر طرق إنقاص الوزن هو الصيام المتقطع ونظام دايت معين،

وبما أن شهر رمضان هو شهر الصيام فبالتالي سيكون نظام الصيام المتقطع أيسر في هذا الشهر.

°•°طريقة الصيام المتقطع في رمضان لخسارة الوزن:

في البداية علينا معرفة أننا نصوم في العادي حوالي 14 ساعة وبالتالي يصبح لدينا حوالي 10 ساعات متاح فيهم تناول الطعام لكن يمكنك شرب المياة فقط عند أذان المغرب واستكمال صيامك حتى العشاء أي حتى الساعة الثامنة ليلا،

وهنا يصبح لديك حوالي 8 ساعات فقط متاح لك تناول الطعام فيهم.

يمكنك تناول وجبة الإفطار الخاصة بك الساعة الثامنة ليلا وهي كالتالي:

4 ملاعق من الأرز بالإضافة إلى نوع من البروتين وصحن السلطة الخضراء،

كما يمكنك إضافة زيت جوز الهند له فهو سيساعدك على خسارة الوزن بسهولة ودون تخزينه في الجسم فهو سريع الإمتصاص ولا يختزن في الجسم ويعطيك الطاقة اللازمة.

وجبة السحور:

لابد أن تحتوي على جبن قريش فهو الأنسب وذلك لإحتواءه على البروتين اللازم للجسم وخالي من الدسم والملح بالإضافة إلى البيض المسلوق وخبز أسمر أو سن أو بلدي.

هذا وبالإضافة إلى شرب كميات كبيرة من المياة على مدار اليوم من وقت الإفطار حتى السحور.

ويفضل البدء في هذا النظام من الأسبوع الثاني في شهر رمضان بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية يفضل في الساعة الأخيرة من الصيام اي قبل أذان المغرب بساعة واحدة وبعد الإفطار يمكنك استكمال التمرينات الرياضية أو المشي.

•الساعات السحرية لإنقاص الوزن في شهر رمضان:

•هدف خسارة الوزن والدهون:

إذا كان هدفك الأول والأساسي هو خسارة الوزن الزائد والتخلص من الدهون في الجسم إذاً فأفضل وقت للتمرين هي الساعة الأخيرة قبل الإفطار.

•هدف التخلص من الدهون والحفاظ على العضلات:

ففي هذه الحالة يكون أفضل وقت للتمرين وممارسة التمارين الرياضية بعد وجبة الإفطار بحوالي 3 ساعات.

•هدف الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام:

الوقت المناسب هو قبل وجبة السحور بساعة أو نصف ساعة.

هذا وبالإضافة إلى الحرص على شرب كميات مناسبة من المياة في فترة بين وجبة الإفطار ووجبة السحور لتعويض الجسم بالمياة،

وتناول صحن السلطة الخضراء والشوربة وتناول قطعة بروتين وتناول الخضروات وتجنب النشويات والكربوهيدرات،

والكافيين أيضاً والسكر وذلك للإنتفاع بوقت الصيام لما له من دور كبير في تنظيم معدل السكر في الدم وضبطه،

لذا لابد أن نحافظ على هذه النتيجة لضمان أعلى استفادة من الصيام والخروج من شهر رمضان بنتيجة مرضية وملحوظة.

إذا أعجبكم هذا المقال شاركونا برأيكم في الكومنتات وكتابة ملاحظات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *