طريقة عمل البلح باللبن وفوائده
البلح باللبن

يعتبر عصير البلح باللبن مشروب مفيد لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والبروتينات، الأحماض الامنية،  الأحماض الدهنية والفيتامينات والمعادن، كما يعد البلح باللبن من المشروبات التي ينصح بها خبراء التغذية والأطباء للوقاية من الأمراض المختلفة،حيث أخذ اللبن الصدارة في تغذية الإنسان،لأنه يحتوي على الكثير من الفوائد المهمة للجسم.

كما عرف البلح بأنه أقدم الثمار التي تضم الكثير من الفوائد الصحية، حيث يحتوي على التركيبة الغذائية المهمة للجسم، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والبروتينات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والفيتامينات والمعادن الغذائية المهمة للجسم.

طريقة التحضير

يوجد طريقة مميزة لتحضير البلح باللبن وهي أن تضع البلح مع اللبن في وعاء، ويترك حتى يتحول للون البني الفاتح، ثم يوضع اللبن مع البلح في الخلاط الكهربائي، ويتم الخلط بطريقة جيدة حتى الحصول على المزيج الناعم.

ثم أضف القليل من الفانيليا، ويتم المزج مرة أخرى، ويتم تصفية الخليط في إناء، ويوضع في الثلاجة إلى أن يبرد، ويضع العصير في أكواب التقديم.

فوائد البلح واللبن

فبالنسبة إلى فوائد البلح فهو يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والبروتينات، كما أنه يحتوي على نسبة هائلة من الكربوهيدرات، فهو يعد  مصدر رائع لإمداد الجسم بالطاقة، فكل 100 جرام من البلح يحتوي على 314 سعر حراري، ووجود الفركتوز في البلح يعمل على تحفيز الشعور بالشبع.

كما أنه غني بنسبة كبيرة من الألياف الغذائية، وبالأخص الألياف الغير ذائبة في الماء، والتي تعمل على منح الجسم الشعور بالشبع، ويعمل البلح على زيادة حجم البراز، وبالتالي خفض مخاطر الإصابة بالأمراض الخطيرة، مثل الرتوج، وسرطان الأمعاء.
حيث يحتوي على الكثير من المعادن الغذائية مثل كل من البوتاسيوم، النحاس، الماغنسيوم، الحديد، المنجنيز، الفوسفور والكالسيوم والكثير من المعادن المهمة للجسم، فهو أيضًا مفيد لمرضى ارتفاع ضغط الدم بسبب وجود نسبة كبيرة من البوتاسيوم فيه، ونسبة منخفضة من الصوديوم.

وبالنسبة إلى فوائد الحليب فهو الحفاظ على صحة الأسنان، وبناء العظام وتقويتها، بسبب احتواء الحليب على نسبة هائلة من الكالسيوم، ودعم الحليب فيتامين د المفيد للعظام، كما يقي من مخاطر الإصابة بالأمراض السرطانية، ويعمل على خفض  ارتفاع ضغط الدم.

ويساعد الحليب أيضًا على التقليل من خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضية، وبالتالي الحماية من السمنة الوسطية وله دور كبير في السيطرة على وزن الجسم، ويعمل على خفض نسبة الدهون في الجسم والتخلص من الوزن الزائد.

كما يساعد على الخفض من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون، والحماية من حصى الكلي، حيث يعتبر كوب واحد من الحليب يمنح الجسم 17% من الاحتياجات اليومية من كل من البروتين والفيتامينات والمعادن الغذائية المختلفة، كما تناول كوب من الحليب في الصباح على الريق يمنح الجسم الشعور بالشبع، ويعمل على التقليل من تناول كميات كبيرة من الطعام.
واحتواء الحليب على بروتين اللاكتيوم سوف يساعد على التحفيز من نوم الأطفال الرضع بعد الرضاعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.