ظهور متغيرات جديده ل Covid 19 تسبب زيادة انتشار الوباء بين الناس

كتبت هند محمد

سبب ظهور متغيرات جديدة لفيروس كورونا مرحلة جديدة في الجائحة، حيث اشارت التحقيقات الوبائية والتطور إلى أن السلالة الوراثية B.1.1.7 قد تؤدي إلي زيادة انتقال الفيروس بين البشر.

تم تصنيف السلالة رسميًا في ديسمبر 2020، حيث يرجع ظهورها لأول مره في المملكه المتحدة كينت في سبتمبر 2020، ومنذ ذلك الحين تم العثور على هذا المتغير الجديد في أكثر من 29 دولة حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

ووجد في ورقة سابقة للطباعة موقع bioRxiv * ، ناقش باحثون من بلجيكا والولايات المتحدة دراسة استخدموا فيها طرقًا متطورة للديناميكية لتأكيد الارتفاع السريع لـ B.1.1.7 “متغير القلق” هو على الأرجح نتيجة للتشتت العالمي بدلاً من التطور المتقارب من مصادر مختلفة

وفي (يناير) 2021، قام الفريق بتنزيل جميع التسلسلات الجينومية B.1.1.7 من السلالة المتاحة على قاعدة البيانات العامة GISAID – حوالي 8786 تسلسل جينوم كامل الطول من 29 دولة، كانت غالبية التسلسلات (96.4٪ ، n = 8468) من المملكة المتحدة، وحوالي 318 تسلسل من بلدان أخرى، مع 13 من أمريكا الشمالية – 8 من الولايات المتحدة و 5 من كندا

وكنا أظهر التطور النسبي الناتج أن جميع عينات B.1.1.7 مجموعة متوفرة مع بشكل كبير بدول كثيرة مع تلك الموجودة في المملكة المتحدة، ونظرًا لأن التطور المتقارب يمكن أن يتسبب في تجميع غير صحيح، فقد تم تكرار نفس النهج وكانت النتائج متشابهة.

وأظهر ايضا الباحثون أن متغير السلالة الخاصة بالفيروس B.1.1.7 نشأ لأول مرة في المملكة المتحدة وانتشر في جميع أنحاء العالم
وفقًا للمؤلفين، على غرار الفيروسات مثل الإيبولا، وفيروس نقص المناعة البشرية، وفيروس التهاب الكبد الوبائي، يجب إنشاء إجراءات لاحتواء انتشار فيروس كورونا، من منظور أوسع، حيث إن العدوى المستوردة من البلدان الأخرى لا تزال قادرة على بدء موجات جديدة من انتقال الفيروس، والتي من المحتمل أن تتفاقم بسبب الخصائص المظهرية الجديدة وربما الأكثر عدوانية للسلالات الفيروسية المستوردة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *