عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني وجهوده في تعزيز العلاقات الدولية

عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني وجهوده في تعزيز العلاقات الدولية
عبد اللهيان

يعد خبر وفاة وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والرئيس إبراهيم في حادث مروحية مأساوي، خسارة كبيرة للجمهورية الإيرانية الإسلامية، حيث قام بتقليل عزلة إيران في المجتمع الدولي وتخفيف تأثير العقوبات الأميركية على الاقتصاد الإيراني.

كما أنه قد شارك في المفاوضات بشأن برنامج إيران النووي بعد انهيار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع القوى العالمية الكبرى، ولذلك سيترك فراغا كبيرا في المشهد الدبلوماسي الإيراني، وسأطلعك اليوم على نشأت وزير الخارجية و مراحل حياته وكيف كان مؤثرا في الساحة الدولية قبل وفاته.

كيف قلل عبد اللهيان عزلة إيران على الساحة الدولية؟

منذ 3 سنوات عمل وزير الخارجية على تقليل عزلة إيران في المجتمع الدولي وتقليص تأثير العقوبات الأميركية على الاقتصاد الإيراني وشارك في تحسين العلاقات مع الدول العربية المجاورة لإيران.

ورغم أنه لم يكن من الشخصيات الرئيسية في العملية التي أدت إلى المصالحة مع السعودية، إلا أنه كان له دوراً في ذلك في إطار اتفاق برعاية الصين و شارك الوزير الخارجية في جهود استئناف المفاوضات بشأن برنامج إيران النووي بعد انهيار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع القوى العالمية الكبرى، والذي كان يهدف إلى تقييد نشاطات طهران النووية مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.

نشأة وزير خارجية إيران ومراحل حياته

  • ولد في دامغان إيران عام 1964.
  • نشأ في أسرة متدينة حيث قامت والدته وأخوه الأكبر بتولي إدارة الأسرة بعد وفاة والده عندما كان في السادسة من عمره.
  • تخرج من كلية العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الإيرانية وانضم إلى السلك الدبلوماسي.
  • بدأ حياته المهنية كنائب للسفير الإيراني في بغداد في الفترة.
  • بعد الغزو الأميركي للعراق تم تعيينه وكيلًا للمساعد الخاص لوزير الخارجية للشؤون العراقية.
  • تولى منصب مساعد المدير العام لدائرة الشؤون الخليجية والشرق الأوسط قبل أن يصبح في نفس العام رئيسا للجنة الخاصة بالشؤون العراقية.
  • تم تعيينه سفيرا في البحرين وتولى منصب نائب وزير الخارجية للشؤون الخليجية والشرق الأوسط مجددا، وفي العام التالي تمت ترقيته إلى نائب وزير الخارجية لشؤون الدول العربية والأفريقية.
  • بعد ذلك شغل منصب مساعد خاص لرئيس البرلمان حتي وصلا لي منصب وزير الخارجية إيران.

ما الذي قُدم في التليفزيون الإيراني عن وزير الخارجية؟

  • قدم التلفزيون الإيراني الرسمي أمير حسين على أنه “دبلوماسي مرموق من محور المقاومة” الذي تقوده طهران ويضم فصائل مناهضة لإسرائيل، العدو اللدود لطهران مثل حزب الله اللبناني وحركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين بالإضافة إلى مجموعات عراقية مسلحة”.
  • وقال أمير حسين يوم تعيينه أن هذه المجموعات هي حليفة إيران وتعزيزها على جدول أعمال الحكومة، رغم أن بعضها مصنفة على قوائم الإرهاب في الولايات المتحدة ودول أخرى، مثل حركة حماس.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *