عشر أمور يجب إتباعها لتدير وقتك بشكل صحيح

تشكل إدارة الوقت تحديًا متزايدًا للمتعلمين البالغين الذين يوفقون بين الأولويات المختلفة في الحياة مثل الدراسات الأكاديمية والعمل والأسرة. تلعب إدارة الوقت دورًا مهمًا لطلاب الجامعات ، لأن القدرة على تحديد الأولويات هي المفتاح للحفاظ على نمط حياة متناغم ومتوازن. توفر الإدارة الجيدة للوقت فوائد وفيرة ستجعل الأمور أسهل لك ولأصدقائك وعائلتك.

فيما يلي عشر استراتيجيات لإدارة الوقت:

اكتب قائمة “المهام”

تعمل قائمة “المهام” كتذكير بالمهام الهامة التي تحتاج إلى تحديد أولوياتها. تعامل مع أهم المهام أولاً. يجب أن تنشر القائمة في مكان بارز يسهل الوصول إليه مثل لوحة الإعلانات أو الثلاجة أو التقويم أو المرآة أو ملاحظات Post-It أو على جهازك الإلكتروني.

 

حدد أولويات عملك باستمرار.

حدد المهمة المهمة التي يجب القيام بها أولاً. يمكن أن يساعدك استخدام مخطط أسبوعي في تذكيرك بأهدافك قصيرة المدى مثل مراجعة المحاضرات والدراسة للامتحانات. يمكن أن يساعدك المخطط أيضًا في تنظيم المهام غير الأكاديمية التي تحتاج إلى إنجازها حتى تتمكن من الحصول على توضيح.

 

صورة لما سيكون عليه يومك / أسبوعك.

يساعدك المخطط السنوي في التخطيط لعملك على مدار فصل دراسي وإعدادك للأشهر المقبلة للمواعيد النهائية المهمة والأحداث القادمة.

 

ابحث عن مكان ووقت مخصص للدراسة.

حدد مكانًا للدراسة يكون فيه خاليًا من إلهاء الأصدقاء أو أفراد الأسرة أو الهوايات. حارب الرغبة في استخدام هاتفك الخلوي أو الانخراط في الرسائل النصية والشبكات الاجتماعية. وإذا كانت المساحة المخصصة لك مشغولة ، فخطط لتغيير المكان مثل المكتبة أو المقهى المحلي.

خصص وقتك لتحقيق أقصى استفادة منه.

سيساعدك إنشاء جدول أسبوعي على تحديد مقدار الوقت الذي تقضيه في أنشطتك الأكاديمية وغير الأكاديمية اليومية / الأسبوعية ، ومقدار الوقت الإضافي الذي لديك قبل إضافة أي التزامات إضافية. خصص بعض الوقت في جدولك للاسترخاء لتصفية ذهنك.

احسب طريقة الدراسة المثلى.

حدد أفضل الأوقات والمواقف لك للدراسة والعمل بكفاءة. سواء كنت تدرس في المنزل مع الموسيقى كخلفية أو بهدوء في المكتبة ، فإن معرفة تفضيلاتك الدراسية سيجعلك طالبًا يتسم بالكفاءة والفعالية.

كن واقعيًا بشأن الوقت الذي تقضيه في الدراسة.

يستغرق العمل الأكاديمي الكثير من الوقت للقيام به – مثل البحث وتدوين الملاحظات وكتابة التقارير والقيام بالمهام. خصص وقتًا إضافيًا في التفكير والتحليل وفهم عملك ، لكن حاول ألا تكون منشد الكمال. كن واقعيًا بشأن الوقت الذي ستقضيه في كل مهمة.

ركز على الأهداف طويلة المدى.

ضع نصب عينيك المكان الذي تريد أن تكون فيه وما تأمل في تحقيقه من خلال وضع أهداف محددة وقابلة للقياس وواقعية. سيقودك تحديد الأولويات وجدولة الوقت لإكمال أهدافك الفورية والقصيرة المدى إلى تحقيق ناجح لأهدافك طويلة المدى.

اطلب المساعدة عندما تحتاجها.

دع أفراد الأسرة يعرفون جدول دراستك ولا تتردد في طلب المساعدة. إذا فهم أفراد الأسرة أهدافك الأكاديمية ودعموها ، فسيكون التعامل مع الحياة الجامعية أسهل بالنسبة لك.

لا تخافوا من قول “لا”

من الصعب أحيانًا قول لا. ومع ذلك ، إذا كنت بحاجة إلى الدراسة لامتحان أو إنهاء مهمة ما ، فعليك أن تتعلم كيف تقول لا. ارفض بأدب وكن واضحًا مع أسبابك. تفاوض على وقت تكون فيه حرًا في الامتثال للطلب أو الاختلاط بأصدقائك.

راجع ملاحظاتك بانتظام.

راجع ملاحظاتك قبل الفصول الدراسية لتحديث ذاكرتك بالموضوعات التي تمت مناقشتها مسبقًا. بعد الفصل ، أعد الكتابة أو اكتب ملاحظات إضافية فاتتك. ستساعدك مراجعة ملاحظاتك على الاستعداد للصف التالي والتفكير في الأسئلة التي قد تطرحها للتوضيح.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.