عقدة التميز.. تعرف على افضل طرق التغلب عليها
عقدة التميز

عقدة التميز تعد من الأمور الشائعة ونراها كثيرًا في هذا الوقت سواء مع أصدقائنا أو أقربائنا أو في الشارع. كثيرًا ما نتعرض بشكل مباشر أو غير مباشر لأشخاص يحبون أنفسهم أكثر من اللازم ويرون أنهم متفوقون ومتميزون عن غيرهم ويجب على الجميع احترامهم وتقديرهم لأنهم متميزون، إذا كنت تعاني من هذا المرض أو تعرف شخص لديه هذه العقدة يجب عليك مساعدته في التخلص منها. في هذا المقال ستتعرف على أسباب الإصابة بالتميز وأفضل طرق التغلب عليه والآثار المترتبة على هذه العقدة، تابع السطور القادمة.

مفهوم عقدة التميز

يمكن تعريف عقدة التميز بأنها محاولة الشخص الظهور بشكل منفرد ومبالغ فيه عن غيره ويظهر هذا سواء في طريقة الكلام أو في الملابس أو في الحركات وغيرها في محاولة منهم للظهور بشكل مميز ومختلف عن الآخرين حتى يلتفت الجميع لهم. يمكن أن يحاول الشخص المصاب بالتميز التحدث عن إنجازاته واجتهاداته وتفوقه وتعظيم كل الأمور التي قام بها حتى يظهر مميز وفريد عن غيره.

عند التحدث من وجهة نظر الصحة النفسية فيمكننا القول أن المبالغة وتفخيم الأمور أمر غير مرغوب فيه أبدًا، وعلى العكس يجب أن يكون هناك إحساس بالثقة بالنفس وتقدير الذات ولكن بشكل منطقي وطبيعي أي غير مبالغ فيه، وهذا لأن الإنسان كائن حي معرض للإخفاقات والتي يمكن أن تصيبه بالإحباط وتجلب له الأفكار السلبية ولا تجعله يكمل طريقه مما يصاب بالاكتئاب.

من الأمور المشتركة بين البشر القدرة على التعلم والتطور، لذا من الأفضل أن يسعى كل فرد إلى التطور والنمو وتعلم كل جديد وتحقيق النجاح في الحياة ولكن من دون التكبر والتعالي على الغير وعلى من ليس لديه القدرة على التعلم. إن التواضع سمة من سمات النبلاء والأقوياء وأيضًا من صفات الشخص الواثق من نفسه ومن يفعل غير ذلك فهو شخص عديم القيمة ويحاول التعالي وإظهار التميز لمحاولة إخفاء النقص الذي بداخله.

صفات المصابين بعيدة التميز

عقدة التميز
عقدة التميز

هناك مجموعة من الصفات يتصفح بها الأشخاص المصابة بعيدة التميز ومن خلال معرفتها ستتمكن من اكتشافهم بسهولة من وسط مجموعة كبيرة من الناس ومن بعدها تتعرف على الطرق التي ستتعامل بها معهم حتى لا تصاب أنت بالإحباط من كثرة الأمور التي يفعلونها. من أبرز الصفات التي تظهر على هؤلاء المصابون ما يلي:

الانفعالات المختلفة حيث يتعرض الشخص المصاب بتغيرات مختلفة نتيجة ما يمر به من القلق وعدم الراحة مثال على ذلك أن مزاجهم شديد التقلب ولديهم تفكير زائد ويحللون كل موقف وكلمة يتعرضون لها ويسمعونها. تجدهم كذلك متوترين وقلقين وعدوانين ولا يثقون بأي شخص.

من السمات الأخرى التي يتصف بها صاحب عقدة التميز أنه دائم التفاخر بالنفس.

يدعي كذلك معرفة كل شيء وعند سؤاله عن أمر ما تجده كثير الكلام ويأتي من الشرق والغرب ويحاول إقناعك بكلامه الذي لا يتعلق بالسؤال في الأساس.

من الصفات كذلك أنه يسمع صوت نفسه وتجده يقاطع الناس عند حديثهم ولا يتقبل النقد ولا النصح وتجده يقدر آرائه وأفكاره بشدة ويعتقد أنه على حق وعلى صواب دائمًا.

تجد المصاب بعيدة التميز يتعامل مع الناس جميعهم باستعلاء وتكبر، ونجده لا يتعاطف مع أحد ولا يشجع أحد ويقارن نفسه دائمًا بالآخرين.

أسباب الإصابة بعقدة التميز

إن عقدة التميز هذه لا تأتي من فراغ بل يوجد مسببات لها وأمور يتعرض لها الإنسان تجعله يفرط في حب نفسه ويميزها عن غيره، في هذه الفقرة سوف نعرض بعض الأسباب التي تجعل الشخص مصاب بها وهي كالتالي:

إن أهم مسببات عقدة التميز الشعور بالنقص في النفس وبالتالي يلجأ إلى تعويضه بهذه الحركات.

عدم إكمال الشخص حياته العلمية، فالعلم له دور كبير في جعل الشخص سوي نفسيًا ويحترم الآخرين.

المباهاة وحب الظهور والتفرد يلعبون دورًا كبيرًا في الإصابة بالتميز.

عدم الثقة بالنفس والجهل أيضًا يجعلون الشخص يلجأ إلى تعويضهم بالتميز.

ما هي الآثار المترتبة على عقدة التميز؟

عقدة التميز
عقدة التميز

من الطبيعي أن هذه العقدة يترتب عليها الكثير من الأمور السلبية، فهل يعقل أن يتصف الشخص بهذه الصفة وأن يفعل هذه الأمور ويعيش طبيعي في المجتمع ويتقبله الناس، بالطبع لا هذا مستحيل، دعونا نتعرف الآن على الآثار السلبية الناشئة من عقدة التميز، وهي كما يلي:

تجعل هذه العقدة صاحبها منبوز في المجتمع.

تسلب منه الأصدقاء والأقارب وتجعل الجميع ينفر منه.

تجعل صاحبها وحيدًا ومكروه عند الجميع ولا يحب أحد التحدث عنه أو ذكر اسمه في المجلس.

يتعامل صاحبها على أنه مريض نفسي ويجب عليه أن يذهب لمستشفى الأمراض العقلية.

تجعل الشخص يصاب أكثر بالأمراض النفسية وتجلب له أمراض جديدة غير الموجودة عنده.

تسلب حق الشخص في التقديم في الكثير من الأمور مثل المشاركة في الألعاب الرياضية أو في العليم وغيرها لأن الجميع يهرب منه ولا يريد التعامل معه وبالتالي يصبح وحيدًا.

طرق التغلب على عقدة التميز

إن كل شخص مصاب بهذه العقدة أو كل شخص يعرف أحد مصاب بها ينبغي عليه أخباره بهذه الأمور ومساعدته في التغلب عليها، إن العلاج سيأخذ وقت وجهد كبير ولكن مع المداومة ستستطيع التغلب عليها والقضاء عليها أيضًا وعدم الإصابة بها بعد ذلك، كل ما يجب عليك فعله هو التالي:

لا تنبهر بالمدخ والتقدير الزائد عن حده.

لا تتسرع في الحكم على غيرك وتمثل في التفكير وفي الكلام.

لا تقارن نفسك بالآخرين وبحياتهم وعملهم فلكل شخص حياته وظروفه وأسلوبه الخاص.

قم بتطوير نفسك وتعلم كل يوم شيء جديد واضع لنفسك خطط وأهداف واقعية قابلة للتحقيق والإنجاز.

كن قنوعًا وراضيًا عن نفسك ومتقبلها بكل شيء فهذا له تأثير كبير في العلاج.

يجب عليك تقبل الحقيقة والاعتراف بالغلط والتقصير واعترف كذلك أن لكل شخص نقاط القوة والضعف.

كن اجتماعيًا وانفتح على الآخرين واسمع آرائهم واعترف بإنجازاتهم وشجعهم على المزيد.

في الختام إن عقدة التميز ليست سهلة والتخلص منها ليس بالأمر الهين كل ما يجب عليك التحلي بالصبر والعزيمة والإرادة وكن على يقين أنك ستتغلب عليها. تعلم كيف تقوي ثقة بنفسك اهتم بالقراءة واحتضر ندوات تثقيفية ومحاضرات في علم النفس وحاول نفسك بصحبة صالحة وجيدة وهم سيساعدونك في التغلب عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *