علامات مرحلة التسنين وطرق مساعدة الطفل على تجاوزها

علامات مرحلة التسنين وطرق مساعدة الطفل على تجاوزها

مرحلة التسنين من أهم المراحل وأصعبها على كل من الطفل والأم، ولذلك في هذا المقال سوف نتعرف تفصيلياً على مرحلة التسنين، وأعراضها، وكيف يمكنني مساعدة طفلي في تخطي هذه المرحلة بهدوء.

متى تبدأ مرحلة التسنين؟

مرحلة التسنين

يبدأ معظم الأطفال في التسنين في عمر 6 أشهر تقريبًا، ولكن قد يبدأ بعضهم قبل ذلك الوقت أو بعد ذلك، والجدير بالذكر أن مراقبة طفلك في هذه المرحلة بالرغم من كونها ممتعة للغاية إلا أنها متعبة جداً حيث أنك تحب مشاهدة طفلك وهو يصل إلى تلك المعالم الجميلة حيث الابتسامة الأولى، الضحكة الأولى، والتدحرج لأول مرة ولكن الشيء الذي لا يكون أحيانًا حلوًا (لك أو لهم) هو التسنين.

على الرغم من أن هذا جزء نموذجي من نمو الأطفال، إلا أنه أحد تلك المعالم التي يمكن أن تجلب لك الانزعاج والدموع (منك ومن طفلك) وحتى الليالي التي لا تنام فيها.

كيف أعرف أن طفلي في مرحلة التسنين؟

مرحلة التسنين

يمكن أن تظهر أسنان الطفل في بعض الأحيان دون ألم أو إزعاج، لذلك قد لا تدرك أنها تسنين حتى ترى أول علامة على وجود أسنان بيضاء صغيرة ولكن بالنسبة للأطفال الآخرين فإن التسنين يسبب عدم الراحة.

قد تشمل الأعراض الشائعة للتسنين ما يلي:

  • سيلان اللعاب.
  • طفح جلدي في الوجه من سيلان اللعاب.
  • مضغ أشياء مختلفة.
  • التهيج والغرابة.
  • البكاء.
  • رفض الأكل.
  • تورم أو التهاب اللثة.
  • مشكلة في النوم.
  • احمرار الخدين.
  • شد آذانهم.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

ملحوظة:

 القيء، أو الإسهال ليست عادةً علامات على ظهور الأسنان لذا إذا كان طفلك يعاني من هذه الأعراض فيجب التواصل مع طبيب الأطفال.

يمكن أن تحدث أعراض التسنين سواء كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية أو ترضعين طفلك من الزجاجة، ولكن إذا كنت ترضعين من الثدي فإنه قبل ظهور السن (وحتى بعد ذلك)، قد تشعرين بطفلك يقضم أو يعض على ثديك ونظرًا لأن الرضاعة الطبيعية مهدئة للأطفال، فقد يتغذون كثيرًا أثناء التسنين.

  • ضع في اعتبارك أن أعراض التسنين تحدث قبل أن ينكسر السن في اللثة، لذلك لا تنزعج إذا لاحظت هذه التغييرات في طفلك ولكن لا ترى أي علامة على وجود سن.

 كيف أساعد طفلي في مرحلة التسنين؟

يمكنك المساعدة في التخفيف من انزعاج طفلك الناتج عن التسنين باستخدام علاجات التسنين التي تم اختبارها من قبل الوالدين:

  1. ألعاب التسنين.

يحب أطفال التسنين المضغ، ولسبب وجيه حيث أنه يمارس على اللثة ضغطًا مضادًا، مما يخفف من الألم عندما تندفع الأسنان لأعلى وفي الفم كما يمكن أن توفر منتجات تخفيف التسنين، بما في ذلك ألعاب التسنين المطاطية، أو إصبعك النظيف، أو فرشاة أسنان ناعمة ومبللة (بدون معجون أسنان) فرك بقوة على لثة الطفل، ضغطًا مضادًا مهدئًا.

قد يرفض طفلك في البداية لأنه يؤلم في البداية ولكنه غالبًا أفضل علاج طبيعي لألم التسنين وسرعان ما يخفف الألم.

  1. درجات الحرارة الباردة.

يمكن أن يساعد تطبيق البرودة على لثة طفلك الملتهبة أو المؤلمة في تخفيف آلام التسنين حيث يكون المضغ أكثر فاعلية عندما يكون الجسم باردًا ويخدر اللثة، يحتفظ بمخزون من ألعاب التسنين أو مناشف مبللة في الثلاجة، ولكن لا تحتفظي بحلقات التسنين والقماش حتى يمضغها الطفل في الفريزر.

المشروبات الباردة: يمكن لزجاجة من الماء البارد أن توفر الراحة الباردة لآلام اللثة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر حيث يمكن إدخال الماء، وإذا كان طفلك لا يقبل الزجاجة يمكنك تجربة إعطائه الماء المثلج الخالي من الثلج في كوب.

الطعام البارد: يمكن أن تكون الأطعمة المبردة مثل الزبادي، والخوخ المخلوط، وعصير التفاح (بمجرد إدخال هذه الأطعمة) فاتحة للشهية أكثر من الوجبات الخفيفة في درجة حرارة الغرفة، أو قدم فواكه مجمدة مهروسة مثل التوت، والخوخ في كيس شبكي لتغذية الأطفال، لذا لا يمكن أن تشكل قطع الطعام الكبيرة خطر الاختناق، ولكن فقط تحت إشراف الكبار ومع جلوس طفلك في وضع مستقيم، تجنبي أن يمتص الطفل الطعام البارد طوال اليوم للراحة لأنه يمكن أن يضعف طبقة المينا على الأسنان المنبثقة مما قد يؤدي إلى تسوس الأسنان لاحقًا.

  1. مسكنات الآلام.

إذا كان المضغ، وفرك، وامتصاص الأطعمة المبردة لا يفي بالغرض وخاصةً إذا كان التسنين يبقى طفلك مستيقظًا في الليل، فتحدث إلى طبيب الأطفال حيث يمكن أن يوصي بالإيبوبروفين (للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر)، ولكن تأكد من اتباع تعليمات الجرعات بالضبط.

ضع في اعتبارك أن الراحة في شكل أحضان إضافية، وقبلات، والكثير من الصبر هي ما يتوق إليه الطفل في مرحلة التسنين.

كيفية العناية بأسنان الطفل الجديدة

ضع في اعتبارك أن صحة الفم الجيدة ليست مهمة فقط للأطفال الأكبر سنًا،  والمراهقين، والبالغين  فصحة فم طفلك مهمة أيضًا لذا ابدأ في تنظيف تلك الأسنان اللؤلؤية بمجرد نمو السن الأول.

  •  ليس هناك الكثير لفعله في هذا العمر، ولكن الخطوة الأولى هي شراء فرشاة أسنان ناعمة ولطيفة للرضع. 
  • يجب تنظيف أسنانهم بالفرشاة مرتين يوميًا، مرة في الصباح ومرة ​​في المساء.
  •  لا بأس من استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد لكن ليس كثيرًا ما عليك سوى كمية صغيرة بحجم الحبوب حتى يبلغوا سن الثالثة  ثم قم بالزيادة إلى كمية بحجم حبة البازلاء.
  • يساعد التنظيف بالفرشاة على منع تسوس الأسنان، والذي يمكن أن يحدث عندما يبقى السكر من الحليب، أو العصير على أسنانهم ويتلف مينا الأسنان.

متى تنتهي مرحلة التسنين؟

يختلف الإطار الزمني للتسنين من طفل لآخر ولكن بغض النظر عما إذا كان الطفل يبدأ في التسنين في عمر 6 أشهر أو 9 أشهر فإنه عادةً ما يتوقف عن التسنين قبل سن الثالثة  يتوقف بعض الأطفال عن التسنين عند حوالي 24 شهرًا  بينما لا يتوقف الآخرون حتى سن 36 شهرًا.

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *