علا صقر في حوار خاص للمحايد:بسعى لجعل لوحاتي ذات لمسة مميزة

علا صقر فتاة ال 17 عاماً تتألق وتتميز عن غيرها، فتاة عاشقة للرسم قامت بتأسيس مبادرة لون ابتكر، والتي أطلقتها في يوم 30 من شهر يونيو الماضي، وكانت بدايتها من حديقة الطفل بطنطا، وكان هدف إطلاق مثل هذة المبادرة هو الإهتمام بالأطفال ومحاولة إكتشاف موهبتهم عن طريق تلوين رسومات كرتونية محببة إليهم ومحاولة رسمها بالمثل، كما تم إقامة مسابقة على المبادرة، وكانت هذة المسابقة عبارة عن إختيار رسم واختيار أفضل رسمة لطفل ، وتم تكريم صاحبها ببعض أدوات الرسم كهدية له، وقالت علا صقر : ” أنا من أنفق على هذه المبادرة كاملة ” ، وأضافت أنها أتمت تأسيس فريق عمل فى جميع المحافظات وأنه سيتم التنفيذ قريباً بإذن الله.

 

1/ممكن تعريف مختصر عنك؟

 

” أنا علا عبدالحميد صقر، من طنطا محافظة الغربية، عندى 17 سنة، طالبة فى تالته ثانوية عامة “.

 

2/ متى بدأتي الرسم، وكيف كانت بدايتك؟

 

” عندى موهبة الرسم من صغرى ودايماً كنت حريصة على متابعة فيديوهات تعليم رسم للمبتدئين خطوة بخطوة ولكن متوقفش على دا وبدأت أنميها من أربع سنوات وكانت بدايتى بورترية للفنانة هنا الزاهد “.

 

3/هل قام أحد بتشجيعك فى بادئ الأمر؟

 

” طبعا أسرتى كلها شجعتنى وهم اللى اكتشفونى وكانوا فخورين بيا منذ البداية ومن أول طريقى قابلت ناس كتير جداً بتشجعنى وغيرهم بينتقدنى ودا كان أكبر دافع ليا إنى أنجح و أوصل للى أنا فيه دا وانا لسه عندى 17 سنة وبشكر ربنا جداً على كل اللي أنا فيه ده “.

 

4/ هل مازال تشجيعهم ليكي مستمرة حتى الآن؟

 

” طبعا مش الكل تشجيعه مستمر ولكن قابلت ناس لا تكل ولا تمل من تشجيعى وليهم فضل كبير عليا بعد ربنا وربنا يديم دعمهم وحبهم دايماً “.

 

 

5/هل سبق لكي المشاركة في أحدى  المسابقات أو المعارض الفنية؟ وهل تم تكريمك وحصلتى على جوائز ؟

 

” من اول بدايتى وانا مهتمة إهتمام شديد بالمسابقات وكانت أول مسابقة أخدت مركز أول على مستوى إداره السنطة، وده وكان دافع كبير ليا إنى أستمر ووقتها حسيت إني بدأت أطلع لفوق والحمد الله مستمر على دا، وكمان شاركت في مسابقات كتير جداً لا حصر لها وكان من المميز بينهم مسابقة الطفل المبدع الصغير سنه 2018 على مستوى وسط الدلتا وأخدت مركز واتكرمت من السيد اللواء هشام السعيد محافظ الغربية السابق ، و اتصعدت للتصفية النهائية على مستوى الجمهورية فى مسابقه talentبالعربى كممثله لمحافظة الغربية وكانت تجربة فريدة من نوعها، وعملت لقاء تليفزيونى فى نهايه السنة الماضية، وشاركت في العديد من المعارض منها معرض لوحة لكل حى ومعرض white rose 3 ومعارض عن طريق المسابقات وغيرها كتير ، وكمان شاركت فى مسابقة الكاريكاتير  للأزهر الشريف ومسابقة يلا نرسم آثارنا ومسابقات أخرى أخدت فيها مركز أول الحمدالله ، وحصلت على ميداليتين و ثلاثة دروع وكأس والكثير من شهادات التكريم “.

 

6/ما أكثر لوحاتك تميزاً؟

 

” دايماً شايفة أن كل رسمة بيظهر فيها تطور فى مستوايا ليها سبب كبير فى نجاحى، والحمد الله بثبت دا فى الفرق بين كل لوحة واللى قبلها، ولكن يعتبر آخر رسمة ” ocd “ ليها السبب الأكبر لأنها كانت لتعبر عنى فى فترة معينة والحمد الله حصلت على إعجاب كبييير من نقيب التشكيليين بالإسكندرية والكثير من النقاد وقدرت أوصل احساسها لكل اللى يشوفها بدون شرح “.

 

7/شايفة مين الفنانين مثلك الأعلى ونفسك متسواكي يتطور لحد ماتوصلي لنفس مستواه؟

 

” طبعاً فى فنانين كتير جداً مستواهم احترافى وأعلى منى بكتييير لكن أنا شايفة أن كل فنان لازم يكون له شخصيته ولمسته وأنا بحاول أكون أنا “.

 

 

8/ماهي أمانيكي المتعلقة بالمجال الفني ؟

 

” بتمنى أعرف أكتر مين علا صقر وأى هى أكتر خامة أقدر اركز عليها ويبقى ليا لمستى الخاصة بحيث أى شخص يشوف لوحة ليا يقدر يميز أنها لوحة علا صقر، وطبعا الحلم الأكبر إنى أكون مثل أعلى لعدد كبير من محبين الفن يوماً ما أن شاء الله وإني أشارك فى معارض عالمية واتميز أكتر “.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *