فراشة على كتف تشارلز الثالث تثير جدلا واسعا في بريطانيا

فراشة على كتف تشارلز الثالث تثير جدلا واسعا في بريطانيا

رسم فنان يدعى “جوناثان يو “أول بورتريه لملك بريطانيا، تعتبر هذه اللوحة أول لوحة بورتريه ترسم للملك منذ تتويجه في مايو/آيار الماضي.

درجات من اللون الأحمر وزي عسكري وفراشة في بورتريه تشارلز الثالث

صرح الرسام يو ذوال صاحب 53 عاما أنه قام برسم بورتريه للأمير  الراحل فيليب والد ملك بريطانيا الحالي.

وأنه أعاد رسم البورتريه ولكن في هذه المرة كانت للملك الابن تشارلز الثالث.

وتضمنت اللوحة المرسومة خلفية من درجات اللون الأحمر يقف أمامها تشارلز.

وهو يرتدي الزي الرسمي للوحدة العسكرية لحرس ويلز، مع فراشة تحوم حول كتفه.

وقال جوناثان في بيان له”مثل الفراشة التي رسمتها فوق كتفه (الأمير فيليب) هذا البورتريه تطور مثلما تطور دور صاحبه في حياتنا”

وأشار الرسام أنه كان حريصا عند رسم اللوحة أن يظهر التقاليد الملكية فيها ولكن بطريقة تتناسب مع القرن الحادي والعشرين.

وأيضًا ركز يو أثناء رسمه للبورتريه على إظهار المعاني الانسانية التي يتمتع صاحب البورتريه ملك بريطانيا.

“أهنئك أنها حقا رائعة”هذا كان تعليق الملك تشارلز الثالث عندما أزاح الستار عن اللوحة.

تباينت آراء سكان لندن تباينا واضحا وكبيرا عن هذه اللوحة.

مابين آراء تقول أنها مختلف، عصرية ولطيفة، وأخرى بأنها شنيعة وأن صور الفوتوغرافية أفضل بكثير.