فريدة سيف النصر..الكلمة القاسية بتدبح
فريدة سيف النصر

فريدة سيف النصر،وجهت الفنانة الكبيرة فريدة سيف النصر كلمة لوم وعتاب للمصريين بسبب حزنها على حملات تشويه الفنانين التي تحدث في الآونة الأخيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

وكتبت عبر حسابها على موقع فيسبوك ما يفيد بأنها في شدة استيائها مما يحدث لهؤلاء الفنانين الآن لأن المصريين معروفين على حد قولها (بالشهامة والجدعنة) واندهشت من القلة القليلة الجالسين خلف شاشات الهواتف والحاسبات المحمولة ويتبادلون الألفاظ القاسية والسباب والتي شبهتها بنحر الرقاب.

واستكملت سيف النصر حديثها قائلة (الكلمة القاسية بتدبح) وأن الشعب المصري الآن بسبب ضغوط الحياة أصبح لا يهوى الضحك والفرفشة ولا يعرف سوى السباب والمشاجرات حتى وإن كانت من خلف الشاشات وهم جالسين في أماكنهم.

وأكملت أن هناك أناس يعتقدون أنهم يأخذون بالثأر من الفنانين وخاصة الفنانين الكبار أمثالها بلا أسباب ويرمونهم بالتهم بالباطل بالإضافة إلى بعض الألفاظ القاسية والجريحة وكأنهم يخططون لهدم هؤلاء الفنانين الذين هم القوى الناعمة لمصر والعاملين على الفن المصري والذين يبلغون نحو 14 مليون مواطن وعبرت عن اندهاشها من ذلك.

وقد أنهت الفنانة فؤيدة سيف النصر حديثها بالحث على  الإنتقاد المهذب للفنانين وانتقاء الألفاظ والعبارات وعدم السباب والتراشق بالألفاظ وإلقاء التهم بالباطل دون التحقق منها من خلف الشاشات واستبداله بكلام ونصائح تفيد الفن المصري والفنانين.

فريدة سيف النصر تروي واقعة خيانة زوجها

وقد حلت الفنانة فريدة سيف النصر ضيفة على إحدى القنوات الفضائية مؤخرًا وكشفت عن أسرار من حياتها الخاصة وخصوصًا فترة ارتدائها الحجاب حيث قالت أنها ارتدت الحجاب بعد ذهابها وحضورها بعض الدروس الدينية التي تتحدث عن الموت.

وقالت أنها كانت على علاقة قوية بإحدى صديقاتها المقربات جدًا لها حتى أنها كانت تعطيها مفتاح شقتها لتقيم فيها خلال انشغالها ببعض الأعمال الفنية والدروس الدينية وبعد ذلك اكتشفت سيف النصر أنها كانت هناك علاقة بين صديقتها وزوجها حيث كانا يتقابلا في تلك الشقة وأنهت الفنانة فريدة سيف النصر العلاقة بمنتهى السهولة والهدوء.

كما أقدمت على خلع الحجاب بعدما شعرت بعدم ثقة في النفس وأن الحجاب جعلها تبدو وكأنها تقدمت كثيرًا في العمر.

كما تحدثت سيف النصر عن موقفها من القبلات الساخنة التي كانت في معظم أعمالها السينمائية والفنية والتي كانت ترفض تمثيل تلك المشاهد لأنها كانت متزوجة في ذلك الوقت وأعربت أنها كانت تمتنع عن تلك المشاهد فكان يتم تصويرها بطرق مختلفة مثل الجرافيك لافتة أنها كانت تتمنى بالفعل تقبيل كل من عملت معهم في أعمالها السينمائية المختلفة.

وأوضحت أن كان من الضروري في بعض الأعمال أن يكون هناك مشاهد قبلات ساخنة حيث كان لكل مخرج طريقته في إخراج العمل قائلة (بأكد تاني إني عن نفسي معملهاش ومع ذلك قهروني بعناوين عن المشاهد الساخنة والمثيرة ).

وعلقت سيف النصر على حادث الراحلة نيرة أشرف فتاة المنصورة التي تم ذبحها على يد زميل لها أمام بوابات الجامعة وكتبت عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك أنها كانت ملاك شهيد و أخلاقها مستقيمة ودعت الله أن يربط على قلب والدتها وأسرتها ويلهمهم الصبر.

وقد حرصت أيضًا على دعم فيلم (أصحاب ولا أعز) الذي عرض منذ أشهر قليلة على شاشات منصة نتفليكس الشهيرة وكان من بطولة النجمين منى زكي وإياد نصار وعدد من الفنانين مؤكدة أنه لابد من مواجهة المشاكل الموجودة في المجتمع والاعتراف بها والمساهمة في وجود حلول لها وأعربت أن المنع خطأ وأن الممنوع مرغوب.

وكان آخر أعمال الفنانة فريدة سيف النصر مسلسل (موسى) من بطولة النجوم محمد رمضان وسمية الخشاب والذي عرض في رمضان 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.