فن التواصل الفعال وتطوير العلاقات
فن التواصل الفعال وتطوير العلاقات الاجتماعية

فن التواصل والحوار تعتبر من أهم الفنون الواجب تعملها ودراستها منذ الصغر فهي عمود أساسي في حياة البشر اليومية فهي تزيل المعوقات وتمنع سوء الفهم، وتيسر الحياة بين العقول والأفكار المختلفة وفى هذا المقال سوف نتناول أهميته الفعالة في العلاقات الاجتماعية.

فن التواصل الفعال وأهميته

فن التواصل هو مصطلح شامل لعدد من المفاهيم قد يتميز بها الفرد بطبعه، أو قد يكتسبها بالتعلم والمثابرة، التواصل يجعل الإنسان أكثر دراية بما حوله من طبائع بشرية مختلفة وعلى قدرة ودراية بإدارة المواقف واكتساب الخبرات.

طرق فن التواصل الفعال

للتحدث عن فن التواصل فإنه يلزم التحدث عن مجموعة من النقاط المختلفة والتي يستند كل منها على الآخر، وهذه هي الطرق:

  • مهارة الاستماع: وهي قدرة الشخص على الإنصات الجيد المفعم بالاهتمام والبعد التام عن التشتت.
  • التعاطف: أن يشعر منك المتحدث أنك تشعر به كأنك بمكانه.
  • التواصل غير اللفظي: وهو استخدام لغة الجسد في التعبير عن تعاطفك معه، وكذلك تعبيرات الوجه و الإيماءات.
  • الذكاء العاطفي: والمقصود به التعرف على المشاعر وإدارتها وكيفية التحكم بها.
  • الاحترام: إظهار الإحترام للمتحدث يشعره بالثقة تجاهك.
  • الحزم: أن تكون حازم في الدفاع عن النفس وصاحب ثقة بالنفس عالية.
  • القدرة على التكيف: وهي إدارة أسلوبك في الحوار لتناسب الشخص والموقف.
  • فن التحليل: أن يتمتع الفرد بالقدرة على التفكير العميق، وتحليل المواقف لإيجاد أبسط وأسهل طرق الحل.

هل من الممكن أن يفشل التواصل؟

نعم يمكن أن تكون هناك معوقات تمنعك من الوصل لفن التواصل مثل:

  1.  الانطباع والحكم المسبق من السامع عن المستمع.
  2. عنصر الوقت وذلك لإنشغال كل منا بحياته فلا يوجد وقت للإصغاء والإستماع.
  3. الانتقاء الإدراكي حيث يميل المستمع إلى الإنصات والتركيز على ما يريد سماعه فقط متجاهلا باقية الحوار.

العلاقات الاجتماعية هل هي مفيدة أم مضيعة للوقت

الإنسان بطبعه كائن اجتماعي يرفض العزلة والوحدة والعيش بمفرده، وذلك وفقا لما قاله الدكتور ماثيو ليبرمان”أن التواصل الاجتماعي مع الآخرين يعد حاجة إنسانية أساسية مثل الماؤى والغذاء والماء.

فدائمًا نبحث عن الصحبة والأصدقاء الأهل والعائلة وهي فطرة بشرية سليمة لا خجل منها”.

حيث أن العلاقات الاجتماعية تبنى ثقة الإنسان بنفسه تساعده على التعامل مع شخصيات ونماذج متخلفة فتجعل منه شخص واثق بنفسه على دراية بطباع البشر المتخلفة.

وبالتالي يمكن القول إن العلاقات الاجتماعية هي أمر مفيد لا غنى في حياتنا كبشر، ولكن ما فائدة تعلم فنون التواصل في العلاقات الاجتماعية؟

المحايد الاخباري

فن التواصل الفعال في العلاقات الاجتماعية

يوجد ارتباط وثيق بين فن التواصل الفعال والعلاجات الاجتماعية فكلا منها يهدم الآخر بشكل كبير جدا من حيث الاتي:

  1. التواصل الفعال بوضوح وصدق أمر بالغ الأهمية في حل سوء التفاهم وكثير من الصراعات والنزاعات وبناء علاقات مثمرة.
  2. بناء علاقات قوية حيث يستطيع الإنسان نقل مشاعره وأفكاره بوضوح فيسهل على المستمع استيعابها و إدراكها.
  3. التواصل الفعال يساعد على ترسيخ الثقة والمصداقية في العلاقات الاجتماعية وتوطيد علاقات صحية واضحة وسليمة.
  4. مهارات القيادة والإدارة.
  5. العلاقات الاجتماعية والعمل الجماعي يلزم الإنسان على احترام الآخرين والاستماع لهم وتقبل وجهات النظر الأخرى والنقد.

أهم النقاط في فن التواصل

من السابق يمكن تلخيص أهم النقاط في فن التواصل الفعال لخدمة العلاقات الاجتماعية في الشفافية والمصداقية، الثقة بالنفس، حسن الإصغاء، البعد عن الحشو وتكرار الكلام، نبرة الصوت، الاحترام، التعاطف، طرح الأسئلة، الإيجاز، وأخيراً اللغة، والبيئة، والثقافة.

فكما قال داي لاما “عندما تتحدث أنت فقط تكرر ما تعرفه بالفعل لكن عندما تستمع تتعلم شيئا جديدا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *