فوائد انزيم q10.. وتفاصيل عنه

يوجد فوائد انزيم q10 بشكل كبير فهو الذي يتم إنتاجه بشكل طبيعي في الجسم، وكما يعتبر عمودًا أساسيًا في عمل جميع خلايا الجسم وبالأخص تلك الموجودة في كل من الكبد، والقلب، والجلد، ومن المعروف أن إنتاج انزيم q10 يقل مع التقدم بالعمر أي أن مستوياته تنخفض في الجسم وذلك لعدد من الأسباب.

فوائد انزيم q10

يوجد الكثير من الفوائد لهذا الإنزيم فهو يساعد في تصنيع الطاقة الخلوية لكثير من الأعضاء في الجسم والتي يتم حفظها في الميتوكندريون وهي المنطقة المسؤولة عن توليد الطاقة، وكما يعمل على حماية الخلايا من الضرر الناتج عن التأكسد، ويعد مضادًا للأكسدة، فحيث يعمل على حماية الجسم من الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية المختلفة.
ولكن هنا يتراوح السؤال في أذهاننا لما ينخفض إنزيم q10 مع مرور الوقت وما هي الأسباب المؤدية لذلك؟ فليكن الرد أن الأسباب هي (عيوب جينية في تصنيع الإنزيم، أمراض تصيب الميتوكندريون، الإجهاد التأكسدي الناتج عن التقدم بالعمر، آثر جانبي للعلاج بالستاتين).

علاقته مع البشرة

يعتبر الجلد أكبر عضو في جسم الإنسان، ولهذا هو معرض لعوامل عديدة تؤدي إلى تضرره وشيخوخته وكما يعتبر أيضًا من أكثر الأعضاء المتأثرة بهذا الإنزيم، وهذه العوامل قد تكون خارجية مثل التعرض لأشعة الشمس، أو داخلية مثل تضرر خلايا الجسم أو عدم توازن الهرمونات، وكما أن التعرض لهذه العوامل والتقدم بالعمر من شأنه أن يحث الجسم على استخدام كميات أكبر من إنزيم Q10 مسببًا انخفاض مستوياته، وبالتالي يفقد الجلد مرونته وقوته ويسرع في عملية الشيخوخة.

طرق زيادة هذا الإنزيم

ولكن مع انخفاضه يسبب ضرر كبير في الجسم ولكن يوجد طرق عديدة  لأرتفاعه فبما أن البشرة تتقدم بالعمر بشكل مختلف من شخص لآخر، وذلك مع التجاعيد وقلة مرونة الجلد تظهر بأعمار مختلفة عند الأشخاص، فإنه من الضروري العناية بها بشكل جيد، وذلك من خلال اتباع الخطوات الأتية (الابتعاد عن العوامل الخارجية التي من شأنها أن تستنزف كميات كبيرة من هذا الإنزيم، مثل التعرض لأشعة الشمس واستخدام منتجات للبشرة تحتوي على إنزيم Q10، واتباع نظام غذائي صحي وشرب كمية مناسبة من الماء).

والجدير بالعلم أن تطبيق كريمات تحتوي على إنزيم Q10 مباشرة على البشرة يقلل من ضرر التأكسد الناتج عن العوامل الخارجية، وبالتالي حماية البشرة من التجاعيد.

ويذكر أن مع  بداية عام 1970 اكتشف الباحثون أن مرضى القلب يعانون غالبًا من نقص في مساعد الانزيم Q10، ولقد وجدت إحدى هذه الدراسات نقصًا في هذا العامل لدى ثلاثة أرباع مجموعة مكونة من 132 مريضًا أجريت لهم جراحات قلبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.