فوائد مذهلة لاكل الزبيب

فوائد الزبيب، يحتوي الزبيب على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة وهي مفيدة للصحة.

يعد الزبيب أشهر أنواع الفواكه المجففة وأكثرها استخداماً في العالم، حيث يتم تجفيف ثمار العنب للحصول على الزبيب  .
وهناك العديد من أنواع الزبيب التى تختلف من حيث اللون والطعم ودرجة الحلاوة والحجم حيث تعتمد على نوع العنب الذي تم تجفيفه.
كما يحتوي الزبيب على مركبات غذائية مفيدة للجسم حيث تعزز من صحة الإنسان.

فوائد الزبيب

كما يعد الزبيب مفيد لتحسين صحة الهضم، ومن أبرز فوائد الزبيب تحسين صحة الهضم حيث يساعد تناول الزبيب يوميًا على التخلص من الامساك والتخلص من السموم الناتجة عن عملية الهضم.
وكذلك يساعد على تعزيز طاقة الجسم، لأنه غني جداً الكربوهيدرات الطبيعية التي تقوم بتعزيز الطاقة بالجسم دون زيادة الوزن،  وهو مفيد لتجديد الطاقة قبل وبعد ممارسة الرياضة.
كما يساعد كذلك على علاج ارتفاع ضغط الدم،حيث يعد مفيد جداً لخفض ضغط الدم المرتفع ويحمي أيضًا من مشاكله للقلب.
حيث يعود السبب الرئيس لفوائد الزبيب في خفض ضغط الدم إلى وجودعنصر البوتاسيوم.
 وأيضاً يعد غني بالبوتاسيوم والمانجنيز، حيث هذان المركبان يساعدان في خفض حموضة الجسم وطرد السموم مما يساعد في حماية الجسم من الأمراض مثل التهاب المفاصل والنقرس وحصوات الكلى وأمراض القلب.
ويعد من أهم فوائد الزبيب علاج فقر الدم والوقاية منه حيث يحتوي الزبيب على كمية وافرة من الحديد ومجموعة فيتامين ب والنحاس وهي عناصر تساعد في علاج الأنيميا أو فقر الدم.

أهمية الزبيب في محاربة الأمراض

كما يساعد الزبيب على الوقاية من مرض السرطان، حيث يحتوي على مضاد أكسدة يسمى الكاتشينج وهو مركب أظهر فوائده في الوقاية من نشاط الشقوق الحرة الذي يسبب تكون الأورام السرطانية.
كذلك الأمر يمكن أن يساعد الزبيب في تقوية الصحة الجنسية حيث يحتوي على الحمض الأميني الذي يسمى الأرجنين وهو يقوي الرغبة الجنسية.
أيضًا يحتوي الزبيب على بعض المركبات البوليفينولية وهي مضادات أكسدة تساعد في تقوية النظر وتحمي العين من الأمراض.
كما يحتوي الزبيب على كمية جيدة من فيتامين أ المعروف بفوائده في تحسين صحة العين.
يوجد في الزبيب أحد المركبات الفايتوكيميائية يسمى أوليانوليك حيث يحمي الأسنان من التسوس، كما يعمل الزبيب على حماية الأسنان من نمو البكتريا في الفم مما يبقي الأسنان في أفضل شكل.
كما يمكن ان يساعد الزبيب في الحفاظ على وزن الجسم سواء عن طريق خفض وزن الجسم أو زيادة وزن الجسم.
فالكمية القليلة من الزبيب تساعد في تقليل الوزن لوجود الألياف والطاقة، بينما تساعد الكميات الكبيرة من الزبيب في زيادة الوزن والحصول على كمية طاقة كبيرة تساعد في زيادة الوزن دون اضرار.
كما يساعد أيضًا على تقوية العظام ، فالزبيب مصدر جيد للكالسيوم المفيد لصحة العظام.

محتوي الزبيب من العناصر

حيث تتراوح كمية الألياف الموجودة في نصف كوب من الزبيب بين 10-24% من الكميّة الموصى بها يوميًا من الألياف مع اختلاف العمر والجنس.

كما تعد الألياف مفيدةجدًا لعملية الهضم، إذ إنها تزيد من حجم ووزن البراز، مما يسهل من عملية مرور،ويقلل خطر الإصابة بالإمساك.

كما أن تناول الألياف يزيد من الوقت اللازم لإفراغ المعدة، مما يعطي شعورا بالامتلاء لفترة أطول، وقد يساهم هذا في تعزيز خسارة الوزن.

لذلك ينصح الأشخاص الذين يرغبون بخسارة الوزن بتناول الأغذية الغنية بالألياف.

كما يساعد تناول الزبيب على تقليل خطر الإصابة بفقر الدم، وذلك لاحتوائه على العديد من المعادن، مثل الحديد، والنحاس، والعديد من الفيتامينات، والتي تعد مهمة في تكوين خلايا الدم الحمراء، ونقل الأكسجين لجميع أجزاء الجسم.

كذلك الأمر يحتوي الزبيب على البوتاسيوم، حيث نصف الكوب منه يحتوي على 618 مليغراماً، وكذلك من الجدير بالذكر أن البوتاسيوم يعد مفيداً لصحة القلب والأوعية الدموية، وذلك لأنه يساعد على استرخاء الأوعية الدموية.

كما يعد الزبيب من المصادر المهمة لبعض المواد الكيميائيّة النباتية، مثل الفينولات والبوليفينولات، وهي مركبات مضادة للأكسدة.

وتساعد على إزالة الجذور الحرة من الدم، مما قد يقلل من خطر تلف الخلايا والحمض النووي.

كما يمكن أن يتسبب وجود الجذور الحرة في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، والسكتة الدماغية، ومن الجدير بالذكر أن البوليفينولات قد تساعد على حماية خلايا العين، وتحديدا من ضرر الجذور الحرة.

مما قد يقلل من خطر الإصابة بمرض التنكس البقعي المرتبط بالسن.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.