حقائق وخرافات حول فوائد ملح الهيمالايا

حقائق وخرافات حول فوائد ملح الهيمالايا

تختلف الأقوال حول فوائد ملح الهيمالايا، بين من يرى بأنه أفضل من ملح المائدة المعروف، في حين يرى آخرون أنه لا يختلف كثيرًا عن ملح الطعام الشائع استخدامه، وفي هذا المقال سنعرف أي الرأيين أصح.

ما هو ملح الهيمالايا؟

فوائد ملح الهيمالايا

ملح الهيمالايا الوردي هو أحد أنواع الأملاح الصخرية المستخرجة من منطقة تسمى البنجاب في باكستان والتي تقع بالقرب من سفوح جبال الهيمالايا جنوب آسيا. تتم عملية استخراج الملح يدويًا، ويُعالج بأبسط المعاملات دون تكرير أو الاستعانة بأي إضافات، مما يجعله أكثر طبيعيةً من ملح الطعام.

يحتوي كل من ملح الطعام وملح الهيمالايا الوردي على 98% من كلوريد الصويوم، ولكن يتميز ملح الهيمالايا عن ملح الطعام باحتوائه على العديد من المعادن والعناصر الهامة مثل الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والماغنسيوم، وغيرها من العناصر والتي قد تصل لعدد 84 نوعًا من المعادن النادرة.

تمنح هذه المعادن والعناصر النادرة اللون الوردي لملح الهيمالايا كما تُكسبه مذاقًا مميزًا وخاصًا يختلف عن الطعم المعروف لملح الطعام.

فوائد ملح الهيمالايا

بمجرد انتشار ملح الهيمالايا في الأسواق، لجأ الكثير من الأشخاص لاستبدال ملح الطعام بذلك الملح الوردي وذلك لما يمتكله من معادن وعناصر هامة للصحة، وعليه نذكرأهم فوائد ملح الهيمالايا كالآتي:

الترطيب

يحتوي ملح الهيمالايا الوردي على كلوريد الصوديوم، ويحتاج الجسم للصوديوم بكمياتٍ معتدلة لتحقيق التوازن المطلوب للسوائل في الجسم. يساعد ملح الهيمالايا على الترطيب ويحمي الجسم من الجفاف، لذلك يُنصح بإضافته للمأكولات والمشروبات عند تحضيرها.

تحسين صحة الجهاز التنفسي

كما ذكرنا سابقًا، يعد ملح الهيمالايا الوردي مصدرًا غنيًا للعديد من العناصر والمعادن الهامة للجسم، والتي يمكن أن يمتصها الجسم بسهولة نظرًا لضغر حجمها جزيئتها.

يتميز أيضًا ملح الهيمالايا بأنه طبيعيًا أكثر بالمقارنة مع ملح الطعام، فهو لا يحتوي على أي إضافات لمواد كيميائية قد تلحق ضررًا بصحة الإنسان، لذلك فهو من أنقى مصادر الملح المعروفة.

وبناءً على هذه المميزات استخدم اليونانيون قديمًا ملح الهيمالايا لتحسين التنفس وذلك عن طريق تنظيف الشعب الهوائية. كما يمكن الاستعانة بملح الهيمالايا الوردي في أجهزة الاستنشاق اللازمة لعلاج حالات ضيق التنفس لمرضى الربو، وحمى القش، والحساسية، ويستطيع ملح الهيمالايا أن يخفف من أعراض التهاب الجيوب الأنفية.

إزالة السموم من الجسم detox

تتمثل السموم المنتجة في الجسم في شكل الجذور الحرة وغيرها من أنواع الملوثات أو المواد الضارة التي قد نتعرض لها، يلعب ملح الهيمالايا بعناصره الهامة دورًا حيويًا في إزالة السموم من الجسم. تحفز العناصر الموجودة في الملح الوردي مثل الكالسيوم والبوتاسيوم عملية تنظيف الجسم من السموم والبكتيريا الضارة له.

التقليل من التوتر والضغط العصبي

واحدة من فوائد ملح الهيمالايا وهي قدرته على زيادة إنتاج هرمون السيرتونين، وهو المعروف بهرمون السعادة لما له من تأثيرعلى تقليل التوتر، والإجهاد، والاكتئاب الناتج عن ضغوط الحياة اليومية، كما يعزز ملح الهيمالايا من قدرة الجسم على استعادة الطاقة للقيام بالعديد من المهام.

تحسين وظيفة الجهاز الهضمي

يتمتع ملح الهيمالايا بأن له خصائص فتح الشهية مع زيادة كفاءة عمل الجهاز الهضمي؛ فهو يساعد على زيادة حركة الأمعاء مما يسهل من حركة الطعام ويحسن بالتبعية عملية الهضم. بالإضافة لذلك، فهو يحسن من عملية التمثيل الغذائي ويحافظ على توازن درجة الحموضة بالمعدة.

ترطيب بشرة الجلد

يمكن استخدام وتطبيق ملح الهيمالايا على بشرة الجلد، وتعد واحدة من فوائد ملح الهيمالايا الحيوية، إذ أنه يحمي البشرة من الجفاف لما له من خصائص ترطيبية، بالإضافة إلى خصائص مضادة للميكروبات ولذلك فهو يستخدم لعلاج حب الشباب.

يمكن الاستفادة أيضًا من ملح الهيمالايا بإضافته إلى ماء الاستحمام، إذ أنه يخفف من إحمرار وتقشر الجلد الناتج عن بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما، كما أنه يخفف الالتهابات لاحتوائه على عنصر الماغنسيوم. يساعد أيضًا ملح الهيمالايا على حفظ الأس الهيدروجيني لبشرة الجلد مما يحميها من ظهور الحبوب، ويحافظ عليها لتبدو ناعمة ونضرة.

تهدئة ألم وتشنج العضلات

على ذكر المعادن الهامة في ملح الهيمالايا، يعد الماغنسيوم أحد أهم هذه المعادن لصحة العضلات، ولذلك قد يسبب نقصه حدوث تشنجات والتهاب العضلات.

يلعب هنا ملح الهيمالايا عن طريق إضافته للماء عند الاستحمام دورًا فعالًا في التخفيف من ألم العضلات، حيث يمتص الجسم الماغنسيوم مع مجموعة من العناصر الأخرى، مما يساعد على تقوية العضلات والأنسجة الضامة.

التنحيف

واحدة من فوائد ملح الهيمالايا المزعومة، وهو أنه يحفز إنقاص الوزن، معتمدًا على احتوائه على نسبة أقل من الصوديوم مقارنًة بنظيره، ملح الطعام. لا توجد أبحاث تدعم هذه المعلومة، ولكن يجب أن نحرص على إضافة كميات معتدلة من أي نوع من الملح خاصًة لمرضى ارتفاع ضغط الدم.

تعزيز صحة القلب

يساعد ملح الهيمالايا الوردي على تنشيط الدورة الدموية في الجسم، ويساعد أيضًا على تنظيم مستويات ضغط الدم، إضافًة أنه يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

أضرار ملح الهيمالايا 

تكمن أضرار ملح الهيمالايا وتظهر واضحًة عند زيادة الاستهلاك منه عن الحد الطبيعي، وذلك يسبب عددًا من المشاكل الصحية مثل أمراض الكُلى وأمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم. ينشأ أيضًا عند زيادة كمية الصوديوم في الجسم بعض الأعراض، على رأسها الجفاف، مصحوبًا بالشعور بالدوار والغثيان مع الرغبة في التفيؤ.

كما يسبب ارتفاع نسبة الصوديوم في الجسم إلى هشاشة العظام، والسكتة الدماغية، وتلف الكبد.

طرق الاستخدام الآمنة لملح الهيمالايا

تتنوع الطرق التي يمكن بها استخدام ملح الهيمالايا وتحقيق الفائدة المرجوة منه على النحو الآتي:

_استخدامه في إعداد الوجبات وللأطعمة عند طبخها، أيضًا يمكن إضافته للماء مع الليمون واعتماده كمشروب يمنح الجسم ترطيبًا، وأيضًا كمشروب ديتوكس لإزالة السموم.

_يمكن استخدام ملح الهيمالايا في عمل مقشر لبشرة الجلد، يحتوي المقشر على ملح الهيمالايا مع زيت جوز الهند، ولتعزيز الفائدة يمكن إضافة كبسولات من فيتامين E. يعمل المقشر على التخلص من الجلد الميت مع ترطيب الجلد وتنعيمه.

_استبدال ملح الحمامات بملح الهيمالايا الوردي يعد أفضل للجلد، لما له من خصائص مضادة للميكروبات مع محتواه الغني من العناصر المفيدة لاسترخاء العضلات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *