في اليوم العالمي للمرأة .. مصريات نجحن في إثبات قدراتهم العالية
اليوم العالمي للمرأة

اليوم العالمي للمرأة_ المرأة لها دور قوي لا ينكر على مر التاريخ، فهي صاحبة دور فعال في بناء المجتمع وتطوره، لها أهمية كالرجل ولا تقل عنه، ولها أيضًا مكانة في كل شيء داخل المجتمع. 

فهي نصف المجتمع بأكمله،  وفي ظل إحتفال العالم أجمع باليوم العالمي للمرأة نرصد في تقريرنا التالي أبرز النساء المصرية التي سطرت إسمها بإنجازات من ذهب في التاريخ المصري المجيد. 

الدكتورة فكهية محمد الطيب 

هي دكتورة بكلية العلوم جامعة القاهرة، أستاذة في الكيمياء الفيزيائية، حصلت علي جائزة (كوامي ناكروما) في الامتياز العلمي من أفضل علماء السيدات في القارة الافريقية بأكملها لعام ٢٠٢٢م. 

شاركت في إنتاج بحوث في مجالات عديدة ومنهم تآكل الفلزات، وتقدم المواد الفلزية ذات البنية النانومترية، واختبار أجهزة استشعار قوية، ووصل عدد كل ما نشرته في المجلات الدولية حوالي ٩٠بحث علمي. 

ماذا قدمت إلهام فضالي في اليوم العالمي للمرأة؟ 

صنفت من ضمن أفضل الباحثين في الفيزياء التطبيقية، ونالت الجائزة العلمية في ذلك عام ٢٠٢٢م، وكان بحثها التي قدمته هو (إنتاج انبعاث ضوئيّ بشكل فعال وكف من خليط السليكون والسليكون جريمن). 

وهو الخليط الاساسي للشرائح الإلكترونية من الهواتف المحمولة. 

بعد أن حصلت علي شهادة الماجستير المزدوجة من جامعة لوفن الموجودة في بلجيكا وجامعة تشالمرز للتكنولوجيا في السويد في عام ٢٠١٥م، وقدمت بحث في جامعة دلفت التقنية في هولندا. 

وكان كل تركيزها في الدراسات العليا علي فيزياء الأجهزة الإلكترونية وهذا بدلا من هندسة الإلكترونيات، وبحثها التي فازت به كان مشترك مابين فيزياء علوم المواد وجزء آخر من الفيزياء النظرية المختصة في مواد النانومتناهية الصغر. 

داليا مصطفى

داليا مصطفى تعمل مهندسة، وهي مستشارة نفسية وذات معرفة في علوم القيادة والتطوير، مشهورة بإنجازاتها الأكاديمية والبحثية والميدانية في خدمة كل من المجتمع والهندسة والصناعة وعلم النفس والقيادة. 

حصلت علي عدة تكريمات عالمية حوالي ٣٦تكريمًا، كما قامت بتكريمها الهجرة وشمؤون المصريين بالخارج، وأسهمت في (مؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة) وكان ذلك برعاية الرئيس السيسي. 

وفي وقتنا الحالي تعمل بمنصب الرئيس والمدير التنفيذي للأكاديمية الكندية لتطوير الذات، وهي مؤسسة تعليمية كندية، وأيضًا منظمة اجتماعية كل تركيزها على الشؤون الاجتماعية والأسرية، كما تساعد على حل المشاكل الشخصية. 

عزة فهمي 

المصرية عزة فهمي هي وابنتاها فاطمة وأمنية غالي حصلوا على المركز الثالث بقائمة مجلة فوربس الشرق الأوسط الأخيرة التي كان عنوانها (Behind middle eastern brands women). 

 كانوا يعملون منذ سنوات طويلة في تصميم المجوهرات والحلى، حتى استطاعوا أن يصمموا لكثير من النجوم والمشاهير العديد من القطع الجميلة والجذابة. 

آيه وموناز عبد الرؤوف 

هما أختان كانوا يعملان في مجال الإكسسورات ونجحوا في هذا المجال، كما حصلوا علي المركز الحادي عشر بقائمة (فوربس) الأخيرة. 

وهذان الأختان أصبح لهم علامة في القاهرة عام ٢٠١٧م، وكان كل تصميماهما من التراث المصري العريق، وحولوه الي قطع فنية، ونجحوا في ذلك حتى أصبحت شركتهما علامة أزياء عالمية للمشاهير. 

سميرة موسي 

تعتبر أول عالمة مصرية في الذرة، لذلك أطلق عليها عالمة الذرة، وأول معيدة في كلية جامعة القاهرة في حالنا هذا، كما حصلت علي عدة شهادات منها شهادة الماجستير وكان في موضوع التواصل الحراري للغازات، كما نادت لأهمية امتلاك السلاح النووي وقالت أن ملكيته يعمل على تحقيق السلام. 

لطفية النادي

هي أول طياره مصرية، كان حلمها أن تكون طياره لذلك لم توقفها عادات وتقاليد المجتمع، لذلك بدأت تدرس الطيران في السر دون أن يعرف أسرتها بذلك، وتعتبر أول امرأة مصرية كانت تقود الطائرة بين القاهرة والإسكندرية، كما تعد ثاني امرأة في العالم تقود الطائرة بمفردها، وكانت أول مرة تخوض تجربة الطيران لأول مره عام ١٩٣٣م. 

هيلانا سيدروس

ولدت في محافظة الغربية مدينة طنطا، وهي أول طبييبة مصرية درست الطب في انجلترا وبعد عودتها فتحت عيادة خاصة لها، بدأت تبذل كل جهدها وتواجه كل الصعوبات وصراع المجتمع المصري لاختيار أسلوب حياة أجمل. 

فوزية فهيم

هي من مواليد محافظة الفيوم، كما أنها عالمة مصرية في الكيمياء الحيوية والأحياء البيئية، اشتهرت بتأثيرها على مضادات الأورام في سم الأفاعي، وضعت تحسينات في القضاء علي مشاكل التلوث والصحة، درست في جامعات مصرية كثيرة في سنوات عديدة، كما أن لها أوراق بحثية كثيرة حوالي ٨٠ ورقة بحثية. 

ليلى عبدالمنعم

 وهي من أشهر النساء في اليوم الغالمي للمرأة، أطلق عليها أم المخترعين، كما أنها مخترعة عالمية مصرية، بلغت اختراعتها حوالي ١٠٠ اختراع نظرا لكثرة اختراعاتها أطلق عليها هذا اللقب، وفي مؤتمر جلوبل بلندن حصلت علي الترتيب الثالث من بين ١٠٠٠ عالم من جنسيات متنوعة في السابقة، وهذه المسابقة تقام سنويا بلندن. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.