في دراسة إيطالية تؤكد وتبرئ الصين من كورونا.. وتحمل فرنسا وسويسرا المسئولية

0 14

كتب: محمد فتحي ابو سعيد

افادت دراسة أجراها عالم الفيروسات وعلم الأحياء الدقيقة بجامعة ميلانو، البروفيسور كارلو فيديريكو بيرنو، إن “السلالة الأولى من فيروس كورونا التى انتشرت فى منطقة لومباردى الإيطالية لم تأت مباشرة من الصين، ولكن عن طريق بعض الدول الأوروبية مثل فرنسا وهولندا وسويسرا.

واكدت صحيفة “البيروديستا” الإسبانية إنه مع تحليل أكثر من 300 عينة دم من مرضى لومباردى المصابين بفيروس كورونا، بين فبراير وأبريل، وجد مؤلفة الدراسة أن أنواع مختلفة من فيروس كورونا ضربت البلدان الأوروبية بما فى ذلك فرنسا وهولندا وسويسرا، ولذلك فإن هذه الأنواع انتقلت من هذه البلدان وليس من الصين بشكل مباشر.

حيث كانت إيطاليا الدولة الأولى في العالم التي علقت جميع الرحلات الجوية من الصين بعد تفشي فيروس كورونا،وذلك في ديسمبر من العام الماضي، ووفقًا للدراسة ، فإنه تسلسل الجينوم إلى “سلسلة انتقال لا تشمل الصين بشكل مباشر”.

قام الباحثون بتحليل تسلسل الجينوم الكامل لـ 371 عينة من العديد من المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى شديدة للمرض ، وجميعهم يقيمون في 12 مقاطعة منهم لومباردي ، والتي أبلغت عن أكثر من ثلث حالات كوفيد 19 فى إيطاليا.

ووجد الباحثون أن السلالات تنتمي إلى سلالتين مختلفتين ، لكل منهما دور مهيمن في بعض المقاطعات ، ولكن لم يكن لديها خصائص السلالات الفيروسية “المعزولة في الأشهر الأولى من تفشي المرض في الصين”.

وأوضح الباحثون أنه  يمكن أن تكون هناك “مقدمات متعددة” للفيروس في لومباردي ، مضيفين أن تلك السلالات شكلت مجموعات معزولة نسبيًا في مناطق مختلفة.

وأوضحوا أن الفيروسات يمكن أن تأتي من وسط أوروبا ، حيث تم الكشف عن سلالات ذات طفرات مماثلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول