تحقيقات وتقاريرخبر رئيسي متحرك

في ذكرى التجربة.. تعرف على اول من قام بتجربة القنابل الذرية

كتبت: حنان القاضى

فى مثل هذا اليوم أجريت أول تجربة نووية وفي وقت مبكر، كان امتلاك أسلحة نووية هو أحد معايير التطور العلمي أو القوة العسكرية مع إيلاء اهتمام ضئيل للآثار المدمرة لهذه التجارب على حياة الإنسان وبدأت الشرارة الأولى بتجربة أول قنبلة ذرية فى الاتحاد السوفيتى وانتهت بإعلان الاتحاد السوفيتى إلى جانب الولايات المتحدة للحظر الأول على التجارب النووى.

وظلت التجارب النووية السوفيتية 41 سنة وشهر واحد و26 يومًا وقد أجري، خلال هذه الفترة، معدل 715 تفجيرًا نوويًّا للأغراض السلمية والعسكرية على الوجه العموم. وفى الساعة السابعة صباحًا يوم 29 عام 1949 وقع فى السهب الكازاخستانى انفجار شديد لأول قنبلة نووية سوفيتية أسفرت عن انفجار لهب هائل أدى الى حريق كل شيء فى طريقه ودمرت دبابات وطائرات وجسور خرسانية وابنية سكنية وضعت على سبيل التجربة فى منطقة الانفجار.

وفي 2 كانون الأول/ديسمبر 2009، أعلنت الجمعية العامة قرارها 64/35 ويدعو القرار إلى زيادة الوعي والتثقيف بشأن آثار التفجيرات التجريبية للأسلحة النووية أو أي تفجيرات نووية أخرى وضرورة وقفها باعتباره من الوسائل الكفيلة بتحقيق هدف إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية” وبدأ هذا القرار بمبادرة من جمهورية كازاخستان، إلى جانب عدد كبير من الراعين والمشاركين، بهدف إحياء ذكرى إغلاق موقع سيميبالاتينسك للتجارب النووية في 29 آب/أغسطس 1991.

بالإضافة إلى ذلك، “أقتناعا بأن نزع السلاح النووي والإزالة التامة للأسلحة النووية هي الضمان المطلق الوحيد ضد استخدام أو التهديد بالأسلحة النووية”، حددت الجمعية العامة 25 أيلول/ سبتمبر يوم للاحتفال بـ “اليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية”، والمكرس لتعزيز و تحقيق هذا الهدف من خلال حشد الجهود الدولية. واقترح القرار A/RES/68/32 لأول مرة في تشرين الأول/أكتوبر 2013، كان المراد منه أن يكون بمثابة المتابعة للاجتماع الرفيع المستوى المعني بنزع السلاح النووي الذي عقد في 26 أيلول/سبتمبر 201 في الجمعية العامة.

والأهم من ذلك أن اختبار وتصنيع الأسلحة النووية جرى فى الاتحاد السوفيتى بخفاء وسرية تامة، وكانت الأعمال فى هذا المجال قد بدأت عام 1943 حين كانت البلاد تخوض الحرب الأليمة وترأس العمل على تصميم القنبلة الذرية ايغور كورتشاتوف بصفته أكبر العلماء فى مجال الفيزياء فى ذلك الوقت.ناقشت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إجراء أول تجربة نووية منذ 1992 في ما يمكن أن يشكل تحذيراً لروسيا والصين ويمكن أن يمثل إجراء اختبار من هذا النوع تغييراً مهماً في سياسة الدفاع الأميركية ويؤدي إلى تصعيد كبير في الوضع مع القوى النووية الأخرى، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. وقال أحد المحللين للصحيفة إنه إذا تم ذلك، فسيُعد «إشارة انطلاق لسباق تسلّح نووي غير مسبوق».

وشهد عام 2010 الاحتفال الافتتاحي باليوم الدولي لمكافحة التجارب النووية. ومنذ ذلك الحين وفي كل عام، يشهد اليوم تنسيق أنشطة في جميع أنحاء العالم، مثل الندوات والمؤتمرات والمعارض والمسابقات والمنشورات والمحاضرات في المؤسسات الأكاديمية والبث الإذاعي وغير ذلك من المبادرات وساعدت تطورات كثيرة ثنائية ومتعددة الأطراف على مستوى الحكومات فضلاً عن حركات موسعة في المجتمع المدني على تعزيز قضية حظر التجارب النووية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى