في عيد ميلاده ال56…من هو شيفا أيادور اي ؟

الإنترنت والتكنولوجيا , تطورات تنقلنا من عالم الي عالم أخر وانتقالات ملحوظة وبينة , نري كل يوم كم هائل من الأختراعات في كل المجالات وفي دول وأماكن مختلفة وفي ظل كل هذا وأكثر علينا ألا ننسي ” شيفا أيادور اي ” مخترع أمريكي , ورجل من أصول هندية ورجل أعمال عظيم  , وهو مخترع البريد الإلكتروني . ومعا لنتعرف علي شيفا أيادور اي .

مولد شيفا أيادور اي :-

ولد بأسم  ” فيلايابا  ايادوراي شيفا ”  في 2 ديسمبر 1963 في بومباي في الهند لعائلة هندية ثم انتقل مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية عندما كان في السابعة من عمره     .

 حياته التعليمية :-

درس البرمجة في البرنامج الصيفي الخاص بمعهد كورانت للعلوم الرياضية في جامعة نيويورك.

التحق بمدرسة ليفينغستون الثانوية في ليفينغستون في نيوجرسي، وأثناء دراسته تطوع في جامعة الطب وطب الأسنان.

وفيها اعترف الدكتور ليزي ميشلسون بقدرات أيادوراي غير العادية وتحداه في بناء نظام إلكتروني بديل لنظام الاتصالات التقليدي الورقي.

تابع درسته الجامعية في كلية الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT .

وحصل على درجة الماجستير في دراسة المرئيات من مختبر وسائل الإعلام في معهد MIT وحصل على درجة ماجستير أخرى في الهندسة الكهربائية أيضأ من نفس المعهد.

 أشهر أقوال شيفا أيادوراي :-

يمكن للهند أن تحفز الابتكار من خلال النظر ببساطة الي تاريخها وثقافتها الجماعية , والعمل معا والأسر التي تدعم بعضها البعض .

 حياة شيفا أيادوراي الشخصية :-

تزوج ايادوراي من الممثلة فران دريشر في حفل أقيم في سبتمبر 2014 , لكنهما انفصلا في 2016م .

 حقائق سريعة عن شيفا أيادوراي :-

يعرف شيفا ايادوراي بدعمه للعديد من المنظمات الفنية وغير الربحية مثل: Guggenheim Museum وVery Special Arts و National Public Radio و National Geographic Society.

وهو يدعم أيضاً مؤسسة Shanthi Foundation والتي تستخدم الأموال في تقديم منح دراسية لتعليم الفتيات اليتامى.

تقدر ثروته لغاية 2017 بحوالي نصف مليون دولار.

 مسيرتة المهنية :-

الطعام المعدل جينيا

في 2015، نشر أيادوراي بحثا تم فيه تطبيق علم أنظمة الأحياء، الذي يستخدم النمذجة الرياضية، لتحديد التركيب الكيميائي لفول الصويا المعدل وراثيا.

ولتحديد ما إذا كان مكافئا من الناحية الجوهرية لفول الصويا غير المعدَّل. ادعى البحث أن فول الصويا المعدل وراثيا يحتوي على مستويات منخفضة من الجلوتاثيون المضاد للأكسدة ومستويات مرتفعة من الفورمالديهايد المُسَرطن.

مما يجعل فول الصويا المعدل مختلف اختلافا جوهريًا، خلافا لتقييمات السلامة السابقة.

وبعد فترة وجيزة على نشر البحث، شَرَع أيادوراي في جولة خطابية حول الولايات المتحدة أُقيمت في النادي الوطني للصحافة.

كان يدعو فيها إلى أن التعديل الوراثي «قد أدخل تعديلات جوهرية على نظام التمثيل الغذائي للصويا.

مما أحدث اضطرابا في «الطريقة الجميلة في إزالة السموم من {الفورمالديهايد}» الموجودة في فول الصويا غير المعدل وراثيا.

قامت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية بتقييم البحث واعتبرت «استنتاجات الباحث غير مدعومة» نظرا لقلة المعلومات حول مدخلات النموذج.

إضافة إلى أنه لم يتم التحقق من النموذج فضلا عن عدم اجراء قياسات لفول الصويا.

من أجل تحديد ما إذا كانت الصويا المعدلة وراثيا تحتوي بالفعل على مستويات مرتفعة من الفورمالديهايد.

كما أشار عالم النبات كيفين فولتا أنه «لم يتم قط نشر أي دليل…

يظهر اختلافا في مستويات الفورمالديهايد الموجودة في الأنواع المعدلة وغير المعدلة وراثيا».

وفي وقت لاحق استشهد أيادوراي بالدراسة باعتبارها دليل على الافتقار إلى معايير السلامة .

فيما يتعلق بالأغذية المعدلة وراثيا وراهن شركة مونسانتو على بناية قيمتها 10 ملايين دولار في حال تمكنت من اثبات سلامة هذه الأغذية.

لم تقبل مونسانتو التحدي لكنها صرحت أن الأغذية المعدلة جينيا.

قد خضعت بالفعل لتقييمات السلامة التي تُعد «أكثر دقة وشمولا من تقييمات أي محصول آخر على مر التاريخ». في 2016.

وعد أيادوراي بالتبرع بمبلغ قيمته 10 ملايين دولار لحملة هيلاري كلينتون الرئاسية ما إذا تمكنت من دحض بحثه.

 المعلومات المضللة حول كوفيد-19

في ظل جائحة كوفيد-19 بدأ أيادوراي باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر نظريات المؤامرة حول الفيروس والمعلومات المضللة عن الجائحة. وفي يناير 2020 زَعم أن معهد بيربرايت قد حصل على براءة اختراع فيروس كورونا، إلا أن براءة الاختراع التي أشار اليها كانت بخصوص فيروس كورونا المتعلق بالطيور، الذي يصيب الطيور، وليس سارس-كوف-2، المسؤول عن الجائحة. وقد عرَّف أيادوراي كوفيد-19 على أنه “جهاز مناعي مختل ذو نشاط مفرط يبالغ في ردة فعله وهذا ما يلحق الضرر بالجسم”، وكذلك زعم إمكانية استخدام فيتامين سي للشفاء من الفيروس.

زعم أيادوراي أن “الدولة العميقة” هي التي نشرت الفيروس واتهم أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، بكونه “أحد أعضاء الدولة العميقة”. إذ دعا أيادوراي إلى إقالة فاوتشي ومارس مؤيدوه الضغوطات على فاوتشي ليحل أيادوراي محله.

قام في مارس 2020 بنشر رسالة مفتوحة موجهة للرئيس دونالد ترامب فحواها أنه لم يكن من الضروري فرض إغلاق وطني وحث على امكانية استخدام جرعات كبيرة من الفيتامينات للوقاية والشفاء من المرض. وفي أبريل 2020، أفادت صحيفة بوليتيكو ومجلة فانيتي فير أن مؤيدة كيو أنون (نظرية مؤامرة) ديانا لورين قد أوصت بأن يكون شيفا جزء من المناقشات حول فيروس كورونا التي ستُقام في البيت الأبيض مع دونالد ترامب.

 إنجازات شيفا أيادوراي

حصل أيادوراي على درجة الدكتوراه في الهندسة البيولوجية من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الأنظمة البيولوجية عام 2007، وركزت الأطروحة التي قدمها على نمذجة الخلية بأكملها من خلال دمج نماذج المسار الجزيئي.

 

كما حصل على منحة Fulbright U.S. Student Program في الولايات المتحدة لدراسة دمج نظام Siddha وهو أقدم نظام في الهند للطب التقليدي مع الأنظمة البيولوجية الحديثة.

 

في السنوات التالية عمل كمدرس ومخترع وعالم نظم والذي كان عملاً رائعاً له حيث تنوع بين التكنولوجيا والطب والإعلام والفن.

يعتبر اختراعه لنظام البريد الالكتروني من أهم انجازاته، وحصل على جائزة مجموعة الشرف لتصميم وتطوير وتنفيذ نظام البريد الالكتروني في شبكة عالية الموثوقية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.