كيف يمتلك دانيال قوة تجعله يُشاهد بلسانه ؟؟

معظم الناس يحبون أفلام الأبطال الخارقين، ومن تلك الشخصيات ولكن الحقيقة (دانيال كيش) , الرجل الذي أثبت أنه لايوجد شيء يدعى المستحيل إذا بذلنا جهودنا لتحقيقه أو تحويلة إلى ممكن , فتلك الرجل الكفيف والخبير الأمريكي لديه قدرات في تحديد مواقع الأشخاص الآخرين ، فقد حير العلماء نظرًا  لقدراته الخارقة، فالبرغم من كونه كفيف، إلا أنه يفعل جميع الأشياء التي يقوم بها الإنسان الطبيعي، مثل ركوب الدراجة الهوائية والتنقل في الشوارع، وتسلق الجبال والتنزه في الغابات، كما يستطيع تمييز المباني والسيارات وغيرهم بكثير ليتسائل الكثير هل يمتك دانيال قوة خارقة ؟؟

ماوراء دانيال

يعد دانيال رئيس المنظمة العالمية للمكفوفين ، تلك  المنظمة الغير هادفة للربح مسجلة في كاليفورنيا ، حيث أسسها عام 2000، لتسهيل الإنجاز الذاتي للأشخاص المصابين بفقد البصر، ولزيادة الوعي حول نقاط قوتهم وقدراتهم , وذلك بعد أن فقد بصرة بسبب مرض السرطان الذي أصاب الشبكية عندما كان طفلًا، فقد علم دانيال نفسه كيف يستخدم لسانه كوسيلة مساعدة في التجول و التنقل وذلك من خلال الطقطقة بلسانه حيث يستمع إلى حجم الصوت الذي يرتد عن الأشياء التي أمامة في البيئة المحيطة ,  وعندما يرتد الصوت بأحجام مختلفة،  يقدر حجم العقبات التي تقع أمامة ومدى بعدها عنه حتي أصبح بارعًا بتلك المهارة مما جعل كثير من المكفوفين بتعينة لمساعدتهم على التنقل فهو يستطيع التنبؤ بوجود عائق أمامه عن بعد مئات الأمتار .

قدرات دانيال كيش

قدرات دانيال

لم يكتفي دانيال علي ممارسة حياتة وتطوير نفسة فقط ، فقد قرر تعليم مالا يقل عن 500 طفل فاقد للبصر  في جميع أنحاء العالم  علي كيفية تحديد المواقع بالصدى ، كما قام دانيال بتدريس تلك الطريقة  للآلاف من المكفوفين من خلال مؤسستة المعروفة باسم المنظمة العالمية للمكفوفين  في كاليفورنيا فمن خلال هذه الأعمال ، قام  دانيال بعمل العديد من الدراسات العلمية المتعلقة بالقدرات الخارقة، في دراسة أجريت عام 2009 في جامعة الكالا في مدريد إسبانيا، لتشمل تعليم مهارات الملاحة في غضون أيام قليلة فقط .

كما تهدف هذه الدراسة إلي تحليل الأصوات المختلفة التي يمكن استخدامها في تحديد الموقع وتقييم أكثرها فعالية، وفي دراسة أخرى تم إجراء مسح بالرنين المغناطيسي للدماغ من قبل  دانيال  وخبير آخر في تحديد الموقع الإلكتروني للكشف عن أجزاء الدماغ التي تشارك في تحديد الموقع بالصدى.

فبعد تلك الدراسات أخذ  دانيال شهادة معتمدة في توجيه الأشخاص ، كما أنه حصل على درجة الماجستير في علم النفس التنموي و التعليم الخاص من جامعة كاليفورنيا ريفرسايد ، فقد أصبح يقضي  كل وقته في تشجيع الأشخاص المكفوفين أن يكونوا أكثر نشاطًا في المجتمع، وعندما ينتهي من مهمته يتوجه إلى تسلق الجبال والمرتفعات فتلك المكان هو المفضل له في جميع الأوقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.