قرحة المعدة..أسبابها وأعراضها و3 طرق لعلاجها

قرحة المعدة هي مجموعة من التقرحات التي تصيب الغشاء المبطن للمعدة وهي نوع من أنواع القرح الهضمية التي تصيب كلا من المعدة والأمعاء.

تنشأ قرحة المعدة نتيجة تقلص حجم الغشاء المخاطي المبطن للمعدة والذي يحمي المعدة من تأثير الإنزيمات الهاضمة مما يسمح لهذه الإنزيمات بتآكل غشاء المعدة مكونا القرحة.

 

اسباب قرحة المعدة

تنشأ القرحة نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • الإصابة بعدوى بكتيريا الملوية البوابية “Helicobacter pylori (H. pylori)”.
  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لفترات طويلة مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين.
  • الإصابة بمتلازمة زولينجر إليسون وهي متلازمة تسبب الإصابة بقرح هضمية نتيجة زيادة إفراز الحمض المعدي وتعد سببا في  1% من القرح الهضمية.

 

اعراض قرحة المعدة

تعتمد خطورة الأعراض على حدة القرحة، ومن أكثر الأعراض الشائعة هو الشعور بالحرقة في منطقة البطن تحديدا بين الصدر وسرة البطن ويكون الألم أكثر شدة في حالة الجوع ويمكن أن يمتد الألم من بضع دقائق إلى ساعات.

هناك أعراض شائعة أخرى مثل ألم خفيف في البطن وفقدان في الوزن، وعدم القدرة على تناول الطعام نتيجة الألم، وغثيان أو قئ وانتفاخ وتجشؤ، وحرقة في المعدة وألم يزيد بتناول الطعام أو المشروبات أو مضادات الحموضة، وفقر دم وقئ مصحوب بوجود دم.

استشر الطبيب في حالة الشعور بأعراض القرحة حتى إذا كانت طفيفة لأن القرحة تزداد سوءا إذا لم تعالج.

المحايد الاخباري

 

كيف يتم تشخيص قرحة المعدة؟

يعتمد كلا من التشخيص والعلاج على حدة الأعراض.

للتشخيص يبدأ الطبيب بمراجعة السجل الطبي للمريض وتحديد الأعراض والأدوية المستخدمة.

لتشخيص الإصابة ببكتيرايا الملوية البوابية يجب إجراء فحص الدم أو البراز أو التنفس، وفي حالة إجراء اختبار التنفس يبدأ المريض بإخراج الزفير في كيس يشبه البالون ويتم فحص الهواء في هذا الكيس ثم يشرب المريض من محلول وبعد مرور 15 دقيقة يتم أخذ عينة نفس أخرى ويتم مقارنة العمليتين للكشف عن الزيادة في غاز ثاني أكسيد الكربون.

وهناك بعض الفحوصات الأخرى التي تستخدم في التشخيص مثل:

  • ابتلاع الباريوم وفي هذا الإختبار يتم شرب سائل الباريوم الأبيض الذي يغطي الجزء العلوي من الجهاز الهضمي مما يساعد الطبيب في التشخيص باستخدام الأشعة السينية.
  • استخدام التنظير الداخلي للكشف عن وجود القرحة أو النزيف.

 

علاج قرحة المعدة

يختلف العلاج تبعا للسبب فبعض أنواع القرح يمكن علاجها باستخدام الأدوية وبعض الأنواع الأخرى النادرة تحتاج لعملية جراحية.

يجب علاج القرحة في أسرع وقت فور تشخيصها وإذا كانت القرحة مسببة لنزيف يجب أن يتم العلاج داخل المستشفى.

إذا كان سبب القرحة هو بكتيريا الملوية البوابية فإن العلاج يتضمن المضادات الحيوية وأدوية أخرى تسمى مثبطات مضخة البروتين وهي أدوية تعمل على تقليل إفراز حمض المعدة.

وبالإضافة إلى هذه الأدوية قد يصف الطبيب حاصرات مستقبل الهستامين 2 وهي أدوية تمنع إفراز حمض المعدة، وقد يطلب الطبيب من المريض إيقاف استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

يضاف أيضا إلى العلاج نوع من البكتيريا النافعة التي تسمي البروبيوتيك والتي تعمل على قتل البكتيريا الملوية البوابية.

بعد فترة قصيرة من استخدام الأدوية قد يلاحظ المريض اختفاء بعض الأعراض ولكن يجب الاستمرار في تناول الأدوية خاصة في حالة الإصابة بعدوى بكتيرية للتأكد من التخلص من البكتيريا نهائيا.

الأعراض الجانبية للأدوية المستخدمة في علاج قرحة المعدة

قد يصاحب استخدام الأدوية ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل الغثيان والدوار والصداع والإسهال وألم في المعدة ولكن هذه الأعراض مؤقتة.

 

العلاج بالجراحة

في حالات نادرة جدا قد يلزم التدخل الجراحي لعلاج القرحة وذلك في حالة إذا كانت القرح غير قابلة للشفاء أو لا يمكن علاجها باستخدام الأدوية وفي حالة النزيف ووجود تمزق في جدار المعدة أو في حالة عدم قدرة الطعام على الانتقال من المعدة إلى الأمعاء.

قد تتضمن الجراحة التالي:

إزالة القرحة بالكامل أو أخذ غشاء من مكان آخر في الأمعاء ووضعه على مكان القرحة أو ربط الشريان المسبب للنزيف أو قطع العصب المغذي للمعدة لتقليل إنتاج حمض المعدة.

 

النظام الغذائي الصحي

من المعروف أن الطعام لا يسبب أو يعالج قرح المعدة إلا أن تناول الغذاء الصحي المكون من الفاكهة والخضراوات والألياف قد يفيد في صحة الجهاز الهضمي.

هناك بعض الأطعمة التي يعتقد أن لها دورا في التخلص من البكتيريا الضارة التي تصيب المعدة والأمعاء والتي تعمل على تعزيز البكتيريا النافعة في الجسم ومن هذه الأطعمة البروكلي والقرنبيط والكرنب والفجل، والخضراوات الورقية مثل السبانخ، والأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي، والتفاح والتوت والفراولة وزيت الزيتون.

قد يصاحب الإصابة بقرحة المعدة الإصابة بارتجاع المرئ لذلك يفضل الابتعاد عن الأطعمة الحارة حتى تعالج القرحة.

 

علاجات منزلية لقرحة المعدة

بالإضافة إلى تناول الأطعمة الصحية هناك بعض العلاجات المنزلية التي تقلل من تأثير البكتيريا المسببة لقرح المعدة مثل تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك والعسل الأبيض والأطعمة الغنية بالجلوتامين مثل الدواجن والأسماك والبيض والسبانخ.

 

الوقاية من قرحة المعدة

لمنع انتشار البكتيريا المسببة لقرح المعدة يجب غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار والتأكد من غسل المواد المستخدمة في الطبخ والخضراوات جيدا.

لمنع القرح الناتجة عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يجب إيقاف استخدام هذه الأدوية أو استعمالها فقط عند الحاجة، وفي حالة استخدام هذه الأدوية يجب اتباع الجرعة المسموحة وتجنب تناول المشروبات الكحولية أثناء هذه الفترة، ويجب أخذ هذه الأدوية مع بعد الأكل.

 

مضاعفات قرحة المعدة

إذا لم يتم علاج قرح المعدة يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة مثل النزيف من مكان القرحة والذي يمكن أن يهدد حياة المريض، ويمكن أن يحدث ثقب في المعدة في حالة عدم علاج القرحة، وانسداد في القناة الهضمية بسبب التورم الناتج عن الالتهاب، وحدوث أورام في المعدة.

 

متى يجب استشارة الطبيب؟

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض قرحة المعدة يجب استشارة الطبيب.

في حالة ظهور أعراض على المريض مثل ضعف جسدي ومشاكل في التنفس وقئ مصحوب بوجود دم وألم حاد مفاجئ في منطقة البطن يجب استشارة الطبيب فورا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *