منظومة جديدة لبيع رغيف الخبز الحر

صرح مصدر مسئول بالشعبة العامة لمخابز الجمهورية، أن منظومة جديدة ستطبق على المخابز السياحية، وستشمل المواطنين الذين لا يحملون بطاقة تموين ولا يحصلون على دعم رغيف الخبز، حيث سيحصل من لا يحملون البطاقة التموينية، والذين يصل عددهم لأكثر من 40 مليون مواطن، على رغيف خبز وزن 90 جرام، وبسعر جنيه للرغيف.

وحول آلية تطبيق ذلك، فإن النظام سيطبق من خلال كارت يسمى كارت ميزة، وسيحصل المواطنون على الرغيف بسعر جنيه فقط، ووزن 90 جرام، وبجودة معقولة، لافتا إلى أن مصر تنتج يوميا 270 مليون رغيف خبز، من خلال 30.000 مخبز، مزودين بقاعدة بيانات كاملة.

وتنتج المخابز التموينية 100 مليار رغيف بلدي سنويًا، بمعدل 275 مليون رغيف يوميًا، وارتفعت تكلفة إنتاج الرغيف الواحد من 65 قرشًا  قبل اندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية، إلى 80 قرشًا بعد الحرب، ثم زادت التكلفة إلى 90 قرشًا بعد انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار، حسب بيانات رسمية.

كما يشار إلى أن سعر طن الدقيق قد إرتفع بنسبة 35% مؤخرًا، بسبب أزمة الدولار، بالإضافة إلى ارتفاع فواتيرالمياه والكهرباء، وإرتفاع أجور العمال، وزيادة جميع مدخلات عملية الإنتاج، على أصحاب المخابز، وتساهم كل هذه العوامل في ارتفاع أسعار الخبز الحر.

كان تقرير لوزارة التموين والتجارة الداخلية، صدر في 2023 كشف عن أبرز المشروعات التي تم إطلاقها خلال الـ 9 سنوات الماضية.

منها مشروع تطوير شركات المطاحن، حيث تم تطوير وتحديث 6 مطاحن، لتحسين منتج الدقيق وزيادة القدرة من 850 إلى 1970 طن قمح / يوم، بتكلفة تمويل ذاتي بلغت 308 مليون جنية.

كما تم زيادة السعات التخزينية من خلال استحداث وإنشاء بناكر للحفاظ على الأقماح المحلية بسعة بلغت 140.000 طن بعدد 5 بناكر بتكلفة 10.2 مليون جنيه.

المحايد الاخباري

كذلك  تطوير ورفع كفاءة عدد 21 صومعة تابعة لشركات المطاحن، بسعة تخزينية بلغت 350.000 طن وبتكلفة حوالي 60 مليون جنيه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *