كورونا ..وحش يسيطر على الغربية

0 1

 

تقرير/ علا عاطف

فيروس كورونا هو من أخطر الفيروسات التى أصابت دول العالم وكانت بداية ظهور هذا الفيروس من دولة الصين ومن بعدها توالى إنتشر الفيروس فى الدول الغربية حيث إجتاح 79 دولة أوروبية من بينهم روسيا وألمانيا وأمريكا، و12 دولة عربية من بينهم مصر والأردن والسعودية والكويت، وأسفر الفيروس عن حالات إصابة ووفاة لا تعد ولا تحصى فى مختلف بلدان العالم، فيروس كورونا هو فيروس يهاجم الجهاز التنفسى ويؤدى إلى إرتفاع درجة الحرارة والسعال والصعوبة بالتنفس وهو فيروس معدى، واقتحم الفيروس محافظات مصر ومن هذه المحافظات محافظة الغربية.

فيروس كورونا فى الغربية
إنتشر فيروس كورونا داخل قرى ومحافظات مصر ومن هذه القرى والمحافظات “محافظة الغربية” وتضم محافظة الغربية عدد من القرى حيث كان أول اشتباه فعلى لحالة مصابة بالفيروس فى مدينة زفتى بالغربية وتم احتجاز الحالة بالعناية المركزة بمستشفى زفتى العام، بالاضافة إلى حالة إشتباه أخرى لعامل يعمل فى إحدى المصانع بالعاشر من كفر عنان والتى أسفرت عن موته وهو “محمود رسلان”، كما شهدت شوارع قريتى “القيصرية، وميت الحارون” التابعين لمركز المحلة وزفتى بمحافظة الغربية، بدء مراحل تدشين العزل المنزلى لأكثر من 1500 أسرة من خلال إنتشار القوات الأمنية وطواقم الشرطة بموجب فرض الكردون الأمنى لإلزام كافة الأهالى بالإلتزام بالعزل المنزلى لمدة 14 يوما متواصلة عقب ظهور ٢٨ حالة إصابة جديدة.

إنتشار كورونا فى الغربية
إجتاح الفيروس قرية ميت الحارون التى بلغ عدد الحالات فيها إلى ٢٤ حالة وتم فرض حظر جزئى على القرية وإقتصار الحظر على شارعين فقط بالقرية تتمركز فيهم جميع الحالات كما تم فرض كردون أمنى ووضع الحواجز، فى حين أن قرية كفر حسين خالية من الكورونا بعد تحول نتائج الخمس مصابين إلى سلبية.

وبلغ إجمالى الحالات فى قرية كفر الدغايدة إلى 5 حالات، وقرية ميت المخلص إلى 2 حالة، وقرية حانوت إلى 3 حالات، وكفر السحمية حالة واحدة، وأخيرا قرية تفهنا العزب حالة واحدة حتى الأن.

جهود مكافحة الفيروس بالمحافظة
قررت مديرية الصحة بمحافظة الغربية تطبيق العزل الجزئى لأهالى قرية نهطاى بمركز زفتى للوقاية من أخطار تفشى الفيروس خاصة بعد اكتشاف 14 حالة بين سكانها مؤكدة أنه تم نقل الحالات المصابة إلى مستشفى كفر الزيات للعزل ولا يوجد أى معلومات عن فك الحظر عن نهطاى حتى الآن.

وقرر اللواء “جمال نور الدين” محافظ كفر الشيخ، عزل قريتى الزعفران التابعة لمركز الحامول، وكفر العجمى التابعة لمدينة بيلا بالمحافظة لمدة 14 يوما.

وقال المحاسب “أحمد النحال” رئيس مركز ومدينة زفتى: “أن الأجهزة التنفيذية والأمنية بدأت فى تنفيذ فرض عزل جزئى على القرية إلى جانب غلق المنطقة التى ظهرت بها حالات إصابة، مع وضع حواجز حديدية بها لمنع دخول أو خروج أحد من سكان هذه المنطقة.

هذا وقد قررت السلطات المصرية عزل 10 قرى من قبل بسبب الإنتشار السريع للفيروس بين سكانها.

وتشهد قرية كفر ميت الحارون قيام شبابها بعمل جروب على موقع “الفيس بوك ” يقومون فيه بتوعية أهالى القرية والإلتزام بالجلوس فى بيوتهم وإتباع الإشتراطات الصحية وتفاعل شباب القرية مع هذا الجروب وبدأوا فعليا بتعقيم للشوارع والمحلات ومنعوا السوق وذلك حرصا على سلامة القرية من وصول الفيروس إليها.

وفرضت السلطات حجرا صحيا على قرية الهياتم وصفط تراب بمدينة المحلة وكفر جعفر التابعة لمدينة بسيون بالغربية.

“نسعى جاهدين للوقوف بجانب بعض للتغلب على ظاهرة إنتشار عدوى كورونا، وحالة من الرعب والذعر الشديدين خيمت على وجوه الآلاف من الأسر والعائلات الذين خشوا معاناة كبار السن من الرجال والسيدات من أقاربهم أصحاب المناعة الصحية الضعيفة”، بتلك الكلمات عبر سعد حسين أحد شباب قرية القيصرية موضحا أن كافة دوريات الشرطة أقدمت على فرض العزل الصحى بمحيط “مسجد ناصر” وهو ما يعد عزلا صحيا لنحو أكثر من 500 أسرة عقب شيوع الإصابة وظهور أعراض الفيروس على 13 حالة إيجابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول