كيفية مواجهة المشاكل الصحية في شهر رمضان الكريم؟  
شهر رمضان

شهر رمضان، تكثر الشكوى في شهر رمضان من سوء الهضم، النفخة والحرقة الهضمية، فما هو سبب ذلك؟ وكيف يمكننا مواجهة المشاكل الصحية في رمضان؟

كيف لنا أن نواجه المشاكل الصحية في شهر رمضان؟

تنتشر البهجة والفرح في قلوب المسلمين عند حلول شهر رمضان الكريم ويستقبلونه بترحاب وسرور وسعة صدر، فيعمدون للاستعداد له قبل قدومه بتزاحمهم في الأسواق لشراء ما لذ وطاب من الطعام.

فليكن رمضان هذا العام صحيًا أكثر وذلك من خلال اتباع عادات غذائية تحافظ على الصحة والنشاط والرشاقة، وتخلص الجسم من الفضلات والسموم، وبدورنا هنا في (المحايد الإخباري) نقدم لك مجموعة نصائح لمواجهة المشاكل الصحية في رمضان:

مواجهة المشاكل الهضمية في رمضان

تكثر الشكوى في شهر رمضان بسبب سوء الهضم، والنفخة والحرقة الهضمية، والسبب غالبًا هو تناول الطعام بسرعة وعدم مضغه بشكل جيد أو الإفراط في تناول الدسم والبهارات والمشروبات الغازية.

ولمواجهة هذا النوع من المشاكل الصحية في رمضان ينصح باتباع الإرشادات الآتية: تناول الطعام ببطء، ومضغه جيدًا، والتوقف عن الأكل عند الشعور بالشبع، الحد من تناول الأطعمة الدسمة أو المقلية، عدم شرب المشروبات الغازية مع وجبة الإفطار، وعدم الاستلقاء أو النوم مباشرة بعد تناول الطعام.

مواجهة الإمساك في رمضان

يعد الإمساك مشكلة شائعة الحدوث، وهي تكثر ملاحظتها أيضًا خلال شهر رمضان وعدم معالجتها قد تؤدي إلى حصول أعراض ومضاعفات عديدة مثل البواسير، الشعور بسوء الهضم، النفخة، والغازات.

والسبب يعود غالبًا لقلة شرب السوائل، وكثرة تناول اللحوم والدسم، وقلة تناول الفواكه والخضار، والألياف الغذائية، بالإضافة إلى قلة الحركة والخمول.

ويمكن أن علاج الإمساك في رمضان والوقاية منه من خلال اتباع هذه النصائح: شرب الماء بكميات كافية يوميًا بالإضافة إلى السوائل كعصير الفواكه والحساء، تناول السلطة والخضار بكميات جيدة يوميًا، زيادة تناول الفواكه الطازجة كالتفاح والإجاص التي يستحسن تناولها مع القشرة، تناول الفواكه المجففة كالتين، والتمر والزبيب، زيادة تناول الألياف الغذائية الموجودة في منتجات الحبوب الكاملة وخبز النخالة والبرغل، وإضافة الشوفان للنظام الغذائي اليومي.

المحايد الاخباري

بالإضافة إلى تناول ملعقة طعام زيت زيتون على الريق قبل السحور يوميًا، تنظيم أوقات الوجبات الطعامية وأوقات الدخول للحمام، زيادة النشاط الحركي وممارسة الرياضة اليومية، الابتعاد عن التناول العشوائي للملينات والأعشاب المسهلة، فهي تسبب تعودًا عليها بالإضافة إلى أنها قد تتسبب في تقرحات والتهاب القولون.

مواجهة مشاكل الخمول والنعاس في رمضان

إن الخمول والنعاس من المظاهر الشائعة في رمضان وبالأخص بعد تناول وجبة الإفطار، وهي تحدث بسبب إما نقص في تناول السوائل والأملاح، أو الإفراط والتخمة من تناول الطعام الدسم.

ولمواجهة المشاكل الصحية في رمضان هنا ينصح بتناول المزيد من السوائل وتجنب الأكل بكميات كثيرة.

مواجهة الصداع في رمضان

تكثر الإصابة بالصداع في رمضان خاصةً عند المعتادين على شرب القهوة والشاي بكميات كبيرة، وعند المدخنين، وأحيانًا يكون سببه قلة النوم.

للوقاية من الصداع ومواجهة هذا النوع من المشاكل الصحية في رمضان ينصح بالآتي: التعود على التخفيف من شرب القهوة والشاي تدريجيًا في الأسابيع القليلة السابقة لاستقبال شهر رمضان، استبدالهما بالمشروبات الخالية من الكافيين، وتنظيم الوقت والنوم لساعات كافية في اليوم.

مواجهة الثمنة وزيادة الوزن في رمضان

إن مفهوم شهر رمضان عند عدد كثير من الناس يرتبط بمائدة الإفطار الغنية بأطباق متنوعة وشهية مما يجعل الصائم يقبل على الطعام بشراهة، وتلك الحركة تعرضه لزيادة الوزن.

لذا يرغب الكثير من الصائمين الذين يعانون من البدانة باستغلال فرصة الصيام لإنقاص وزنهم أو منع زيادته، وذلك من خلال: الاعتدال في تناول الطعام، الامتناع عن تناول الدسم والحلويات، الحرص على ممارسة رياضة المشي ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل.

أسباب المشكلات الصحية في رمضان

بعد أن تعرفنا على كيفية مواجهة المشاكل الصحية الشائعة في رمضان، نخبركم الأن أن الغالب عند الصائمين هو الاهتمام بمائدة الإفطار وتجهيزها بأشهى الأطباق الغنية بالدسم، والمقبلات، والحلويات المتنوعة التي يقبل عليها الصائم بشهية، فيأكل ما يزيد عن حاجته اليومية ويعرض نفسه للتخنة وقلة النشاط، بالإضافة إلى بعض المخاطر الصحية.

أما الفترة من الإفطار إلى السحور فتتحول إلى مهرجان يتخلله تناول العديد من أنواع التسالي من مكسرات وحلويات، وذلك أثناء الجلوس الطويل أمام التلفاز لمتابعة سباق المسلسلات الرمضانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *