لماذا يُعد كريستال فتنة الأرض الكولومبية ؟

كعناق مدهش بين خمسة ألوان يمتد نهر كانوا كريستال أو كما عليه يُطلق السكان المحليون نهر ذو الخمسة ألوان ، فهو يبلغ طولة 100 كيلومتر في سلسلة جبال ماكارينا الكولومبية حيث تحتشد ألوان قوس قزح بتألق مبهر فنهر كريستال  يُعد الأكثر جمالًا في العالم .

مسكن الكائنات

قد لا يمكن تمييز كريستال عن أي نهر آخر في معظم أيام العام إذ يبدو حينها كسريرٍ من الصخور التي تغطّيها الطحالب الخضراء والبنية على جانِبي تيار مائي بارد ولكن تلك الصورة المعتادة تنقلب خلال الموسم الرطب في كولومبيا وتحديدًا خلال الأسابيع الفاصلة بين شهري سبتمبر ونوفمبر لتتدفق مياه النهر بسرعة وغزارة لتفوق المعتاد ولتدعم أيضا الحياة  بكم هائل من الكائنات التي تتخذ النهرمسكنًا لها

كما لتتلقى الطحالب القابعة في أعماق النهر كفايتها من الرطوبة وأشعة الشمس لتعلن عن كرنفال مثير من ألوان تتراوح بين القرمزي والأصفر والوردي والأزرق والأخضر والأسود حيث تقابلها لطخات من الرمال الصفراء والمخضرة والمياه السماوية وآلاف الظّلال المتماوجة بين لونًا وآخر مزدهرة بانفجارٍ من الألوان النابضة بجمال حي مدهش لا يتكرر في بقعة أخرى على وجه الأرض.

ما يميز كريستال

فنهر الفتنة  يُعد إحدى عجائب الأرض الفريدة التي وصفها الرحالة المفتونون برقصة الألوان الخمسة على المياه تلك النهر الذي هرب من الجنة  فقد يبلغ بهذه الشهرة كي يرتقي بمكانته السياحية إلى مرتبة رفيعة بين أجمل أنهار العالم وأشهرها.

فالغريب في هذا النهر إنه طيلة أيام السنة يكون عادي كغيرة من الأنهار الأخرى ولا يجذب الانتباه ولا يلتفت إليه أحد  لكن في أحد أشهر السنه تبدأ عليه الألوان الخلابة بالظهور على سطحه لتعطيه روعة وجمال  المنظر.

نهر كريستال

مغامرين النهر

بارغم من وقوع النهر بمنطقة نائية ضيقة يصعب الوصول إليها عن طريق البر يسعى عدد كبير من السياح الشجعان وعشاق المغامرة في رحلة يعتبرونها إحدى تجارب العمر التي تستحق خوضها عن جدارة فهم يستمتعون بامتطاء ظهور الخيل أو سيرًا على الأقدام كجزء من جولة سياحية برفقة مرشدين سياحيين متخصصين خلال فترات النهار بينما لا يسمح لهم بالبقاء ليلا  أو الطهو هناك حفاظًا على نقاء بيئة النهر الآسر ونظافته ومستقبله السياحي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.