كيف انكشف تورط محمد عويس في اغتيال الشهيد محمد مبروك

كيف انكشف تورط محمد عويس في اغتيال الشهيد محمد مبروك

كيف انكشف تورط محمد عويس في اغتيال الشهيد محمد مبروك

 

تقرير محمد عادل

 

كشفت أحداث مسلسل «الاختيار 2»، عن تورط ضابط المرور المفصول من الخدمة، محمد عويس، في قضية اغتيال الشهيد محمد مبروك، وخيانة الوطن وخيانة صديق مقرب، كما أثارت الحلقة تساؤلات عن مدى تعاونه مع الإرهابيين، ليس فقط بالتسهيل لمعرفة معلومات خاصة جدا بالشهيد الذي باعه من أجل «2 مليون جنيه»، لكن لما سدده من نصائح أمنية للتغطية على الجريمة، حيث برزت كيفية مروره إلى جانب المتهمين بسيارات تحمل السلاح، وغيرها من النصائح التي سيسددها للمتهمين قبل كشف خيانته.

 

ظهر الضابط محمد عويس في مسلسل الاختيار 2 الحلقة 8 الذي جسد شخصيته الفنان أحمد شاكر حيث اشترك مع خلية أنصار بيت المقدس في رصد وتتبع واغتيال المقدم الشهيد محمد مبروك ضابط الأمن الوطني بعد قيامه بامدادهم بمعلومات عن منزل ورقم سيارة وكافة تحركات الشهيد محمد مبروك .

 

المقدم محمد عويس ومحمد مبروك كانا صديقان منذ التحاقهما بكلية الشرطة وظلا صديقان حتى بعد التخرج. لكن كل منهما اختار طريقه المقدم محمد مبروك قدم روحه فداء للوطن والضابط محمد عويس اختار خيانة الوطن والتعاون مع الارهابيين .

 

محمد عويس ضابط المرور ادلى بمعلومات عن صديقه المقدم الشهيد محمد مبروك مقابل الحصول على مبلغ 2 مليون جنيه بعد فض اعتصام رابعة بدأت جماعة الاخوان الارهابية في اعداد قائمة اغتيالات من قيادات وضباط الشرطة وكان على رأسهم المقدم الشهيد محمد مبروك ضابط الأمن الوطني.

 

المقدم محمد مبروك كان الشاهد الاول والرئيسي في قضية التخابر المتهم فيها محمد مرسى وقيادات الإخوان.. الجماعة الارهابية بدأت في استقطاب محمد عويس الضابط الخائن بعد اغرائه بالاموال ونظرا لقربه الشديد من الشهيد محمد مبروك سرب كافة المعلومات لاعضاء الجماعة الارهابية.

.

 

عقب القبض على أحمد عزت المتهم الأول في قضية اغتيال الضابط محمد مبروك، اعترف تفصيليا خلال استجوابه على الضابط محمد عويس المتورط في اغتيال الشهيد مبروك، قائلا إنّه ساعده أكثر من مرة للمرور من عدة أكمنة بسيارته، وهو ما رصده مسلسل الاختيار خلال الحلقات الماضية، حيث كان يجلس إلى جواره في السيارة ويتدخل لدى زملائه من ضباط المرور، لمنع تفتيش السيارات المحملة بالأسلحة وذخائر.

 

نصائح محمد عويس للإرهابيين للتغطية على الجريمة

ومع استدعاء الضابط وفحص هاتفه المحمول، عثر على عدة مكالمات صادرة إلى المتهم الأول بالقضية أحمد عزت شعبان، آخرها كان قبل القبض عليه بأيام ومكالمات أخرى سابقة، فضلا عن العثور على رسائل أخرى تحمل نصائح من جانب الضابط لإبعاد الشبهات عن المتهمين، وهي كما يلي:

 

1- تلقّى رسائل من المتهم، بينها رسالة نصها «الاتفاق اللي بينّا ماكانش كده.. ما تروحش مكان بعيد وعيش حياتك طبيعي»، وذلك لتوجهه إلى محافظة البحر الأحمر، عقب تنفيذ عملية اغتيال المقدم مبروك، ليعود بالفعل إلى الفيلا الخاصة به في مدينة الرحاب.

 

2- نصيحة أخرى سددها محمد عويس للمتهم، كانت في التخلص من سيارة زجاجها مكسور، ضبط لاحقًا في فيلته، حتى لا تثير الشبهات حوله.

 

3- المساعدة في التصرف في الأسلحة الموجودة لديه، بتهريبها معه إلى زميلهم بالقليوبية حيث اتفقا على تحديد موعد لتهريب الأسلحة حتى تهدأ الأمور وتنتهي التحقيقات في قضية اغتيال المقدم مبروك.

 

بعد اغتيال الضابط محمد مبروك فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقات موسعة في الواقعة حتى توصلت إلى المتهمين بارتكاب الجريمة وبمناقشتهم اعترفوا على الضابط محمد عويس بتسريب المعلومات الخاصة عن الشهيد مقابل الحصول على مبلغ مالى القت الاجهزة الامنية القبض عليه وامرت نيابة امن الدولة بحبسه هو واخرين بتهمة اغتيال الشهيد محمد مبروك وعاقبتهم المحكمة بإعدام محمد عويس و36 آخرين وتم نقض الحكم،وجارى اعادة نظر القضية ..

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *