الكشف عن مجرات فريدة في المدينة المجرية

كشف العلماء بقيادة فريق من جامعة كاليفورنيا ريفرسايد عن المدينة المجرية النامية والتي يطلق عليها اسم MAGAZ3NE J095924 + 022537 ، فتلك المجموعة من المجرات حديثة الولادة أو تعد عنقود أولي حيث أنها تتكون من 38 مجرة ​​عضوية على الأقل حيث أنها يمكن أن تحتوي على مئات أو حتى آلاف المجرات والتي تنمو بمرور الوقت تحت الجاذببية بالإضافة إلى الغازات الساخنة والمادة المظلمة والتي تبعد حوالي 11.8 مليار سنة ضوئية عن الأرض.

فقد أوضح  إيان ماكوناتشي طالب الدراسات العليا في قسم الفيزياء والفلك بجامعة كاليفورنيا في ريفرسايد ،والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية المنشورة في مجلة الفيزياء الفلكية أن بداية الكون  كانت العناقيد الأولية المكتشفة حتى الآن مليئة بالمجرات النشطة للنجوم. ولكن بشكل لا يصدق، على عكس كل العناقيد الأولية الأخرى التي تم العثور عليها في هذه الحقبة، لكن يبدو أن العديد من المجرات في MAGAZ3NE J0959 قد توقفت بالفعل عن تكوين النجوم.

وقالت جيليان ويلسون أستاذة الفيزياء وعلم الفلك في جامعة كاليفورنيا ريفرسايد، أن (MAGAZ3NE J0959) اكتشفت بفضل مسح ( MAGAZ3NE)  والذي صمم  لاكتشاف  المجرات فائقة الكتلة وجيرانها ،فتلك العنقود الأولي تم مشاهدتة عندما كان عمر الكون أقل من ملياري عام.

كشف العلماء عن مجرات جديدة

بينما أشار المؤلف بنجامين فورست،الباحث السابق إلى أن مختبر ويلسون بجامعة كاليفورنيا في ديفيس،أنه يوجد في قلب  (MAGAZ3NE J0959) مجرة ​​فائقة الكتلة والتي تشكلت بفعل كتلة تزيد عن 200 مليار شمس.

كما أضاف بنجامين أن  (MAGAZ3NE J0959) قام بكشف الأرض ،ولكن مع ظهور تلسكوب جيمس ويب الفضائي الذي وقع إطلاقه مؤخرًا، يجب أن يكشف قريبًا ما إذا كانت هناك مجموعات أولية أخرى مثل (MAGAZ3NE J0959)  والتي تكون مليئة بالمجرات الميتة  والتي تنتظر العثور عليها في الكون المبكر.

ووضح فورست أنه إذا عثر علي تلك العناقيد لأولية بأعداد كبيرة، فهذا يعني أن النموذج الحالي لتشكيل العنقود الأولي سيتطلب مراجعة كبيرة ،فتلك السيناريو الجديد للعناقيد الأولية الموجودة في مجموعة متنوعة من الحالات في بدايات الكون لابد من اعتماده ولكن مع إخماد العديد من المجرات الأعضاء في أول ملياري سنة، سيشكل هذا بالتأكيد تحديات كبيرة للنماذج الحالية لمحاكاة المجرات.

كما كشف فورست عن سبب تشكيلات المجرة فائقة الكتلة وأيضًا علي العديد من جيرانها التي تشكل معظم نجومها ثم أصبحوا غير نشطين عندما كان الكون لا يزال صغيرا جدا،ولكن عكس العناقيد الأولية المعروفة الأخرى من نفس الوقت يعد لغزًا كبيرًا.

لذلك هناك عديد من التساؤلات لماذا تختلف مجرة عن الموجودة في جميع المجموعات الأولية المعروفة الأخرى ،وكيف تشبه تلك الموجودة في عنقود كوما المجري ؟ تلك اللغز الغامض الذي يظل حتي الآن مجهولًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *