كيم كارداشيان تنزعج من طليقها في عيد الحب

أثارت نجمة تليفزيون الواقع  كيم كارداشيان  الجدل في الأونة الأخيرة.

بسبب هجمات طليقها السابق كاني ويست عبر مواقع التواصل وقيامه بإرسال عربة ورود

ورسائل تهديد لها بشأن علاقتها مع صديقها الجديد”بيت ديفيدسون”

حيث بدت  كارداشيان متوترة في يوم عيد الحب عندما خرجت مع ابنتها ذات الثمان سنوات

بينما كان زوجها السابق كاني ويست يتسبب في خوفها وقلقها من هجمات وسائل التواصل التي يشنها عليها

وإرسال عربة من الورود غير المرغوب فيها إلى منزلها في لوس أنجلوس

وبذلت كيم كارداشيان البالغة من العمر 41 عاما قصارى جهدها لإظها ر وجه شجاع في لوس أنجلوس

بينما كانت برفقة ابنتها وابنة شقيقتها ذات التسع سنوات

انطلاق مهرجان الاسكندرية للأفلام القصيرة في محطة الرمل

كانت كيم كارداشيان ترتدي في هذا اليوم ملابس باللون الوردي من رأسها حتى قدميها

وكانت قد عادت للتو من نيويورك بعد عطلة نهاية أسبوع رومانسية مع صديقها الجديد “بيت ديفيدسون”

ولكن كان ظهر عليها ضغوط الأيام السابقة الصعبة بسبب ملاحقة زوجها السابق لها.

الذي أرسل إليها رسالة تهديد لها بشأن صديقها الجديد

من هو كاني ويست؟

هو مغني هيب هوب ولد في 8 يونيو 1977 وهو كاتب أغاني ومنتج ومخرج أفلام

فهو واحد من أفضل منتجي الأغاني ومن أهم كتاب الأغاني بالتاريخ وتم تصنيفه من أفضل كتاب الأغاني

هو أيضا من أفضل الفنانين تأثيراً بشكل عام وهو من أصحاب الرأي المسموع.

ويعتبر قدوة لكل مغني راب صاعد

ترعرع كاني ويست في أسرة من الطبقة المتوسطة في شيكاغو

وبدأ الراب مبكرا ودرس في الأكاديمية الدولية للفنون والتصميم والتكنولوجيا

يعتبر من أكثر الفنانين مبيعاً في العالم ومن أكثرهم تتويجاً بالجوائز

فقد فاز ب 22 جائزة جرامي مما يجعله من أكثر الفنانين تتويجاً في كل العصور

كما يعتبر من أكثر الفنانين الصريحين والمثيرين للجدل.

وكان كثير من الأحيان يجذب الانتباه في حفلات توزيع الجوائز

أعماله..

في أغسطس 2008 كشف ويست عن افتتاحة لسلسلة مطاعم برغر في شيكاغو

وكان أول مطعم في سبتمبر من نفس العام والثاني في يناير2009 ولم يكشف عن الثالث حتى الآن

أسس مع والدته عام 2003 في شيكاغو مؤسسة  لمحاربة الرسوب والأمية

وعملوا شراكة مع منظمات المجتمع للوصول للشباب المحرومين لتعليمهم الموسيقى

في 2007 عملت مؤسسة ويست شراكة مع المدارس الأمريكية القوية كجزء من حملاتها الخيرية

من هي كيم كاردشيان؟

هي كيمبري نويل كاردشيان ولدت في 21 أكتوبر عام 1980 في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا

كان والدها محامي ورجل أعمال أرمني في أمريكا ووالدتها هي المذيعة “كريس هوفتون”

تزوجت ثلاث مرات أولها من دومان توماس في 2000 وانفصلت منه عام2004

وفي سنة 2011 تزوجت من لاعب كرة سلة وانفصلت منه عام 2013

وفي 2014 تزوجت كاني ويست وأنجبت منه ولدا في 2016

وهي شخصية تليفزيونية وممثلة وشخصية وسائل تواصل اجتماعي وعارضة أمريكية

وقد أطلقت مؤخرا مع ابنتها نورث 8 سنوات حساب جديد على موقع “تيك توك”.

تزامنا مع عيد الشكر ونشرت مقاطع فيديو سريعة لهما

واشتهرت  بعد صداقتها بباريس هيلتون و تمثيلها مسلسلها الشهير في تليفزيون الواقع.

بمشاركة عائلتها وشقيقاتها و وقامت بنشر بعض الصور على وسائل التواصل.

تصريحات

وقد عبر كاني ويست عن ضيقه بسبب تصريحات أدلت بها  كارداشيان في أحد البرامج التليفزيونية الساخرة حول طلاقهما

وقالت للجمهور وقتها أنها قامت بتطليق كاني ويست

فيما أن أكد ويست أنه لم ير أوراق الطلاق مطلقاً وقال”أن هذه ليست مزحة بالنسبة لي

فأطفالي يريدون أن يظل والديهما معاً كما أني أريد أن نكون معا”

وأشارت كاراشيان أن ويست هو أغنى رجل أسود في أمريكا.

كما أنه عبقري وموهوب وقام بمنحها أربعة أطفال رائعين

وأكملت”لذلك عندما طلقته عليكم أن تعرفوا أن الأمر يتعلق بشيء واحد فقط وهو شخصيته”

وقد أعرب ويست في أكثر من لقاء عن رغبته في العودة لزوجته السابقة.

بعد طلاق تاريخي جعلهما من الأعنياء حول العالم

فيما أن حرصت كارداشيان على دعم زوجها السابق بحضور حفله الأخير والاستماع لألبومه الجديد

وقد قال أطفالهما  أنهم يعانوا من هذا الانفصال ويريدون بقاء والديهما معا

وقد تحدثت كارداشيان عن الصحة النفسية لزوجها السابق

فقد صرحت على حسابها عبر انستجرام  بأن زوجها كان يعاني من اضطراب ثنائي القطب

وقالت إنه شخص معقد ولا تتوافق كلماته مع نواياه أحيانا

علاقة جديدة

وقد شاهد البعض كارداشيان مؤخرا إلى جانب الممثل الكوميدي”بيت ديفيدسون” الذي يصغرها ب14 عاما

وكان آخر لقاء بينهما في مطعم بنيويورك الأسبوع الماضي

بدأت الشائعات تتصاعد بشأن العلاقة الجديدة بين الثنائي

حيث شاهدهما البعض يمسكان أيدي بعضهما البعض في مدينة ألعاب بولاية كاليفورنيا الجمعة الماضية

وكشفت التقارير عن شراء كارداشيان حصة زوجها السابق في منزل الزوجية.

البالغ 60 مليون دولار في”هيدين هيلز” ما يشير إلى أن الطلاق مستمر

وقضى كاني ويست الأسبوع الماضي كله في مهاجمة بيت ديفيدسون عبر انستجرام بمختلف الطرق

أعلن عليه الحرب وطالب أصدقائه بمقاطعته وصرح بعدم مقابلة أبناءه  ونادى جمهوره بمهاجمته بالصراخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.