الأمن ينقذ 23 لاعباً مصرياً من الموت.. علي رأسهم الشناوي ومحمد صلاح

لدى مصر العديد من لاعبي كرة القدم المميزين والنجوم الذين لايقدرون بثمن،سواء من لاعبي الأندية المصرية أو  المحترفين بالدوريات المختلفة فى أوروبا وأسيا .

فمن يخفى عليه أهمية محمد صلاح نجم الريدز وبراعة تريزيجية مبدع استون فيلا ، أو أهمية الحارس المتالق محمد الشناوي نجم الأهلي ومنتخب مصر.

هؤلاء النجوم الذين كانوا مهددين بالقتل !؛ أجل كنا نقترب من فقدانهم وبرفقتهم 20 لاعباً أخر وأكثر من 80 الف مشجع مصري في إفتتاح بطولة الأمم الأفريقية 2019.

فقد رأينا منذ قليل ماعرضته الحلقة 29 من مسلسل الإختيار 2 عن محاولة الجماعة الأرهابية لإحداث مجزرة كانت ستتسبب في كارثة لم تحدث من قبل في تاريخ البشرية لولا يقظة وبراعة الأمن والمخابرات المصرية الذين لا ينامون لحمايتنا جميعاً، والذين تمكنوا من إنقاذ حياة نجوم المنتخب المصري وبرفقتهم 80 الف مشجع مصري.

وفى التقرير التالي نرصد أبرز اللاعبين الذين كدنا نفقدهم لولا الجهود الأمنية العظيمة التي حمتهم هم والمصريين

محمد صلاح:

يعد اللاعب محمد صلاح نجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي  والذي كان يحمل رقم 10 في بطولة الامم 2019 علي رأس الذين كانو تحت نيران الجماعة الارهابية التى خططت لإغتيال الجميع بقنبلة محمولة بطائرة بدون طيار.

تريزيجية:

بينما كان تريزيجة ثاني أبرز المهددين بتلك القنبلة  وكان يرتدي الرقم 7 ، ونجحت اليقظة الأمنية في إنقاذه هو الأخر بعدما تم القبض علي الخلية التى كانت مجهزة للتنفيذ.

ولم يكن صلاح وتريزيجية هم الوحيدين الذين كانوا تحت نيران قنبلة الجماعة الأرهابية فقد كان هناك 21 لاعباً اخر في مقدمتهم محمد الشناوي حارس الأهلي ووليد سليمان صانع العاب المارد الأحمر ومروان محسن مهاجم الأهلي، كما كان كلاً من النني وكوكا وعمرو وردة وطارق حامد وجنش وأحمد الشناوي.

كذلك الامر كان ونش الزمالك ودونجا  وباهر المحمدى، أحمد ايمن منصور، محمود علاء، أحمد أيمن منصور ، عبدالله السعيد، أحمد علي.

ولمن يكن هؤلاء اللاعبين فقط هم المتواجدين داخل الإستاد فقد كان هناك أكثر من 80 الف مشجع والفريق المنافس والمسؤلين والمنظمين والأمن وغيرهم.

يد الإرهاب التي كانت تخطط لإغتيال أكثر من 120 الف شخص داخل الإستاد وبلداً كاملة بتلك المجزرة التي كانو يستهدفونها نجح رجال مصر الشرفاء في بترها والقبض علي عناصرها الخائنة.

قضية لم تكن ولن تكن بالهينة والتي لم يكن يعلم بها أحد ، كشفها لنا مسلسل الإختيار 2، العمل الدرامي الرائع الذي يجسد جزء مما تقدمه قوات الامن من تضحيات لحماية مصر وشعبها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *