آي آي.. مخلوق غريب يثقب شرايين السكان

الليمور والمعروف أيضًا باسم آي آي، أو كما يطلق عليه الشيطاني تلك الحيوان النادر ، والذي يماثل فصيلة الرئيسيات لكنه يحمل صفات ترتبط بالشمبانزي والقردة والبشر كما يعتبرة البعض أنه رمز للتشاؤم بسبب مظهره المفزع وحقيقة أنه يتجول في القرى حول البشر بدون خوف في الليل ، حتي أصبح آي آي من الحيوانات التي ترمز لسوء الحظ من قبل السكان المحليين في مدغشقر، كما يعتقد بعض السكان أن حيوان آي آي يتسلل إلى المنازل في الليل لثقب شرايين الأشخاص بواسطة مخالبهم ولكن هذا غير صحيحًا، لذلك السكان المحليين كانو يقتلونة ثم يعلقونه.

طبيعة الليمور

يتميز الليمور بشكلة الغريب فلونة البني الداكن يمتزج بالأسود , كما يمتك ذيل طويل وكثيف بحجم يفوق حجم جسمه فطوله  يبلغ حوالي أربعين سنتيمتر وله عيونًا كبيرة ذهبية تتوهج في الظلام، ، وأصابع نحيلة، وآذانا كبيرة تشبه الخفاش ولا يمكن العثور على الليمور إلا في جزيرة مدغشقر , فتلك الشيطاني يصنف من الحيوانات الآكلة للحوم، حيث يتناول الحيوانات والنباتات وعادة ما يتحرك نحو الأشجار العالية في ظلمة الليل حيث يسير مسافات تصل إلى 4 كم ليلًا في بحثه عن الطعام.

فالليمور يتغذى على مجموعة متنوعة من الفواكة والبذور، إضافة للحشرات ، فنظرًا للعيش فوق الأشجار فإنه يجد عددًا قليلًا من الحيوانات المفترسة في نطاق بيئته الطبيعية كالفوسا، والطيور، الثعابين.

رمز آي آي

لماذا  آي آي ؟؟

فقد أطلق علي الليمور تلك المسميات نتيجة وصول العلماء إلى نظريتين خلال دراسة تلك الحيوان فالنظرية الأولى الفرنسية  تقول أن الحيوان كان يصرخ في تعجب ودهشة عندما رآه السكان المحليين دون معرفة أسباب.

والنظرية الثانية ترى أن اسم آي آي مشتق من العبارة الملغاشية (هيه هيه) ومعناها أنا لا أعرف، وكانت هذه الجملة عندما سئل السكان المحليين عن هذا الحيوان ما هو، وكانت الإجابة (هيه هيه)، إما لأنهم كانوا حقيقة لا يعرفون شيء عن هذا الحيوان أو لأنهم خائفين من التحدث عنه.

ولكن الاسم العلمي لحيوان آي آي هو دوبنتونيا المدغشقرية، فالاسم الأول ينتمى إلى عالم الطبيعة الفرنسي لويس جان ماري دوبنتون، معلم أتيان جوفروا سانت هيلير العالم الذي اكتشف حيوان آي آي، والاسم الثاني يأتي من مدينة مدغشقر المكان الوحيد في العالم الذي يتواجد فيه .

رمز آي آي

غرائب آي آي

فتلك الحيوان يشبه الرئيسيات الأخرى حيث أن يديها تحتوي على خمس أصابع، ولكن هذه الأصابع غير متشابهة، فالغريب أن الإصبع الثالث هو الأنحف حيث يحركة بشكل مستقل، كما أنه يستخدمه في النقر على الأشجار وإخراج الماء للشراب بسرعة ثلاث نقرات في الثانية الواحدة.

كما يعتبر الإصبع الرابع  هو الأطول حيث يستخدمه في البحث عن الطعام  وإخراج يرقات الحشرات من داخل الأشجار، فتلك الحيوان يقضي حياته متنقلًا بين فروع الأشجار في الغابات المطيرة، بينما يتجنب النزول إلى الأرض , فهو يعد أحد الحيوانات الليلية، وغالبًا ما يقضي يومه ملتفًا ككرة لولبية في عشه وما بين الأوراق والفروع , كما تكون أعشاشه مغلقة مع فتحة واحدة فقط للدخول.

كما في الماضي كان هناك اعتقاد سائد وهذا على نحو خاطيء أن حيوان آي آي من الفئران الكبيرة، وذلك لأن أسنانهم الأمامية حادة وتنمو بإستمرار، تمامًا مثل أسنان القوارض،  فالغريب أن تلك الحيوان أسنانة تنمو بإستمرار لذلك فهو يحتاج إلى مضغ خشب الأشجار للحفاظ على أسنانهم قصيرة .

انقراض الشيطاني

فقد تم مطاردة الليمور كثيرًا وذلك بسبب سمعته السيئة فهو أصبح من الحيوانات المهددة بالإنقراض، مما أدى إلى تدمير الغابة في انخفاض عدد حيوانات آي آي , ولحسن الحظ تم وضع برامج لتربيتة، كما وضع هذا النوع في المحميات الطبيعية للحفاظ عليه من الإنقراض، وهناك بعض الأمل في إنقاذ هذا المخلوق الغريب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.