لوجوس هوب أكبر مكتبة عائمة فى العالم تزور مصر

لوجوس هوب أكبر مكتبة عائمة فى العالم تزور مصر

عادت سفينة لوجوس هوب إلى مصر بعد غياب 12 عام  والتى تعد أكبر مكتبة عائمة في العالم، حيث جذبت إليها آلاف المصريين إليها فهي تقدم العديد من الأنشطة والخدمات.

فضلا عن تقديم مجموعة متنوعة من الكتب بها ليستمتع من لديهم شغف القراءة بتلك المجموعة المميزة من الكتب بكل سهولة ويسر بدلا من عناء السفر.

لوجوس هوب أكبر مكتبة عائمة فى العالم تزور مصر

لقد رست السفينة في ميناء بورسعيد بمصر في الرابع من يناير لعام 2023 وسوف تغادر فى اليوم الثالث والعشرون من هذا الشهر.

حيث زار تلك المكتبة أكثر من 18 ألف زائر خلال الأيام الثلاثة الأولى من فتح أبوابها، بعضهم جاء من محافظات بعيدة

 لحضور افتتاح أكبر مكتبة عائمة معبرين عن سعادتهم لزيارتها مصر وتقديم الكثير من الكتب بها.

مميزات مكتبة لوجوس هوب

تعد تلك السفينة أكبر مكتبة عائمة فالعالم حيث أنها تضم نحو نصف مليون كتاب على متنها كما يقوم المتطوعون على متن السفينة باختيار الكتب

التي يتم عرضها بعناية وفقا للغة وثقافة الدولة التي سترسوا في مينائها وذلك لأن مكتبة العرض فيها تتسع لعرض خمسة آلاف كتاب فقط.

محتويات لوجوس هوب أكبر مكتبة عائمة فى العالم 

تحتوى المكتبة على العديد من الكتب من جميع أنحاء دول العالم فهي تضم عناوين مختلفة ومتنوعة للأدب والعلوم والرياضيات

فضلا عن القسم الخاص بقصص الأطفال وقسم خاص يضم كتب فنون الطهى بالإضافة لقسم الكتب الخاصة بتطوير الذات.

و بعد الانتهاء من التصفح واختيار الكتب يتجه الزائرين إلى  القسم الخاص بحسابات الشراء، كذلك ينقسم الطابق الأول للسفينة إلى جزئين

أحدهما عبارة عن مسرح لإقامة عروض ثقافية لطلاب المدارس والآخر على شكل نصف دائرة وهي مكتبة العرض مما يعطى الزوار فرصة للتجول به.

 ترسو السفينة كل ثلاثة أسابيع في دولة مختلفة وعلى ميناء مختلف، ويعمل على متنها حوالى 400 شخص من 70 دولة

وتحمل على متنها 50 ألف كتاب، وتبقى 20 يومًا، وتغادر الميناء في 23 من نفس الشهر الذى رست به.

ويقوم أفراد طاقم السفينة بارتداء الملابس الوطنية للدولة التي ترسو فيها ويقدموا ما يعرف “بعرض الأمم” ويكون ذلك في حفل خاص باستقبال السفينة في كل ميناء

يعبرون من خلاله عن سعادتهم فى القدوم لتلك الدولة، كما ينظمون بعض العروض المختلفة مثل عروض للرقص المكسيكي وموسيقى الكورية وأغاني الهيب هوب.

ويبدأ الزائرين بالتوافد عليها بعد انتهاء حفل الافتتاح ويقوم أحد المتطوعين باستقبال الزوار عند صعود سلم السفينة

 ويساعدهم فى التوجه إلى الغرفة المغلقة التى تقوم إحدى المتطوعات فيها بشرح هيكل السفينة وما يمكنهم رؤيته على متنها.

الهدف من وجود مكتبة لوجوس هوب بكل دولة

تتنوع الأنشطة والخدمات بها على حسب الدولة التي تزورها ولكن الهدف الأساسى منها هو نشر المعرفة والمساعدة والأمل.

حيث يتم نشر المعرفة عن طريق بيع الكتب وتقديم البرامج الثقافية للأطفال 

أما المساعدة تتم من خلال قيام المتطوعون على متن السفينة بتقديم المساعدات العينية لبعض الدول التى تحتاج لمساعدات تنموية

مثل تخفيف آثار الكوارث الطبيعية ودعم الفقراء بها، وبالنسبة للأمل يكون من خلال قيام طاقم السفينة بنشر البسمة على وجوه سكان الدولة التي يزورونها

وذلك من خلال تقديم العروض الموسيقية في الميناء التى يرسون بها أو تقديم برامج الدعم النفسي لكبار السن في دور الرعاية.

كيف تحولت لوجوس هوب من سفينة سياحية لأكبر مكتبة عائمة فى العالم 

تم إنشاء السفينة فى عام 1973 في ألمانيا، وعملت كسفينة شحن لعدد من الشركات على مدى عشر سنوات

وفى وعام 1983 بيعت السفينة لشركة دنماركية لنقل المسافرين والبضائع صيفا بين أيسلندا والنرويج

وفى عام 2004 بيعت مرة أخرى لشركة ألمانية خيرية لديها العديد من المكتبات العائمة التي تتجول فى جميع أنحاء العالم

ومن ثم أضيفت للسفينة غرف أنيقة لأفراد الطاقم ومساحات لإقامة العروض الثقافية كما قامت الشركة بتجديد وتحديث حوض بناء السفينة

 حيث تم استبدال مساحة تخزين السيارات بأرضية خشبية صممت لتكون مكتبة تستوعب 5000 كتاب

 وفي عام 2009 تم الإعلان بشكل رسمي عن تحول السفينة إلى  أكبر مكتبة عائمة فى العالم.

تتراوح أسعار الكتب على متن تلك المكتبة العائمة ما بين 3 الى 23 دولار أى ما يعادل من 90 جنيه إلى 600 جنيه للكتاب.

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *