مأساة زوج تعرض للغش والخداع من زوجته

عدد الزوار : 25

كتبت هالة حنفي

 

 

قام الزوج “ج.ن.ط” البالغ من العمر 31 عاما برفع دعوة بطلان وفسخ عقد الزواج، امام محكمة الاسرة بمصر الجديده، ادعى فيها نصب واحتيال زوجته، و رفضها اتمام الزواج بعد عقد قرانهما، وانها اخفت عليه حقيقة زواجها سابقا،فقد قامت بوضع يديها على مصوغات بقيمة200 ألف جنية، والمنقولات التى تكفل الزواج بشرائها على وعد تسجيلها باسمه بسبب ظروف زوجته المادية، ويؤكد”لاحقنى اهل زوجتى بسبب طمعهم ف الاموال التى امتلكها، ورفضوا اتمام الزواج ،او تطليقها بشكل ودى ورد اموالى”.

تابع الزوج دعواه امام محكمة الاسرة :”تزوجتها عن طريق زواج الصالونات بعد ترشيحه لي من زميل بالعمل، ولم اكن ادرى انها على علاقة مع غيرى ،وسبق لها الزواج من قبل، تحملت تصرفات اهلها الغير طبيعية،ووقفت في وجه عائلتي بعد رفضهم للزيجه ومحاولاتهم اقناعي بأنها غير مناسبه لي”.

وأكد الزوج بدعوى المطالبة ببطلان وفسخ عقد الزواج للغش والتدليس طالبت بحقى اثر اكتشافي خداعي، فرفضوا محاولين دفعى للتنازل عن حقوقي واموالي التى دفعتها طوال شهور التعارف وعقد القران بإبنتهم.

 

وتابع الزوج: ” 11 شهرا منذ تخلفهم عن إتمام الزواج وأنا أعيش فى حياة بائسة، فى محاولة إثبات الغش الذى تعرضت له، وهو ما أصابني بضرر بالغ، اضطرت بعدها للجوء للقضاء بحثا عن حل، بسبب تهديدات أهلها، والابتزاز، ووصل الأمر بأن حاولوا التعدي على حتى يمنعونى من الحصول على حقوقي، والتنازل عن القضايا والبلاغات”

ووفقا للقانون فالمشرع اشترط في عقد الزواج عدة شروط شرعية وأخري قانونية يجب توافرها حتى يكون عقد الزواج صحيحاً ويرتب العقد آثاره وتثبت له أحكامه، ومنها أن يكون المتعاقد بالغا عاقلا حرا، راشد ليس فيه أي عيب من عيوب الرضا مثل السفه، العته، الجنون ويضاف إليهم فقدان الدين، وأن لا يبني العقد علي الغش والتدليس وإخفاء العيوب التي تستحيل معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock